المزيد...
رياضة
2017/11/14 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 248   -   العدد(4062)
عمان تضيّف لقاء سلة الوطني مع إيران
عمان تضيّف لقاء سلة الوطني مع إيران


 بغداد/ حيدر مدلول

ستكون قاعة الأمير حمزة بالعاصمة الأردنية عمان، مسرحاً لإقامة المباراة الرسمية الأولى لمنتخبنا الوطني لكرة السلة ونظيره الإيراني وصيف حامل لقب كأس أمم آسيا 2017 التي ستقام بالساعة الثامنة من مساء يوم 24 تشرين الثاني الحالي، في افتتاح مشواره في التصفيات الآسيوية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2019 لحساب المجموعة الخامسة التي تضم الى جانبهما منتخبي قطر وكازاخستان.

وحال عدم إنجاز قاعة الشعب المغلقة للألعاب الرياضية بالعاصمة بغداد من حملة الصيانة التي تخضع لها دون أن يسند إليها إقامة المباراة الأولى لمنتخبنا الوطني لكرة السلة مع المنتخب الإيراني من قبل اتحاد السلة التي خسر فيها الدعم الجماهيري الغفير بعد قرار الاتحاد الدولي باللعبة إقامة مباريات تصفيات كأس العالم 2019 بطريقة الذهاب والإياب لأول مرة في منافسات القارة الآسيوية من أجل رفع مستوى وشعبية اللعبة فيها لاسيما بعد انضمام منتخبي استراليا ونيوزيلندا إليه.
وبرّر اتحاد السلة اختيار العاصمة الأردنية عمان، لتضييف تلك المباراة لكون هناك جالية عراقية كبيرة متواجدة لها رغبة في حضورها من اجل تقديم دعم معنوي وتحفّز اللاعبين في تقديم مستويات رفيعة مع المنتخب الايراني وصيف حامل لقب بطولة كأس اسيا 2017 فضلاً عن سهولة الطيران في اليوم التالي الى العاصمة الكازاخستانية أستانا، من اجل لعب مباراة ثانية لمنتخبنا الوطني مع نظيره المنتخب الكازاخستاني بالساعة الخامسة من مساء يوم 27 تشرين الثاني الحالي على القاعة أرينا، ضمن الدور الثاني من جولة الذهاب، مشيراً الى أن منتخبنا يواصل معسكره التدريبي في مدينة اسطنبول التركية، هناك قبل 10 أيام من موعد المباراة الاولى، حيث ستكون الفرصة مناسبة للمدرب التركي مصطفى دارين من خلال المباريات الخمس التي يخوضها من اجل معالجة نقاط الخلل والضعف الى جانب رفع التحضيرات، وبخاصة بعد الحصول على جواز سفر عراقي للأميركي دي ماريو الذي سيكون من أبرز أوراقه الى جانب اللاعبين محمد صلاح وقتيبة عبد الله وكرار جاسم وسنار اياد في مباراتي إيران وكازاخستان.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون