المزيد...
رياضة
2017/04/18 (18:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1175   -   العدد(3906)
بانتظارقرارالفيفا لرفعه في كونغرس المنامة..متخصصون:لم تعد مبررات الحظرمنطقية..وملاعبنا جاهزةللبطولات
بانتظارقرارالفيفا لرفعه في كونغرس المنامة..متخصصون:لم تعد مبررات الحظرمنطقية..وملاعبنا جاهزةللبطولات


 بغداد / محمد حمدي

نقترب أكثر من أية مرحلة سابقة نحو استحقاق طبيعي للرياضة العراقية يوازي ثقل العراق في ميدان كرة القدم وآمال جماهيره التي ترنو بأبصارها صوب اجتماع كونغرس الاتحاد الدولي لكرة القدم في 11 أيار المقبل وموعد الحسم بالتصويت على أحقية الملاعب العراقية تضييف الفرق والبطولات الخارجية الكروية في مدن البصرة وكربلاء وأربيل ، بعد جهود مضنية  تبادلت اللجنة الأولمبية ووزارة الشباب والرياضة واتحاد الكرة أدوارها بالاقناع تارة والمطالبات الصريحة مع العلاقات العامة تارة أخرى لنكون بذلك على موعد مؤكد لزحف جماهيرنا صوب ملاعب هذه المحافظات قريباً وتشجيع فرقنا الوطنية كما أخبرنا غير مرة بهذا الشهر وزير الشباب والرياضة عبدالحسين عبطان .
أزاء هذه المعطيات وما تحمله من مؤشرات إيجابية استطلعت ( المدى ) آراء عدد من المتخصصين لوضع رؤيا مستقبلية بعد أفول الحظر الى غير رجعة.


عودة غير مشروطة
المدرب والأكاديمي د.أسعد لازم عبّر عن التفاؤل بالقول - بعد الزيارات التي نفذتها اللجان الخاصة من الاتحادين الدولي والآسيوي لتفقّد الملاعب الرياضية والمنشآت والمرافق المرتبطة بها مع جاهزية هذه الملاعب وأمور اخرى لوجستية لمسنا الرغبة والمصداقية في إنهاء هذا الملف الذي جثم على صدر كرتنا لعقود طوال ، موضحاً أن ما يرد الى مسامعنا من  إنفراج في موضوع رفع الحظر والتقارير التي رفعت رسمياً الى ( فيفا ) بملامح إيجابية ، أشارات توحي إلى أننا أمام  بشرى سارة للعراق وجماهيره نحو العودة للمشاركات الرسمية غير المشروطة بعثرات الحظر والتي تسببت بانحدار النتائج الى حدود بعيدة وأثّرت بشكل مباشر في تصنيف العراق عالمياً ليترك تصنيفات متقدمة لفرق دولية بعيدة عن تأريخ كرة القدم وعلى ضوء رفع الحظر ستكون جاهزية العراق في استقبال المنتخبات والأندية من بوابة التصفيات الآسيوية ذات أثر بالغ في تحسّن الموقع العراقي.


جاهزية تامـة
نائب رئيس الاتحاد العراقي لألعاب القوى ومدير شباب كربلاء وليد تركي توقع أن يكون القرار المتعلّق برفع الحظر عن الملاعب العراقية قد أتخذ أصلاً ولم يعد يفصلنا عن التنفيذ سوى أيام قلائل بعد أجتماع كونغرس الفيفا ، مشيراً الى أن القناعات الراسخة التي تولّدت لدى اللجان عن كربلاء على سبيل المثال ونحن قريبون منها جدا كانت مثالية الى حدود بعيدة وقد تجوّلت الوفود في فنادق المدينة ومستشفياتها ، وزارت ملعب كربلاء الدولي الذي أدهش جميع من شاهده وسجلوا عبارات الاعجاب في سجلاته من الممكن أن نعدها شهادة تاريخية ، حيث بذلت جماهيرنا جهوداً كبيرة كانت خير عون للاسرة الرياضية ومجلس محافظة كربلاء في اعطاء هذه الصورة الجميلة التي نأمل أن نحافظ عليها في مقبل الأيام لتعزيز النجاح وهذا هو الأهم في المرحلة المقبلة لكي يشمل رفع الحظر جميع مدننا الأخرى التي تشهد ثورة في مجال البنى التحتية الرياضية.


احتراف في العمل
نجم حراسة المرمى الدولي السابق أحمد جاسم قال – إن العراق بثقل جماهيره ومكانته يستحق أن يضيّف البطولات ويكسبها جمالاً ورونقاً بملاعب تزدهر بجماهير غفيرة وعلينا أن نفكّر جدياً باحتراف الإدارة والعمل المتقن الذي يجنّبنا أي خطأ قد يحمّلنا الكثير مما لا نستوعبه .
وأضاف أعتقد أن رفع الحظر بات قريباً وأن هناك نية حقيقية مستندة إلى أسباب كثيرة أهمها الملاعب الجيدة الموجودة في بلدنا العزيز ، والوعود ليس بالضرورة أن تكون صادقة دائماً ، ولكن تواجد ممثلين عن الاتحاد الآسيوي والفيفا في الفترة الأخيرة يعطي انطباعاً عن توجّه جديد لرفع الحظر بعد زوال جميع مبررات استمراره ولم تعد منطقية . وما تبقى يقع على عاتقنا من تنظيم جيد للمباريات وإكمال البنى التحتية المطلوبة الساندة منها واللوجستية ، وأمامنا الكثير من العمل ضمن هذا الإطار ينبغي أن نكون معه على قدر المسؤولية وجسامتها.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون