منوعات واخيرة
2017/04/19 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 4101   -   العدد(3906)
باسل خياط:  لهذه الاسباب انفصلت عن هند صبري
باسل خياط: لهذه الاسباب انفصلت عن هند صبري




أكد الفنان   باسل خياط، أنه مثل أيّ إنسان شرقي يغار على من يحبّه ، ولكنّ غيرته في السابق ليست كما هي الآن ، مشدداً على أنّ الغيرة كانت سبب انفصاله عن الفنانة هند صبري، بعد ارتباط دام عامين ونصف العام، وأنهما لا زالا أصدقاءً حتى الآن، ويضحكان على ما جرى خلال فترة ارتباطهما.
وأضاف خياط خلال حوار تلفزيوني  الذى يذاع على قناة "الحياة"، أنه عندما يلتقي الفنانة هند صبري حاليا، يضحكان على تصرفاتهما معا خلال فترة ارتباطهما التي استمرت قرابة العامين.
واعترف باسل بأنّ كل من يعرفونه، لم يتوقعوا استمرار زواجه أكثر من تسع سنوات، وأغلبهم ظنّ أن الانفصال سيحدث قبل نهاية العام الأول، وقال: أنا لا أحب زوجتي، هي تمثّل لي ما هو أسمى من الحب، وجودي من وجودها، تحدث بيننا مشاكل، لكنني واثق من أنّ لدينا المقدرة  لحلّها.
وقال خياط: إنّ ظروف والده الماديّة كانت ضعيفة، وبالرغم من ذلك كان هناك جاكيت يحبّه كثيراً، فعمد الى شرائه ثلاث مرات، وفي كل مرة كان يضيّعه فقام بشرائه للمرة الرابعة، وضاع أيضًا فشعر أنه تحامل مادياً على والده، ورغم أنه كان طفلاً، إلا أنه فكّر في الانتحار، ولكنه الآن لا يجرؤ على التفكير في هذا الأمر.
وعن أجمل ممثلة سورية فضّل باسل خياط "سوزان نجم الدين" على صفاء سلطان، ثم أزاحها واختار جومانا مراد، وسحب من الأخيرة اللقب لصالح كندة علوش، وبالنهاية منح اللقب لسلاف فواخرجي!!



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون