عربي ودولي
2017/03/20 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 343   -   العدد(3881)
العالم في 24 ساعة




بيونغ يانغ
الإعلان عن «ميلاد جديد» لصناعة صواريخها

في موقعها تونغتشانغ ­ ري لإطلاق الصواريخ، وصف الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، التجربة الناجحة بأنها «ميلاد جديد» لصناعة الصواريخ في كوريا الشمالية.
وقالت «وكالة الأنباء الكورية الشمالية» إن «المحرك سيساعد البلاد في تحقيق القدرة على إطلاق أقمار صناعية من الفئة العالمية»، مشيرة إلى أنه «من المحتمل أن هذا الاختبار أجري على نوع جديد من محركات الصواريخ بعيدة المدى». وقال الزعيم إن، بلاده على وشك اختبار إطلاق صاروخ باليستي عابر للقارات.
لصناعة الصواريخ القائمة على "غوتشي". و«غوتشي» هي العقيدة الرسمية لكوريا الشمالية.
وأضافت الوكالة إن كيم «أشار إلى أن النجاح الذي تم تحقيقه في التجربة الحالية، يمثل حدثاً كبيراً ذا أهمية تاريخية، لأنه أعلن ميلاداً جديداً لجعل كوريا الشمالية تتخذ «نهجاً مختلفاً»، وتتخلى عن برامجها للأسلحة بعد لقاء وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون نظيره الصيني وانغ يي أمس. وتعهدت الولايات المتحدة والصين العمل
 معاً.
وأجرت كوريا الشمالية، خمس تجارب نووية وسلسلة من إطلاق الصواريخ، ويعتقد خبراء ومسؤولون حكوميون، أنها تعمل على تطوير صواريخ مزودة برؤوس نووية يمكن أن تصل إلى الولايات المتحدة.



دمشق
قوات الحكومة السورية تشتبك مع المعارضة على مشارف دمشق

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن قوات الحكومة السورية، اشتبكت مع جماعات معارضة على مشارف دمشق، يوم الأحد، بعد أن شن معارضون، هجوماً من ناحية شرق المدينة شديد التحصين.
وذكر المرصد أن، قوات الجيش والقوات المتحالفة معها، خاضت اشتباكات عنيفة مع المعارضة في حي جوبر على المشارف الشرقية لدمشق.
وقال المرصد إن، جماعات المعارضة هاجمت مواقع حكومية، في المنطقة ونفذت هجومين انتحاريين، في محاولة لاقتحام خطوط دفاع قوات الحكومة.
ويقع حي جوبر بين دمشق والغوطة الشرقية معقل المعارضة في ريف دمشق، حيث نفذت الحكومة ضربات جوية في الأسابيع الأخيرة.
وقال المرصد إن، طائرات حربية، قصفت منطقة جوبر، يوم الأحد، بينما قصفت المعارضة مناطق مجاورة في دمشق منها باب توما وركن الدين ومنطقة العباسيين.
وأفاد التلفزيون السوري أن، الجيش يقاتل لصد هجوم مسلحين في جوبر. وقال أحد السكان إن، بإمكانه سماع أصوات القصف وإطلاق النار في دمشق منذ الصباح.


برلين
ألمانيا ترفض تصريحات ترامب بأنها مدينة "بمبالغ طائلة" لحلف الأطلسي وواشنطن

رفضت وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير ليين، يوم الأحد، مزاعم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بأن برلين تدين لبلاده ولحلف شمال الأطلسي "بمبالغ طائلة" في مقابل الدفاع عن مصالحها. وقالت فون دير ليين في بيان "لا يوجد حساب ديون في حلف شمال الأطلسي" مضيفة أنه من الخطأ الربط بين الهدف الذي وضعه الحلف لدفع أعضائه إلى إنفاق اثنين في المئة من الناتج القومي على الدفاع بحلول 2024 وبين إنفاق هذه النسبة على الحلف حصراً.
وأوضحت فون دير ليين "يذهب الإنفاق الدفاعي أيضاً، إلى مهمات الأمم المتحدة لحفظ السلام ومهماتنا الأوروبية ومساهمتنا في الحرب ضد تنظيم داعش." وأشارت إلى أن الجميع يرغب في اقتسام العبء بالتساوي، ولكي يحدث هذا من الضروري وضع "مفهوم أمني حديث" يشمل ليس فقط تطوير حلف شمال الأطلسي، ولكن أيضاً السياسة الدفاعية للاتحاد الأوروبي والاستثمار في الأمم المتحدة.
وقال ترامب على تويتر، يوم السبت، بعد يوم من لقاء المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في واشنطن، إن ألمانيا "تدين لحلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة بمبالغ طائلة ويجب أن تدفع أكثر، من أجل الدفاع الهائل والمكلف جداً الذي توفرانه لها."



بيروت
تظاهرات فـي لبنان احتجاجاً على زيادة الضرائب والفساد

احتشد متظاهرون من المجتمع المدني ومجموعات حزبية في وسط العاصمة اللبنانية بيروت، احتجاجاً على مشروع قانون يقضي بزيادة الضرائب. وكان مجلس النواب قد بدأ الأسبوع الماضي، إقرار بنود من ذلك القانون، في جلسة جرى تعليقها وسط سخط شعبي واسع، وذلك احتجاجاً على تلك الزيادات، ولمطالبة الدولة بمكافحة الفساد، بدلاً من فرض مزيد من الضغوط الاقتصادية على الفئات الفقيرة في البلاد. وخرج الآلاف من المواطنين، إلى وسط بيروت، احتجاجاً على زيادة الضرائب التي قالوا إنها، غير عادلة وتستهدف الطبقة العاملة في البلاد. وألقى المتظاهرون زجاجات المياه الفارغة والطماطم على رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، بينما كان يحاول التحدث إلى جموع المحتجين.
وظهر الحريري في لقطات تلفزيونية بثتها قناة المنار التابعة لحزب الله اللبناني، وهو يتعهد بالعمل مع المحتجين لمكافحة الفساد وسوء استخدام المال العام قبل أن ينحني ويدخل إلى سيارته بينما كان حرسه الشخصي يحاولون حمايته من المقذوفات. يطالب المتظاهرون الحكومة، بمكافحة الفساد بدلاً من فرض مزيد من الضغوط الاقتصادية على الفئات الفقيرة في البلاد، وترغب الحكومة في زيادة الضرائب بهدف تغطية زيادة رواتب المعلمين وموظفي الحكومة. وقال المتظاهرون إن، الحكومة أهدرت الأموال العامة من خلال عقود مشكوك بها تتعلق بالقطاعين العام والخاص، وأنه ينبغي لها أن تواجه عجز الميزانية بالتصدي للفساد بدلاً من فرض ضرائب جديدة. وكانت منظمات سياسية ومدنية، قد دعت إلى احتجاجات رفضاً لحزمة الضرائب الجديدة. وجاء التصويت على هذه الضرائب في جلسة تشريعية، كان يفترض أن تنتهي بإقرار تصحيح لأجور موظفي القطاع العام، ولكن الجلسة لم تكتمل.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون