عربي ودولي
2017/12/06 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 505   -   العدد(4080)
اسم وقضية: القمة الخليجية وغياب زعماء السعودية والإمارات والبحرين
اسم وقضية: القمة الخليجية وغياب زعماء السعودية والإمارات والبحرين




تغيب قادة السعودية والإمارات والبحرين عن حضور قمة مجلس التعاون الخليجي التي تعقد جلساتها في الكويت، في أسوأ أجواء دبلوماسية تشهدها المنطقة في تاريخها.
وأرسلت السعودية وزير خارجيتها، عادل الجبير، ممثلا للملك سلمان، كما أنابت دولة الإمارات والبحرين ممثلين لهما لحضور القمة.
ويرأس أمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني، وفد بلاده في القمة.
وشكلت دولة الإمارات والسعودية لجنة ثنائية مشتركة بينهما للتنسيق في القضايا العسكرية والاقتصادية، في خطوة يرى فيها بعض المحللين ضربة محتملة لوحدة مجلس التعاون.
وكان وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن قد أكد على مشاركة بلاده في القمة بعد أن تلقى الأمير تميم دعوة من أمير الكويت، التي تستضيف بلاده القمة، وبعد انتشار تكهنات وشكوك حول حضورها بسبب الخلاف مع الدول الخليجية الثلاث. والتقى الوزير القطري نظراءه في السعودية، والإمارات، والكويت، وعمان، والبحرين الاثنين في اجتماع وزراء خارجية دول مجلس التعاون في قصر بيان في الكويت للإعداد للقمة. وقد قطعت الدول الثلاث، بالإضافة إلى مصر، علاقاتها مع قطر في حزيران، متهمة إياها بدعم إسلاميين متطرفين، وتقاربها الشديد مع إيران. وتنفي قطر هذه التهم، وتقول إن الدول الأربع تسعى إلى إجبار الدوحة على تبني خط تلك الدول في السياسة الخارجية.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون