منوعات واخيرة
2017/04/19 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 4065   -   العدد(3906)
مرحباً..كاظم نصار: انا مشروع دائم للحب
مرحباً..كاظم نصار: انا مشروع دائم للحب




مخرج جدلي، قدم عددا كبيرا من الاعمال المسرحية التي تميزت بثورتها على الواقع، وجسدها بصورة استثنائية، استخدم الكوميديا السوداء ليسخر من الواقع، وأجاد في ذلك، اغلب الاعمال المسرحية التي يُذكر اسمه خلالها، يوضع حولها الكثير من علامات الاستفهام التي تدفع بالجمهور لحضورها، المخرج كاظم نصار في ضيافة المدى:

 من انت بثلاث كلمات
- العراقي كاظم نصار
 لو لم تكن مخرجا لكنت؟
- لاستمريت بكتابة الشعر والحلم الدائم
 آخر كتاب قرأته؟
- المسرح والتحولات الاجتماعية
 اخر موقع الكتروني زرته؟
 موقع الهيئة العربية للمسرح لمتابعة اخر مستجدات الحدث المسرحي
 أسوأ كتاب قرأته؟
- لا أكمل قراءة الكتاب السيئ من صفحاته الاول وأرميه وأتناول غيره....
 الفيلم السينمائي الذي بقي في ذاكرتك؟
- لوليتا ...عن الرواية نفسها
 هل تحفظ الشعر؟ وان حفظته فما هو البيت الذي علق في ذاكرتك؟
- في السنوات الاخيرة صرت بحكم عملي أميل لحفظ الشعر الساخر وتوظيفه في عروضي ومنها (انا قلبي بغيابك اصفر اللون ..وكل ساعة الشماتة تصيح تكسي
 حكمة تتمسك بها؟
- إعمل لدنياك كانك تعيش
ابداً..
 آخر برنامج تلفزيوني شاهدته؟
 اشاهد برامج الجدل السياسي والبرامج الثقافية والمنوعات واخر برنامج شاهدته عن أهوار العراق
 الاغنية التي ترددها دائما؟
 أحب المقام العراقي واغاني عبد الوهاب وام كلثوم واغنية دارت الايام
 مالذي بقي في ذاكرتك من ايام الطفولة؟
 كوخ في مدينة العطيفية مقابل جامع براثا ووالدتي المرحومة التي ثقبت اذني خوفا من الحسد
 كم مرة احببت؟
- انا مشروع حب دائم لبلدي وابناء بلدي وعائلتي ورفاقي في الفن عبر العالم
 أقرب اعمالك لنفسك؟
-اقرب اعمالي لنفسي ؟جزرة وسطية ونساء في الحرب وعرس الدم والسحب ترنو الي واحلام كارتون وسينما وعاشوا عيشة سعيدة
 بماذا يتميز   كاظم نصار  ؟
 - بالاصرا ر على زواج كاثوليكي مع المسرح باعتباره خيارا ابديا ...هادئ وزاهد وحالم ومقدام في معالجاتي المسرحية
 صف المرأة بثلاث كلمات؟
-أمينة سر عذوبة العالم



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون