منوعات واخيرة
2017/11/14 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 399   -   العدد(4062)
الموسيقار نصير شمّة في مهرجان الموسيقى العربيّة والفنون في تورنتو
الموسيقار نصير شمّة في مهرجان الموسيقى العربيّة والفنون في تورنتو




خلال مسيرته في نشر الموسيقى العربية، ومزجها بالثقافات الأخرى، من أجل مدّ جسور التواصل بين الثقافة العراقية والثقافات الاخرى، لايزال نصير شمة يقدم عروضاً موسيقية وحفلات في أرجاء العالم ، حيث اختتم الموسيقار نصير شمة مساء يوم الأحد الفائت (12/11/2017) مهرجان الموسيقى العربية والفنون ، وقدم شمة عرضاً مشتركاً مع أعضاء الأوركسترا الكندية العربية في قاعة (هامرسون هال) الكبرى في مركز مدينة مسيساغا للفنون الحية.
وقال شمة "قدمت في حفل ختام مهرجان الموسيقى العربية والفنون بالاشتراك مع الأوركسترا الكندية العربية بعض الأعمال بشكلها الجديد خصوصا (الكرادة) التي تقدم للمرة الأولى وقد كتبتها عن حادثة التفجير المأساوي الذي راح ضحيته مئات الأبرياء حيث زرت المكان وسجلت انطباعاتي عن هذا الحادث وحولته إلى عمل موسيقي كبير." مؤكدا أنه "سيقدم هذا العمل قريبا في بغداد."
وأوضح شمة أن "الزيارة هذه هي الخامسة إلى كندا على مدى سنين وكل سنة تأخذ هذه الزيارات بعداً أكبر والمؤلفات الموسيقية التي قدمتها في حفل مونتريال هي من كتابتي ما عدا (أعطني الناي وغني) بمشاركة أوركسترا مترو بوليتان مونتريال التي تعد من أهم الاوركسترا في كندا وفي حفل تورنتو أيضا كلها مؤلفاتي ماعدا بعض أعمال التراث العراقي والعربي. "وأكد شمة أن "العود سيدخل إلى أوروبا والغرب عبر هذه التجربة في منطقة جديدة للعزف مع الاوركسترا الغربي وجمهور الكلاسيك المتعود على سماع فقط الموسيقى الكلاسيك حيث سيستمع لموسيقى كلاسيك ومعاصرة لأننا نقدم أعمالاً لموسيقيين كبار ففي كل عرض نقدم ثلاث قطع من الأعمال الكبيرة من الكلاسيك لمؤلفين مثل موزارت وفيفابالدي وروسيني وكورساكوف وغيرهم، وشيئا فشيئا يبدأ يتعود الجمهور الغربي على طريقة الفكر التي نكتب فيها الموسيقى".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون