تشكيل وعمارة
2017/10/28 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1912   -   العدد(4052)
في العدد 41 من باليت اللاعنف عنوان وقضية
في العدد 41 من باليت اللاعنف عنوان وقضية


ترجمة: عادل العامل

لأن الفن رسالة فقد اختارت باليت لغلاف عددها ال41 نصب اللاعنف المقترح من قبل النحات العراقي نجم القيسي كثيمة أساسية ذات دلالات انسانية وفنية متعددة قدم لها حسن عبدالحميد تحليلاً ورؤيا ، وعطفاً على أهمية الفن في حياتنا كانت افتتاحية رئيس التحرير ناصر عبدالله الربيعي أكثر تركيزاً على التخلص من الاستلاب الثقافي عبر تبلور موقف واضح وملتزم للفنان العراقي في هذه المرحلة حيث يتحتم عليه كسر حاجز الخوف والصمت من أجل هزيمة التلوث الجمالي والفكري السائد وقد مثلت أعمال الفنان معتصم الكبيسي الاخيرة مثالاً لهذا الموقف الملتزم ..الغلاف الثاني احتفى بأحد الفنانين الشباب الواعدين كنموذج لجيل فني مبدع قادم تبرزه معارض جمعية التشكيلين العراقيين المستمرة كجائزة عشتار السنوية حيث تناول علي إبراهيم الدليمي المعرض بإسهاب ..العدد احتوى مواضيع متعددة ففي باب (أفق آخر) لماجد السامرائي كتب عن المصور العراقي وضاح فارس الذي استعاد مدينة (بيروت) في معرض ، وهناك مقالة لـ د. عاصم فرمان عن منجز الفنان ستار لقمان الأخير (همسات الافق) ، وحواراً عميقاً لشارا رشيد مع الفنان يحيى الشيخ وخروجه الى الذات ، فيما كتب خضير الزيدي دراسة مهمة عن معارض النحات علوان العلوان في عمّان ، و كان للمعرض 43 للمصورين العراقيين حيزاً خاصاً لتميزه هذا العام ، الفن العربي أيضاً كان حاضراً في العدد عبر تسليط الضوء على الفنان السوري عادل داوود بقلم عدنان الأحمد والتقرير الموسع عن الملتقى الدولي لبيت الزبيرللفن التشكيلي بمسقط.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون