المزيد...
محليات
2017/11/14 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 626   -   العدد(4062)
أمانة بغداد تحذر من معامل تصفية المياه: طرق بدائية في التعقيم
أمانة بغداد تحذر من معامل تصفية المياه: طرق بدائية في التعقيم


بغداد/ ستار الغزي

حملت أمانة العاصمة وزارة الصحة والبيئة مسؤولية غياب مراقبة محال بيع ماء الـ RO وفتحها دون إجازة صحية، فيما أكد مختصون أن أغلب أصحاب تلك المحطات يستخدمون مواد غير صحية في تنقية المياه مما قد يشكل خطراً على صحة المستهلك.

وقال معاون مدير ماء أمانة بغداد هاشم حسين لـ"المدى"، إن "إغلاق محال محطات تصفية ماء الـ RO ليس ضمن مهامنا"، مشيرا إلى أن "مهام منح الاجازات تقع على مسؤولية وزارة الصحة".
ولفت إلى أن "الوزارة لم تُحاسب أصحاب محطات تصفية الماء غير المجازين ".
وأوضح إن "أصحاب محطات تصفية الماء يعتبرون متجاوزين على ماء الاسالة"، مشيرة إلى أن "هؤلاء يستخدمون الماء بدون محاسبة ليصفوه ويبيعوه إلى المواطن".
وأشار إلى أن "أمانة العاصمة وجهت دوائر بلدياتها محاسبة أصحاب محطات تصفية المياه كونهم متجاوزين على شبكات المياه"، مشيراً إلى أن "محال بيع الماء هم مخالفون لضوابط وتعليمات دوائر البلدية ووزارة الصحة". من جهته أشتكى مختار منطقة النعيرية في ناحية بغداد الجديدة مؤيد الاعرجي بالقول لـ"المدى"، إن "شراء المواطن الماء من قبل أصحاب محطات تصفية الماء يعتبر رخيصاً جداً إلا أن المشكلة لم يعرفها الكثير من المواطنين والدوائر البلدية".
وأضاف إن "المشكلة عندما نقيس الماء بجهاز نقاوة الماء نجد أن قراءة المقياس للماء المصفى من المصافي الأهلية تبلغ نسبة ملوحته من 33 إلى 35 درجة".
وتابع، "بينما الماء المصفى من قبل الشركات المعتمدة والمرخصة حكومياً تكون نسبة قياس ملوحة الماء من 14 إلى 15 درجة"، مشيراً إلى أن "هذا الفرق يعتبر كبيراً من الناحية الصحية".
من جهة أخرى كشف مدير المركز الصحي في منطقة النعيرية في ناحية بغداد الجديدة الدكتور محمد طالب لـ"المدى" ، إن "الحبوب التي تصرفها المراكز الصحية إلى المواطنين لتصفية الماء تختلف عن الحبوب التي يستخدمها أصحاب المحال والخاصة بمحطات التصفية الأهلية". وأشار إلى أن "الحبوب المستخدمة من قبل محطات الماء الأهلية تضر بصحة المواطن"، مؤكدا إن "هناك الكثير من المواطنين الذين عانوا من أمراض في أمعائهم سجلتهم إدارة المركز الصحي لفحصهم وأخذ عيناتهم من الدم لمعرفة الاسباب".
وأوضح إنه "بعد انتهاء الفحوصات الطبية في المركز الصحي تم اكتشاف أنهم مصابون بأمراض معوية وتخذر في الدم بسبب استخدامهم مياه غير معقمة أصلا من أصحاب المحطات الأهلية".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون