المزيد...
سياسية
2017/07/18 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1028   -   العدد(3972)
العثور على مقبرة جديدة لضحايا سبايكر في تكريت


 بغداد / المدى

أعلن الحشد الشعبي، أمس الإثنين، اكتشاف مقبرة جديدة لضحايا مجزرة سبايكر في صلاح الدين، مشيرا إلى انه سيتم نشر القوائم الخاصة بمطابقة الرفات مع ذويها حال إكمال الفحوصات المختبرية.
وقال بيان للحشد ان "دائرة الطب العدلي، اكتشفت مقبرة جماعية جديدة لضحايا مجزرة سبايكر في منطقة القصور الرئاسية بمدينة تكريت قرب قصر صلاح الدين، من قبل كوادر الطب العدلي ومؤسسة الشهداء وبإسناد المنظمة الدولية لشؤون المفقودين (ICMP) وهيئة الحشد الشعبي".
وأضاف بيان الحشد أنه "تم رفع 827 شهيدا من 14 موقعا حتى الآن، وتم تسليم 527 الى ذويهم فيما تستمر دائرة الطب العدلي بإجراء المطابقات الخاصة بالحمض النووي لبقية الجثث"، مؤكدا ان عمليات البحث ما تزال جارية للعثور على بقية المقابر".
وأوضح إعلام الخشد ان "الفريق المشترك عثر على مقبرة جماعية أخرى داخل مجمع القصور الرئاسية سيتم العمل عليها تباعا لرفع الحالات العائدة لشهداء الضحايا المغدورين ليصبح عدد المقابر الجماعية المكتشفة 15 مقبرة ضمن حدود المنطقة"، مشيرا الى ان "غالبية هؤلاء الاشخاص كانوا طلاب قاعدة سبايكر الجوية". وتابع أنه "سيتم نشر القوائم الخاصة بمطابقة جثامين مجزرة سبايكر مع ذويها حال إكمال الفحوصات المختبرية".
بدورها، أعلنت دائرة الطب العدلي اكتشاف مقبرة جماعية جديدة لضحايا مجزرة سبايكر في منطقة القصور الرئاسية بمدينة تكريت. وقال زيد علي عباس، مدير عام الدائرة في بيان صحفي تلقت (المدى)، نسخة منه، ان " جثث  المغدورين سلم منها 527 الى ذويهم فيما تستمر دائرة الطب العدلي بإجراء المطابقات الخاصة بالحمض النووي لبقية الجثث"، مؤكدا ان "عمليات البحث ما تزال جارية للعثور على بقية المقابر" .
وأضاف مدير الطب العدلي ان "الفريق المشترك عثر على مقبرة جماعية أخرى داخل مجمع القصور الرئاسية سيتم العمل عليها تباعا لرفع الحالات العائدة لشهداء الضحايا المغدورين ليصبح عدد المقابر الجماعية المكتشفة 15 مقبرة ضمن حدود المنطقة"، مشيرا الى ان "غالبية هؤلاء الاشخاص كانوا طلاب قاعدة سبايكر الجوية".
وتابع المسؤول الحكومي انه "سيتم نشر القوائم الخاصة بمطابقة جثامين مجزرة سبايكر مع ذويها حال إكمال الفحوصات المختبرية".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون