رياضة
2017/11/12 (21:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1276   -   العدد(4061)
اختبار الأسود ونسور قاسيون يمهّد لرفع الحظر الكلّي
اختبار الأسود ونسور قاسيون يمهّد لرفع الحظر الكلّي


 بغداد/ حيدر مدلول

 الشباب تخصص جوائز مُغرية لحاملي التذاكر

 

يشهد اليوم الإثنين في الساعة السادسة مساءً ملعب كربلاء الدولي في محافظة كربلاء، اللقاء المرتقب الدولي الودي لمنتخبنا الوطني مع شقيقه السوري التي يتوقع أن تشهد حضوراً جماهيرياً غفيراً يبلغ 34 ألف متفرج تحتشد بهم المدرجات قادمين من العاصمة بغداد والمحافظات، في إطار السعي الحثيث لاتحاد الكرة ووزارة الشباب والرياضة لرفع الحظر الكلّي عن الملاعب العراقية المفروض من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم .
وقال المدير الإداري للمنتخب الوطني لكرة القدم باسل كوركيس لـ(المدى): إن منتخبنا الوطني لكرة القدم أنهى جاهزيته الكاملة بخوض المباراة مع شقيقه السوري بعد أدائه الوحدة التدريبية الأخيرة بالساعة السادسة من مساء أمس الأحد، على ملعب كربلاء الدولي بصفوف متكاملة من اللاعبين المحليين والمحترفين الذين تم اختيارهم من قبل الملاك التدريبي بقيادة المدرب باسم قاسم، حيث تم وضع اللمسات الأخيرة على الجوانب التكتيكية على الخطة التي سيلعب فيها منذ البداية واختيار القائمة الأساسية في ضوء الجاهزية الفنية والبدنية لهم بما يسهم في التعرّف على مدى الجاهزية الكاملة لجميع اللاعبين وبخاصة الجدد الذين تم استدعاؤهم للدفاع عن الفانيلة الدولية لأول مرّة في مشوارهم الكروي بما فيهم اللاعب فرانس بطرس، الذي حصل على الجواز العراقي بعد الانتهاء من التصفيات الآسيوية المؤهلة الى بطولة كأس العالم 2018 التي تضيّفها روسيا في ظل الاستحقاقات المقبلة التي تنتظرهم وتقف في مقدمتها بطولة غرب آسيا التي تضيّفها العاصمة الأردنية عمّان خلال الفترة من 8-18 كانون الأول المقبل 23 ودورة كأس الخليج العربي 23 لكرة القدم التي تضيّفها الدوحة خلال المدة 23 كانون الأول ولغاية 5 كانون الثاني المقبلين .
وأضاف أن اللاعبين عازمون على تقديم مستويات جيدة أمام نظرائهم لاعبي المنتخب السوري من أجل الحصول على ثقة وأعجاب أنصارهم من المشجعين الذين سيحتشدون على مدرجات الملعب لتوفير الدعم والزخم الكبيرين، بخاصة أن منتخبهم يلعب على أرضه وبين جماهيره من جديد للمرة الثالثة بعد سماح الاتحاد الدولي لكرة القدم للمنتخبات والأندية العراقية باللعب على ملاعب مدن البصرة وكربلاء وأربيل المباريات الدولية الودية، مؤكداً أن الجميع سيثبت أن كرة القدم تعتبر رسالة محبة وسلام في العراق، حيث أن نجاح المباراة سيعطي عاملاً ايجابياً للفيفا في التفكير باتجاه الرفع الكلّي عن الكرة العراقية والسماح بإقامة المباريات الرسمية وإعطائه حق تضييف البطولات الدولية والآسيوية والإقليمية لجميع الفئات.
وتابع كوركيس، أن الاختبار الأولي لمنتخبنا لتضييف المباريات على ملعب جذع النخلة في مدينة البصرة قد نجح بإشادة حصلنا عليها من قبل مسؤولي الاتحاد الدولي لكرة القدم، الذين أشرفوا على المباراة الأولى التي خاضها منتخبنا الوطني مع شقيقه الأردني يوم 1 حزيران الماضي، والثانية مع المنتخب الكيني يوم 5 تشرين الأول الماضي، اللتين شهدتا حضور أعداد كبيرة من الجماهير قادمين من جميع المحافظات باعتبارهما من المنتخبات المتقدمة على صعيد القارتين الآسيوية والأفريقية، حيث ولّد الارتياح وأعطاه الثقة لدى الاتحاد الدولي في إمكانية إقامة المزيد من المباريات الدولية الودية على الملاعب العراقية في إطار انجاح مشروع ملف رفع الحظر عن الكرة العراقية والذي من المتوقع خلال الفترة المقبلة .
وتابع كوركيس، أن وزارة الشباب والرياضة خصّصت مبلغ 40 مليون دينار، لتغطية تكاليف إقامة المباراة في إطار دعمه اللا محدود بالتعاون مع اتحاد الكرة باعتباره يمثل الجهة الحكومية في تأمين إقامة بطولة دولية رباعية على ملعب كربلاء الدولي خلال الفترة من 22-27 آذار المقبل، ستشارك فيها منتخبات قطر وسوريا الى جانب منتخب آخر سيتم الإعلان عنه في وقت لاحق من العام الحالي بدلاً من منتخب عُمان الذي قدم اتحاده الاعتذار الرسمي عن المشاركة لوجود استحقاقات رسمية له والتي ستكون أول بطولة تقام في العراق بعد رفع الحظر الجزئي عن الكرة العراقية كمساهمة تقدمها الاتحادات الشقيقة للعراق، حيث ستكون البوابة الحقيقية نحو إقامة مباريات دولية ودية مع منتخبات عالمية متطورة من جميع القارات.
وفي الشأن ذاته، ضيّفت القاعة الرئيسة في فندق البارون في محافظة كربلاء صباح أمس الأحد، المؤتمر الفني الذي حضره الطاقم التحكيمي الدولي الأردني، حيث مثّل الملاك الإداري للمنتخب الوطني المتكوّن من باسل كوركيس مديراً إدارياً وحقي ابراهيم إدارياً والملاك الإداري للمنتخب السوري. تم فيها اعتماد اللون الأبيض الكامل للملابس الرسمية التي سيرتديها لاعبو منتخبنا واللون الأصفر لحارس المرمى، فيما سيكون اللون الأحمر الكامل للملابس الرسمية للاعبي المنتخب السوري واللون الأسود لحارس المرمى مع اعتماد القائمة النهائية المكونة من 23 لاعباً من كلا المنتخبين ومناقشة توفير الجوانب الأمنية والفنية والإدارية الواجب تواجدها في ملعب كربلاء وتحديد موعد دخول الجماهير العراقية عن طريق البوابات التي تم تخصيصها وجلوسهم على المدرجات الخاصة بهم حسب التعليمات التي تم وضعها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.
من جهة أخرى، قررت وزارة الشباب والرياضة تخصيص جوائز لمقتني بطاقات دخول مباراة منتخبنا الوطني وشقيقه السوري التي ستقام مساء اليوم الاثنين على ملعب كربلاء الدولي، ضمن مساعي العراق لرفع الحظر الكلّي عن الملاعب العراقية المفروض من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم .
وأضافت في بيان تلقت (المدى) نسخة منه، أنها خصّصت جوائز تتمثل بسيارتين وخمسة خطوط موبايل ذهبية قيمة الخط خمسة ملايين دينار خلال القرعة بين شوطي المباراة وحسب أرقام التذاكر.
وأشارت الى أنه سيتم الاحتفاظ بفانيلة اللاعب الذي يسجل أول هدف رسمي دولي في متحف ملعب كربلاء الدولي الذي سيتم إنشاؤه قريباً.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون