المزيد...
ناس وعدالة
2017/04/17 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 456   -   العدد(3904)
من أغرب القضايا: بنك بالملابس الداخلية النسائية




 

 امتثلت امرأتان أمام محكمة بريطانية لاتهامهما بمحاولة تهريب أموال لمقاتلين في سوريا من بينهما سيدة سعت إلى تهريب 20 ألف يورو في ملابسها الداخلية .
وتدعى إحدى المرأتين نوال مسعد وتبلغ 26 عاما  وهي من شمال لندن، والثانية تدعى أمل الوهابي (27 عاما) وهي من شمال غربي لندن تمثلان أمام محكمة جنائية في لندن .
وكانت نوال مسعد قد أوقفت في مطار هيثرو قبل صعودها طائرة متوجهة إلى اسطنبول في الشهر الماضي  ويعتقد أن تجنيدها لهذه المهمة تم على يد أمل الوهابي  التي يقاتل زوجها في سوريا  لكن المرأتين نفتا هذه التهم .
ومن جهته  قال النائب العام مارك دينيس  إنه بعد القبض على نوال مسعد وجه إليها سؤال عمّا إذا كانت تدرك ما يحدث فأجابت  نعم أعرف، لكنني مصدومة .
ورغم انها قالت للشرطة  أثناء توقيفها في مطار هيثرو إنها كانت تعتزم شراء ذهب لوالدتها . وأبلغت الشرطة بأنها سحبت أثناء التفتيش  لفة جميعها من أوراق نقدية من فئة 500 يورو من ملابسها الداخلية .
وقال دينيس إنها كانت مخبأة في جسدها داخل واق ذكري  فيما قالت الشرطة إن زوج أمل الوهابي الذي يقاتل مع مسلحي داعش في سوريا  واسمه أونيا ديفيس  هو من حرّض على تهريب الأموال .
وكان ديفيس قد أطلق على نفسه اسم "حمزة” وعاش وقتا في السعودية واليمـــن .
واختتم النائب العام اقواله قائلا إن ديفيس غادر المملكة المتحدة على متن رحلة طيران إلى أمستردام في تموز 2013 ولم يعد من وقتها، وتقول رسائل بعثها إلى زوجته بأنه قرر البقاء في أراضي المسلمين .

 



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون