المزيد...
سياسية
2017/11/14 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 670   -   العدد(4062)
12 محطّة أميركيّة للمراقبة على حدود العراق مع سوريا
12 محطّة أميركيّة للمراقبة على حدود العراق مع سوريا


 ترجمة: حامد أحمد

أقيم أحدث موقع عسكري لقوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة ضد داعش حالياً في زاوية ترابية غربي العراق قرب الحدود مع سوريا.

وهنا في هذا الموقع في القائم يعمل عدة مئات من قوات المارينز على مقربة من ارض المعركة حيث شكل وجودهم عاملا حيويا ضمن سلسلة الانتصارات السريعة المتحققة مؤخراً ضد المتطرفين من مسلحي داعش .
كان الاميركان قد وجهوا القوات العراقية لتحقيق نصرهم الاخير الاسبوع الماضي بإعادة السيطرة على مدينة القائم الحدودية. والآن فان المارينز سيتولون قيادة مهمة اخرى صعبة نحو تطهير آخر معقل لداعش من تواجدهم على امتداد الشريط الصحراوي شمال حوض نهر الفرات المحاذي للحدود السورية.
ومن داخل موقع خيمة بلاستيكية تبعد حوالي 20 كم عن الحدود، تقوم قوات المارينز بتولي ادارة صارمة لمركز قيادة مشتركة، في حين يتواجد هناك اكثر من 12 محطة مراقبة ومسح لمواقع القوات في مدينة القائم المجاورة.
ومن خلال عدد من المحطات اللاسلكية ومعدات الاقمار الصناعية فان قوات التحالف بالاشتراك مع القوات العراقية تقوم بتمرير المعلومات بين القوات المتواجدة على الارض وقاعدة الاسد الجوية، التي تعتبر القاعدة الرئيسية للتحالف في محافظة الانبار.
لقد أصبح أمراً شائعاً خلال السنة الماضية رؤية مثل هذه المواقع المتقدمة جاعلة القوات الاميركية تتواجد خارج قواعدها الرئيسة لتكون على مقربة من ساحة المعارك.
ويقول قادة عسكريون أميركان ان هذا التكتيك ساعد كثيرا في الانهيار السريع لمسلحي تنظيم داعش .
وأكملت استعادة مدينة القائم مهمة تطهير المناطق الممتدة على طول حوض نهر الفرات في العراق من تواجد مسلحي داعش. وفي الجانب السوري من حوض النهر استعادت القوات الحكومية مدينة دير الزور الاسبوع الماضي ومدينة البوكمال المواجهة لمدينة القائم يوم الخميس قبل ان يستعيد التنظيم السيطرة عليها.
كل ما بقي لداعش الآن من دولة خلافته المزعومة هو شريط حدودي صحراوي ضمن حوض الفرات يفصل بين العراق وسوريا.
ويقول ضابط المارينز الكولونيل سيث فولسوم، الذي اشرف على معركة القائم، انه يتوقع ان تكون عملية تطهير ومسك الارض المحررة في الانبار أصعب من الهجوم نفسه .
وقال الكولونيل فولسوم في حديث لـ(اسوشييتدبرس) "انها تحمل كثيرا من التحديات. وحسب اعتقادي فان مسك الارض اصعب من الهجوم، انه من السهل تحفيز القوات لشن الهجوم، ولكن الامر الاصعب هو ان تبقى مرابطاً وتدير نقاط تفتيش في الارض المحررة لتأمينها."
واغلب مناطق الانبار والحدود العراقية مع سوريا كانت بعيدة عن سيطرة الحكومة المركزية لعقود. وكانت الصحارى هناك توفر ملاذات آمنة للمهربين على مدى أجيال .
وتم نشر قوات عراقية في مناطق عديدة مترامية بحيث قل حجمها، وكثير منهم تم إرسالهم لدعم قوات محلية من الشرطة في المناطق والمدن المحررة وعلى امتداد الطرق الخارجية الرئيسة ايضا.وتم نقل آخرين منهم الى حدود اقليم كردستان وسط التوترات العسكرية الاخيرة بين بغداد والقوات الكردية. من ناحية اخرى فان قوات الحشد الشعبي قد ثبتّت لها هي الاخرى تواجداً على امتداد الحدود العراقية مع سوريا .وقال جعفر الحسيني، وهو متحدث عن كتائب حزب الله ضمن قوات الحشد الشعبي، لـ(أسوشييتدبرس) ان قواته كانت تعمل اثناء معركة القائم على تأمين مسلك يؤمن الطريق من "إيران إلى بيروت".
واضاف "لقد افشلنا المشروع الاميركي في العراق وعلى الحدود السورية ايضا، ونجحنا بتأمين الطريق الذي يربط ايران بالعراق وسوريا وكذلك لبنان".
من جانبه، قال ضابط المارينز الميجر غريك ديوسترهاوس، ان تواجد قوات الحشد يعقّد الامور لكنه ليس مقلقا، مشيرا الى انهم "جزء من القوات المتواجدة في ارض المعركة".
وقال الكولونيل فولسوم انه يأمل ان تتمكن القوات العراقية العام القادم من مسك الحدود الغربية لمحافظة الانبار بنفسها لكي تتمكن قوات التحالف من الرجوع الى قاعدة الاسد الجوية.
وأضاف "علينا ان نؤسس لنوع من التواجد الدائم هنا، ولا أعرف كيف سيكون عليه هذا التواجد الآن، ما يزال هناك عمل موكل إلينا نقوم به بشكل أو بآخر".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون