المزيد...
ناس وعدالة
2017/11/04 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1159   -   العدد(4058)
من أغرب القضايا
من أغرب القضايا




• نقل فيروس الإيدز لعشرات النساء
قضت محكمة في إيطاليا قبل اسبوع، بسجن رجل إيطالي 24 عاماً، لإصابته أكثر من 30 امرأة بفيروس الإيدز (إتش آي في) بعد ممارسة الجنس معهن دون أي إجراءات وقائية على الرغم من علمه بإصابته بالفيروس. وأغوى فالانتينو تالوتو وهو محاسب يبلغ من العمر 33 عاماً عشرات النساء عبر وسائل التواصل الاجتماعي لمدة عشر سنوات قبل إلقاء القبض عليه في ايلول الماضي، وتعتقد الشرطة أنه مارس الجنس مع ما لا يقل عن 53 امرأة خلال تلك الفترة ونقل الفيروس إلى 32 امرأة منهن .
وانتقل الفيروس بالتالي إلى الشركاء الذكور لثلاث نساء ولطفل عمره ثمانية أشهر لامرأة رابعة . وأبدى تالوتو ندمه عما حدث ولكنه قال، إنه لم يكن يدرك عواقب تصرفاته . ولم تكتشف نساء كثيرات إصابتهن بفيروس (إتش آي في) إلا بعد علمهن بالقبض على تالوتو وإجرائهن اختبارات .


• يسرق وهو في خريف العمر
تمكنت الشرطة اليابانية من توقيف رجل في الرابعة والسبعين كان يرتدي الملابس السوداء ويخفي وجهه ويتسلق الجدران مثل النينجا ليسرق منازل في اليابان في السنوات الثماني الأخيرة . وكانت الشرطة في اوساكا، تحاول بدون جدوى الإيقاع به من سنوات مستندة فقط إلى مشاهد كاميرات مراقبة تظهر سارقاً رشيقاً ملثّماً . وقال مسؤول في الشرطة في كواتشي أحد أحياء اوساكا، كان يرتدي اللباس الأسود مثل مقاتل نينجا .
إلا أن هذا السارق الحذق، ارتكب خطأ أوقع به في أيار الماضي، فقد وقع القناع الذي يضعه أمام الكاميرا ما سمح للشرطة بالتعرف عليه ومحاولة القبض عليه بالجرم المشهود .
إلا أن المحققين عجزوا لفترة طويلة عن اللحاق به ليلاً وأوضح ضابط التحقيق قائلاً : عندما كان يخرج ليلاً كان يرتدي الأسود بالكامل، فهو لم يكن يسلك الطرقات العادية، كان يتسلل في أماكن ضيّقة بين المنازل، ويركض فوق الجدران كان محترفاً فعلاً .
وأوقفته الشرطة في نهاية المطاف ليلاً، عندما كان عائداً الى غرفة مهجورة في مبنى كان يختبئ فيه، بعد سرقته متجراً للإلكترونيات.
وقال اللص خلال استجوابه، أكره العمل، وأرى أن السرقة أسرع لكسب المال.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون