ناس وعدالة
2017/04/17 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 2298   -   العدد(3904)
دعاوى وحقوق : عراقيون في براد شاحنة !
دعاوى وحقوق : عراقيون في براد شاحنة !




عثرت دورية من الشرطة الإسبانية على ثمانية مهاجرين عراقيين  بينهم أربعة أطفال كانوا مختبئين في شاحنة برّاد. وأوقفت الشرطة سائق الشاحنة الروماني التي كانت متوجهة من إسبانيا إلى المملكة المتحدة، كما أعلن ذلك الحرس المدني في منطقة تيرويل     وقال الحرس المدني أنه "بعد تلقي اتصال من مجهول  فتح عناصر من دورية تابعة للحرس المدني صندوق شاحنة برّاد  في محطة خدمة على احد الطرق فعثروا فيه على ثمانية مهاجرين عراقيين كانوا جميعا في وضع صحي جيد" .
وعثر عناصر الحرس المدني في الصندوق على أربعة راشدين وأربعة أطفال في الثانية والخامسة والثامنة والعاشرة من العمر، ولا يحملون أية وثيقة لكن التحقيق أكد أنهم جميعا من الجنسية العراقية .
وأوضح الحرس المدني أن "سائق الشاحنة الروماني الجنسية أوقف بتهمة الاتجار بالبشر المفترضة ".
وانطلقت الشاحنة من منطقة مرسيليا في جنوب إسبانيا وكانت متجهة إلى المملكة المتحدة. وقالت متحدثة " لا نعرف حتى الآن كيف وصلت العائلات العراقية إلى إسبانيا"؟
وتحدثت الصحافة الإسبانية عن عثور الشرطة في  الشهر الماضي على عائلة عراقية آتية من العراق في شاحنة براد على الطريق السريع وفي المنطقة نفسها .
يذكر ان في  27 آب 2015  صدمت أوروبا لدى عثور عناصر من الشرطة النمساوية كانوا يفتشون شاحنة براد متروكة على الحدود المجرية على 71 مهاجرا ماتوا اختناقاً .
وكان مهربون في المجر نقلوا المهاجرين الذين هربوا من الحروب في سورية والعراق وأفغانستان .



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون