صحة وعافية
2017/11/12 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 573   -   العدد(4060)
التغذية الجيدة مفتاح الحياة الصحيّة
التغذية الجيدة مفتاح الحياة الصحيّة


 ترجمة / أحمد الزبيدي

تعتبر التغذية الجيدة واحدة من مفاتيح الحياة الصحية. ويمكن للفرد تحسين صحته من خلال الحفاظ على نظام غذائي متوازن. فعلى كل فرد أن يتناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن. وهذا يشمل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، ومنتجات الألبان، والأطعمة الغنية بالبروتين.

 

قد يكون من الصعب تغيير عادات تناول الطعام. ولكن الأمر سينجح إذا قمت بالتركيز على إجراء بعض التغييرات البسيطة. قد يكون إجراء تغييرات على النظام الغذائي الخاص بك أمراً مفيداً إذا كنت تعاني من بعض الأمراض التي يمكن أن تزداد سوءاً جرّاء عاداتك في الأكل أو الشرب. فأمراض الاضطرابات الهضمية، على سبيل المثال، يمكن أن تستفيد من إجراء التغيرات في النظام الغذائي.
إذا كان نظامك الغذائي. يتضمن تناول 4- 5 قطع من الفواكه والخضروات كل يوم، ويزوّدك بما يكفي من الكالسيوم؟ ويحتوي على الحبوب الكاملة والأطعمة الغنية بالألياف، فأنت تسير على الطريق الصحيح!. أما إذا لم يكن الأمر كذلك، فعليك بإضافة المزيد من هذه الأطعمة إلى النظام الغذائي اليومي.
تتبّع تناول الطعام الخاص بك عن طريق كتابة ما تأكله وتشربه كل يوم. هذا السجل سوف يساعدك في تقييم النظام الغذائي الخاص بك. سترى ما إذا كنت بحاجة إلى تناول طعام أكثر أو أقل من مجموعات غذائية معينة.
فكر في طلب المساعدة من اختصاصي تغذية. يمكن أن يساعدك في اتباع نظام غذائي خاص بك، وبخاصة إذا كانت لديك مشكلة صحيّة.
يمكن للجميع تقريباً، الاستفادة من التقليل من الدهون غير الصحية. إذا كنت تأكل حالياً الكثير من الدهون، فعليك الالتزام بخفض وتغيير عاداتك. الدهون غير الصحية تشمل أشياءً مثل: لحم الدجاج الداكن. و جلد الدجاج؛ ولحم البقر والضأن. ومنتجات الألبان عالية الدسم (الحليب الكامل، الزبدة، الجبن). وتشمل طرق خفض الدهون غير الصحية ما يلي :
بدلاً من قلي اللحوم، يمكن تناولها مشوية، أو قم بنزع الجلد قبل طهي الدجاج أو الديك الرومي. حاول تناول السمك مرة واحدة في الأسبوع على الأقل.
عليك بتناول الكثير من الفواكه والخضروات مع وجبات الطعام والوجبات الخفيفة، اقرأ ملصقات التغذية على الأطعمة قبل شرائها، عند تناول الطعام في الخارج، يجب أن تكون على بيّنة من كمية الدهون التي تحتويها تلك الأطعمة، بقاء جسمك رطباً هو أمر مهم للصحة الجيدة. فعليك بالإكثار من شرب الماء.
كما أن التغذية المتوازنة وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، هو أمر مفيد لصحتك. هذه العادات يمكن أن تساعدك في فقدان الوزن أو الحفاظ عليه، فحاول أن تضع لنفسك أهدافاً واقعية.
نمر جميعاً بحالة من الشغف بنوع من الطعام بين الحين والآخر. والمقصود بذلك هو رغبة شديدة لتناول نوع معين من المواد الغذائية. وتكون هذه الرغبة شديدة للغاية، الى الحد الذي يكون من المستحيل تقريباً أن نقاومها. سواء كان الأمر يتعلق بالرغبة في الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الملح أو السكر، وهذه الرغبة الشديدة هي أمر طبيعي. فهي الوسيلة التي تعبر فيها اجسامنا عن ما تحتاجه لأجل الاستمرار في اداء مهامها الحيوية. ولكن ما نختاره من انواع الطعام يمكن أن يكون خياراً جيداً أو سيئاً. فعند الرغبة في تناول شيء حلو. عليك أن تختار بين تناول نوع من المعجنات أو من الفاكهة. ومن الطبيعي أن تناول الفاكهة سيكون الخيار الأكثر صحة. وعندما ترغب بشيء مالح، فبدلا من تناول رقائق، البطاطا المملحة، حاول أن تتناول حفنة من المكسرات بدلاً من ذلك.ولكن عليك البدء بشكل بطيء.. إذا كانت الحلويات هي التحدي الأكبر أمامك، فاختر طعاماً معيناً للتغيير. فكر في أكبر نقطة ضعف لديك. هل هي الحلوى، أم الآيس كريم، أم المعجنات فمن هنا يجب أن تبدأ التغيير ؟
وعليك أيضاً البحث عن بدائل. فإذا كنت تحب الشوكولاته، فإن تناول قطعة صغيرة من الشوكولاته الداكنة. هو الخيار الأكثر صحة، أضف هدفاً جديدا في كل مرة. بعد أن تكون قد بدأت بشكل تدريجي ونجحت، أضف هدفاً جديداً. على سبيل المثال، إذا كان هدفك الأول هو تناول الحلوى بعد تناول العشاء، اجعل هدفك الثاني هو تناول وجبة غداء صحية.
عليك أيضاً بتخفيف الإجهاد. فيلجأ كثير من الناس الى الطعام عندما يتعرضون الى ضغوط . فعليك العثور على طريقة جديدة للتعامل مع الإجهاد. على سبيل المثال، عندما تشعر باشتهاء أكلة معينة جرّب ممارسة رياضة المشي، أو ممارسة التنفس العميق، أو الاستماع إلى الموسيقى، أشرب المزيد من الماء. فهو يجعلك أقل جوعاً. واحمل زجاجة ماء معك طوال اليوم إذا استطعت.
حاول الحصول على الكثير من النوم. فعدم الحصول على ما يكفي من النوم يشوش تفكيرنا ويجعلنا متعبين وهذا يعني أننا لا نقرر أفضل الخيارات الغذائية. عندما نكون متعبين للغاية، فنميل إلى تناول المواد عالية السكر أو الملح لتعطينا الطاقة (مثل الحلوى أو الرقائق). هذه الأنواع من الأطعمة تعطيك دفعة قصيرة من الطاقة التي لا تدوم. أما تناول المواد الغنيّة بالبروتين فتزيد من طاقتك وتجعلها تستمر لفترة أطول. إن عدم تجاهل الرغبة الشديدة في الطعام غير الصحي، قد يكون أمراً جيداً في مناسبات نادرة. ومع ذلك، فإن القيام بذلك مرات عدّة وبشكل مكرر، يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية. وتشمل هذه المشاكل مرض السكري، وأمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع الكولسترول، وبعض أنواع السرطان.
عن موقع فاميلي دوكتور



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون