رياضة
2017/12/07 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 285   -   العدد(4081)
مجموعتان متوازنتان للجوية والزوراء في الآسيوية


 بغداد/ المدى

أسفرت قرعة بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم 2018 التي تمّ سحبها بالعاصمة الماليزية كوالالمبور، عن وقوع القوة الجوية والزوراء ممثلي الكرة العراقية في مجموعتين متوازنتين ضمن منافسات دور المجموعات لمنطقة غرب آسيا التي ستنطلق في شهر شباط المقبل.وحلّ فريق القوة الجوية حامل لقب النسختين السابقتين من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في المجموعة الأولى الى جانب فريق المالكية البحريني والجزيرة السوري والفائز من ملحق غرب آسيا الذي سيجمع فريقي السويق العُماني وهلال القدس الفلسطيني، فيما جاء فريق الزوراء بطل مسابقة الكأس للموسم الماضي في المجموعة الثانية الى جانب فريق العهد اللبناني والمنامة البحريني والجيش السوري، وضمّت المجموعة الثالثة فرق الفيصلي الأردني والأنصار اللبناني والوحدة السوري وظفار العُماني.وسيفتتح فريق القوة الجوية لكرة القدم مشواره في البطولة بمواجهة فريق الجزيرة السوري ضمن الدور الأول من جولة الذهاب، فيما سيلعب مباراته الثانية مع الفائز من السويق العُماني أو هلال القدس الفلسطيني، ويلتقي في مباراته الثالثة مع فريق المالكية البحريني في ختام جولة الذهاب وافتتاح جولة الإياب، في حين سيخوض فريق القوة الجوية مباراته الرابعة مع فريق الجزيرة السوري ويختتم مشواره في دور المجموعات بلقاء الفائز من السويق العُماني أو هلال القدس الفلسطيني. ويلعب فريق الزوراء لكرة القدم مباراته الأولى مع فريق العهد اللبناني ضمن الدور الأول من جولة الذهاب لحساب المجموعة الثانية ويخوض مباراته الثانية مع فريق المنامة البحريني، ويلتقي في مباراته الثالثة مع فريق الجيش السوري على أن يفتتح الفريقان جولة الإياب ويخوض مباراته الرابعة مع المنامة البحريني ويختتم الزوراء مشواره في دور المجموعات بلقاء فريق الجيش السوري.

ويتأهل بطل المجموعة الأولى والثانية والثالثة الى جانب أفضل فريق يحصل على المركز الثاني في تلك المجموعات الى دور نصف النهائي لمنطقة غرب آسيا في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي 2018، حيث سيتم إجراء قرعة، فيما بينهما لتوزيعها على مباراتين ستقامان بطريقة الذهاب والإياب من أجل انتقال الفائزين الى الدور النهائي لتحديد بطل غرب آسيا الذي سيلعب على أرضه مع بطل بقية المناطق في القارة.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون