رياضة
2017/11/14 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1092   -   العدد(4062)
تعادل إيجابي لمنتخبنا مع سوريا فـي ودّية كربلاء
تعادل إيجابي لمنتخبنا مع سوريا فـي ودّية كربلاء


 بغداد/حيدر مدلول

تعادل منتخبنا الوطني لكرة القدم، مساء أمس، مع شقيقه السوري (1ـ1) في المباراة الودية الدولية التي ضيّفها ملعب كربلاء الدولي بحضور أكثر من 30 ألف متفرج في إطار سعي العراق لرفع الحظر المفروض على ملاعبه من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وبكّر المنتخب السوري بتسجيل هدف التقدم عن طريق القائد فراس الخطيب بكرة جميلة سددها من خارج منطقة جزاء منتخبنا في الدقيقة 17، وفشل الحارس محمد كاصد بالتصدّي لها. والتقدم السوري كان نقطة التحوّل لصالح منتخبنا الذي شنّ العديد من الهجمات الخطرة على المرمى السوري وتكللت بنجاح القائد علاء عبد الزهره بتسجيل هدف التعادل في الدقيقه 41 من الشوط الأول، الذي انتهى بالتعادل الإيجابي.
وساهمت التوجيهات التي قدمها المدرب باسم قاسم الى لاعبينا، خلال فترة استراحه الشوطين، بالسيطرة المطلقة لمنتخبنا في دقائق الشوط الثاني بعد إجرائه سلسلة من التبديلات. وشهد الشوط الثاني عدداً من الفرص الخطرة التي أتيحت لعدد من لاعبي منتخبنا، لا سيما المهاجم أيمن حسين الذي وقف عمود مرمى المنتخب السوري، في الدقيقة الـ68، عائقاً دون تسجيل الهدف العراقي الثاني. ونجح حارس المرمى السوري أحمد مدنية بالتصدي لكرة سددها اللاعب ذاته في الدقيقة 80 . وأخفق صانع الألعاب علي حصني بتسجيل هدف في الدقيقة 88، بعد أن مرت كرته، التي سددها من مكان قريب لمرمى المنتخب السوري. ولم ينجح المدافع مصطفى ناظم بتسجيل هدف الفوز في الدقيقة الثالثة من الوقت الضائع للمباراة، عندما سدد كرة رأسية مرّت من جانب المرمى ليعلن الحكم انتهاء المباراة بالتعادل الإيجابي.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون