رياضة
2017/04/19 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 917   -   العدد(3906)
بورا يبوح بأسرار مباراة الأسود والماتادور
بورا يبوح بأسرار مباراة الأسود والماتادور


بغداد / المدى

أكد الصربي بورا ميلوتينوفيتش انه بكى بعد نهاية مباراة منتخبنا الوطني مع نظيره الإسباني التي انتهت لمصلحة الأخير (1-0) في بطولة كأس القارات 2009 بجنوب أفريقيا من شدّة التأثر بدموع تعبّر عن الفخر والسعادة بعد المستوى المتميز الذي قدمه الأسود في دقائق الشوطين.
ونقل الموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم عن بورا قوله أن الخسارة مع اسبانيا كانت من أكثر اللحظات لي فخراً في مسيرتي التدريبية لكون المنتخب الاسباني كان الأفضل في العالم حيث سألني العديد من الصحافيين عن ذلك فكان جوابي لهم سجل المنتخب الاسباني هدفاً ولم ننجح في التسجيل ، وبالتالي فاز منتخب اسبانيا لكننا لم نخسر ، مشيراً الى ان منتخب العراق كان في حاجة الى الفوز في المباراة الثالثة مع نيوزيلندا لبلوغ الدور نصف النهائي ، لكنه اكتفى بالتعادل السلبي وخرج من المنافسة من الدور الأول بعد انتزاعه تعادلاً سلبياً مع منتخب جنوب أفريقيا الدولة المضيفة في المباراة الافتتاحية.
وأعتبر بورا أن اشرافه على المنتخب العراقي خلال المباريات الثلاث تعني الكثير له حيث حظي بتعاطف كبير من الجماهير المحلية في جنوب أفريقيا وهي اللحظات الأكثر فخراً في مسيرته التدريبية لاسيما أنه أراد من اللاعبين أن يبذلوا قصارى جهدهم من أجل شعبهم الذي يفتخر بهم كثيراً.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون