المزيد...
منوعات واخيرة
2017/04/19 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 3521   -   العدد(3906)
دعوى الحضانة تتحول لصالح براد بيت بعد حادثة سقوط ابنته
دعوى الحضانة تتحول لصالح براد بيت بعد حادثة سقوط ابنته


 ميامي/ أ.ف.ب

 

يبدو أنّ الهدوء النسبيّ الذي عاشه الثنائيّ أنجلينا جولي وبراد بيت قد انتهى سريعاً، بعد أن أسقطت النجمة ابنتهما ذات الثمانية أعوام، وتسبّبت لها بأذىً بالغ في رأسها.
وقد أقدم الممثل على رفع دعوى قضائيّة جديدة للمطالبة بحضانة الأولاد، بعد أن وقعت ابنتهما فيفيان على سياج حديدي، وظلت على الأرض لمدة 10 دقائق كاملة، قبل أن تتمكن من الوقوف مرة أخرى.
وذكر شهود عيان أنّ جليسة الأطفال، التي كانت تصطحب التوأمين فيفيان ونوكس للخارج، كانت تركب دراجة هوائيّة مستأجَرة، وكان نوكس يجلس على عجلة القيادة، رغم وجود لافتة تشير إلى خطورة
ذلك.
ويبدو أنّ أنجلينا لم تكن في لندن مع أبنائها ذلك اليوم أصلاً، إذ يُعتَقَد أنَّها كانت في مهمةٍ خاصة بالأمم المتحدة في سويسرا.
وأفاد صديقٌ مقرّب من براد، أنّ الأخير عندما سمع بذلك جُنّ جنونه، إذ إنّه كان من الممكن أن يتعرض الأطفال
للأذى.
ومن المتوقع أن يغيّر مع حصل سير الأمور في المحكمة، حيث إنَّ النجمة لم تقم بدورها الطبيعيّ كأم، وعرَّضت الأطفال للخطر، ما أعطى لبراد الأفضليّة عليها، بعد شهورٍ من الصراع نجحت في نهايتها في تشويه صورته
كأب.
يشار إلى أنّه يُسمح حالياً لبراد، أن يرى أبناءه تحت إشراف شخصٍ تعيّنه المحكمة، لكنّ المصدر المقرب لبراد، يعتقد أنَّ الحادثة الأخيرة ستدفعه إلى اتخاذ إجراءٍ ما.

 



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون