اقتصاد
2017/03/19 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 422   -   العدد(3880)
واسط  تُلزم موظفيها استلام رواتبهم بالـ (كي كارد)
واسط تُلزم موظفيها استلام رواتبهم بالـ (كي كارد)


واسط / جبار بجاي

أعلنت رئيسة اللجنة المالية في مجلس محافظة واسط، آلاء إسماعيل الحاجم، عن صدور كتاب من مجلس الوزراء بإلزام الموظفين كافة بإصدار البطاقة الذكية كي كارد، وفيما أشارت الى هذه البطاقة أصبحت بمزايا مهمة تتيح لأصحابها التسوق عبر الانترنيت وسحب الأموال مع جميع فروع مصرف الرافدين داخل وخارج العراق، أكدت أن رواتب موظفي المحافظة للشهرين المقبلين ستكون عبر هذه البطاقة وليس من خلال النظام المتعمد حالياً.
وقالت الحاج لـ ( المدى )، إن " على جميع موظفي الدوائر الحكومية في المحافظة اقتناء بطاقة الكي كارد بعد أن تم اعتمادها كوثيقة معتمدة لاستلام الرواتب اعتباراً من الشهرين المقبلين دون الاعتماد على الطريقة السائدة في استلام راتب الموظف من قبل دائرته." وأضافت أن "البطاقة الذكية وبعد التحديثات الأخيرة التي أضيفت عليها أصبحت تتمتع بمميزات بطاقة (فيزا كارد) و (وماستر كار) والتي تطوّرت بشكل لتكون حسابا مصرفيا لحامل البطاقة وليتسن للمستفيد إيداع الأموال في المصرف وسحب ونقل تلك الأموال بشكل جزئي ومن حساب الى آخر عبر البطاقة الالكترونية."
وتابعت أنه "من ضمن المزايا التي تتمتع بها البطاقة الذكية هي التسوق عبر الانترنت وسحب الأموال عبر بطاقة كي كارد من كافة الدول التي  لديها فروع مصرف الرافدين مثال ذلك الأردن ولبنان والأمارات وغيرها من الدول التي يتواجد فيها فرع لمصرف الرافدين."
وبشأن الجانب الأمني وإمكانية حماية البطاقة من الاختراق، بينت الحاجم أن "الكي كارد من أكثر البطاقات الآمنة في العالم كونها تعتمد نظام البصمة الحية لليد والعين لحاملها ولاتُفعل عبر الأرقام السرية القابلة للاختراق وبذلك تكون من أقوي الأنظمة المحصنة ولايمكن التلاعب بها إلا عبر مالكها الشخصي." يشار أن شركة كي كارد تستوفي مبلغ عشرة آلاف دينار لمرة واحدة نظير إصدار البطاقة الذكية من كل موظف مع استقطاع مبلغ ألفي دينار نظير تسليم الراتب في كل شهر.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون