عربي ودولي
2017/04/19 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 667   -   العدد(3906)
صحافة عالمية




فورين بوليسي: ترامب يتجه نحو تشديد العقوبات ضد إيران

كشفت مجلة فورين بوليسي عن اتجاه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لفرض مزيد من الضغوط على إيران من خلال تشديد العقوبات ضدها وتبني تفسيرات أكثر صرامة للاتفاق النووي الذي عقدته طهران والقوى الدولية الكبرى في يوليو 2015.
ونقلت المجلة فى تقرير على موقعها الإلكترونى الاثنين، عن مسؤول رفيع فى البيت الأبيض أن الإدارة الأمريكية تميل لتطبيق الأدوات المتاحة لديها بشكل أكثر صرامة، مشيرا إلى أن من بين الخيارات المطروحة، توسيع نطاق العقوبات الأمريكية لتشكل قطاعات أكبر كثيرا في الاقتصاد الإيراني تتعلق بحرس الثورة الإسلامية.
ولم يتم اتخاذ أي قرار نهائي حتى الآن من قبل الرئيس الأمريكي أو إدارته، لكن مسؤولين قالوا إنه سيكون هناك حاجة لاتخاذ بعض القرارات قريبا.
ولفتت المجلة إلى أن إيران والحكومات الست، الذين قطعت معهم الاتفاق النووي، بما فى ذلك الولايات المتحدة، سوف يلتقون فى 25 أبريل الجاري فى فيينا من أجل الاستعراض الربع سنوي للاتفاق.
وتشير فورين بوليسي إلى أن هذا النهج من الضغوط يمثل مقامرة، فإنه بينما يختبر إمكانية ردع طموحات الهيمنة الإيرانية فى الشرق الأوسط، لكن قد يتسبب فى إثارة التوترات مع طهران ودفعها للانسحاب من الاتفاق، فضلا عن تأثير هذا على سعي الرئيس الإيراني المعتدل حسن روحاني لإعادة انتخابه، كما أن اتخاذ موقف أكثر صرامة بشأن تطبيق العقوبات على إيران قد يؤدي إلى دق إسفين بين واشنطن وحلفائها في أوروبا.



واشنطن بوست ترصد مخاطر "نفاد صبر" ترامب إزاء كوريا الشمالية

رصدت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية مخاطر "نفاد صبر" الرئيس دونالد ترامب إزاء كوريا الشمالية، تعقيبا على تصريح نائب الرئيس الأمريكى مايك بنس الذي حذر فيه بيونج يانج من أن صبر الولايات المتحدة الاستراتيجي قد نفــد.
وتقول الصحيفة إن القيادة فى كوريا الشمالية ترى أن ترسانتها النووية وصواريخها الباليسيتية هي تذكرتها الأساسية للنجاة. فعلى مدار سنوات، أكدت بيونج يانج نفسها على الساحة العالمية من خلال التهديد بالقوة العسكرية، وحصلت على تنازلات حقيقية من جيرانها بامتلاكها الرادع النووي. إلا أن بيونج يانج تعرف أنها تلعب لعبة خطرة. فأي ضربة تقودها الولايات المتحدة ضد كوريا الشمالية ستكون مدمرة على الأرجح. ولذلك يتصور أغلب المحللين أنه كلما شعر كيم يونج أون بأنه معزول وضعيف، كلما كان مستعدا للضربة.
وفى تقرير سابق قال خبير التحكم فى الأسلحة جيفري لويس، إن استراتيجية كيم تعتمد على استخدام الأسلحة النووية مبكرا، قبل أن تتمكن الولايات المتحدة من قتله أو تعثر القوات الخاصة على وحدات صواريخه.. فلو كان يمضي فى الحرب، عليه أن يبدأ أولا. وهذا قد يعني وفاة الملايين فى كوريا الجنوبية واليابان، وهو الخوف الذي يوجه صناعة القرار لدى ترامب في ما يتعلق بكوريا الشمالية.
وتعتمد خطة ترامب على ممارسة الضغوط الاقتصادية على الصين، حتى تضغط بدورها على كيم يونج أون. وقال شى يانهوج، أستاذ العلاقات الدولية الصيني أنه لو واصلت إدارة ترامب تهديداتها وعززت وجودها البحري فى المنطقة، فربما تدفع الصين للتحول من قمع كوريا الشمالية إلى معارضة الولايات المتحدة، وهذا لن يساعد واشنطن ولن يؤدي بالضرورة إلى ردع التهديد النووي لكوريا الشمالية.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون