المزيد...
عربي ودولي
2017/12/06 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 558   -   العدد(4080)
العالم في 24 ساعة




بيروت
سعد الحريري يعدل عن استقالته
عدّل رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري أمس الثلاثاء عن استقالته وقال إن كل أعضاء الحكومة وافقوا على النأي بالنفس عن الصراعات في الدول العربية.
وكان الحريري أعلن استقالته في تسجيل تلفزيوني من السعودية الشهر الماضي لكنه قال فيما بعد إنه قد يسحبها إذا وافقت جميع الأحزاب الممثلة في الحكومة اللبنانية على سياسة النأي بالنفس عن الصراعات الإقليمية.
وقالت الحكومة اللبنانية في بيان تلاه الحريري ”يشكر مجلس الوزراء رئيسه (الحريري) على موقفه وعودته عن الاستقالة“.
وأضاف إن المجلس قرر ”إلتزام الحكومة اللبنانية بكل مكوناتها النأي بنفسها عن أي نزاعات أو صراعات أو حروب وعن الشؤون الداخلية للدول العربية حفاظاً على علاقات لبنان السياسية والاقتصادية مع أشقائه العرب“.
وكانت استقالته قد وضعت لبنان في صدارة صراع إقليمي بين الرياض ومنافستها الإقليمية الرئيسية إيران.
وقال مسؤولون لبنانيون إن السعودية أجبرت الحريري، حليفها منذ فترة طويلة، على الاستقالة واحتجزته على غير إرادته حتى تدخلت فرنسا لإعادته إلى لبنان. وتنفي السعودية ذلك.
واجتمع مجلس الوزراء أمس الثلاثاء الذي أقر فيه البيان هو أول اجتماع يحضره الحريري منذ إعلانه استقالته التي أدخلت البلاد في أزمة سياسية

 

بروكسل
تيلرسون: ندعم الاتفاق النووي مع إيران
قال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون أمس الثلاثاء إن الولايات المتحدة تدعم الاتفاق النووي الذي أبرم بين إيران والقوى العالمية الست لكن تصرفات إيرانية أخرى تزعزع الاستقرار في الشرق الأوسط.
وقبل غداء مع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي قال تيلرسون إن بلاده لا تزال ملتزمة تجاه أوروبا لتقدم دعماً علنياً للحلفاء الأوروبيين الذين يشعرون بالقلق من السياسة الخارجية في عهد الرئيس دونالد ترامب.
وقال ”الشراكة بين أميركا والاتحاد الأوروبي... تستند إلى قيم وأهداف مشتركة للأمن والرخاء على جانبي المحيط الأطلسي ونحن لا نزال ملتزمين بذلك“.

 

صنعاء
توقف القتال في صنعاء وتوقعات بتشييع جنازة صالح
قالت الأمم المتحدة إن العاصمة اليمنية صنعاء اتسمت بالهدوء أمس الثلاثاء بعد قتال استمر خمسة أيام بلغ ذروته بقتل الرئيس السابق علي عبد الله صالح وأشارت إلى هبوط طائرات تابعة للأمم المتحدة والصليب الأحمر في مطار المدينة. وقال جيمي مكجولدريك منسق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في اليمن إن المعارك توقفت في شوارع صنعاء بعد 25 ضربة جوية أثناء الليل.
ومن المتوقع تشييع جنازة بعد أن قتله الحوثيون، حلفاؤه السابقون، يوم الاثنين بعد يومين من إعلانه تغيير ولائه ومعارضتهم. وتدور معارك بين حلفاء عائلته وبين الحوثيين منذ الأسبوع الماضي في تحول مفاجئ في الصراع الذي شهد حالة من الجمود على مدى السنوات الثلاث الأخيرة.
وتقول الأمم المتحدة إن نقص الغذاء الناتج عن قطع الأطراف المتحاربة طرق الإمدادات تسبب في أسوأ أزمة إنسانية في العالم وربما يموت الملايين في واحدة من أسوأ المجاعات في العصر الحديث. وقال مكجولدريك ”بدأ الناس يخرجون الآن من منازلهم بعد خمسة أيام كانوا محبوسين خلالها كالسجناء“. وأضاف ”إنهم الآن ينشدون الأمان وينقلون أسرهم تحسبا لتوتر الأوضاع مرة أخرى وفي الوقت نفسه ينشدون الرعاية الصحية ويحاولون تهدئة الأطفال الذين روعهم القصف وإطلاق النار والضربات الجوية والبرية التي استمرت بلا هوادة على مدى خمسة أيام“. وتابع أن القصف الجوي ليل الاثنين أصاب مباني حكومية وقصوراً وجسورا وبدأ الناس الآن يتحسبون لمزيد من الغارات الجوية أو القتال المحتمل ووصف الوضع بأنه يتسم بالغموض الشديد.
وقال ”نعلم أن التحالف الذي تقوده السعودية وجه رسائل لأهالي صنعاء بالبقاء بعيدا عن منشآت الحوثيين خوفاً من الضربات الجوية، لذلك فإننا نحاول التريث لنرى ما سيحدث عندما تتضح الأمور بعض الشيء ويمكننا التحرك بحرية أكبر“.

 

مدريد
سحب مذكرات اعتقال أوروبية ضد رئيس كتالونيا
سحب قاض إسباني مذكرات اعتقال أوروبية بحق رئيس كتالونيا المعزول كارل بوتشيمون، و4 أعضاء في حكومته السابقة يواجهون الترحيل من بلجيكا. وقال القاضي إن المذكرات الفردية "لا تنطبق على جريمة ارتكبوها كجزء من مجموعة أكبر"، كما أن السياسيين الذين يخضعون للمحاكمة أظهروا "نيتهم في العودة إلى إسبانيا" لخوض الانتخابات في كتالونيا، حسب ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.
ويتم التحقيق مع الكتالونيين الخمسة في تهم التمرد والتحريض والاحتيال وجرائم أخرى قد تصل العقوبة فيها إلى عقود في السجن الإسباني، وقد صدرت مذكرات اعتقال أوروبية ودولية يوم 3 تشرين الثاني. ويقود بوتشيمون حملة حزبه في انتخابات من المقرر عقدها في 21 كانون الاول ، دعت إليها الحكومة الإسبانية.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون