المزيد...
منوعات واخيرة
2017/12/06 (18:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1052   -   العدد(4081)
متابعة: الملتقى الإذاعي والتلفزيوني يحتفي  بتلفزيون وإذاعة نينوى
متابعة: الملتقى الإذاعي والتلفزيوني يحتفي بتلفزيون وإذاعة نينوى




الاحتفاء بمدينة الموصل لم يكُن فقط ضمن حدود النصر على قوات داعش، بل تجاوز ذلك الى الاحتفاء بشخوص هذه المدينة من الفنانين والإعلاميين والمثقفين الذين أنجبتهم هذه المدينة، لهذا انطلق الملتقى الإذاعي والتلفزيوني للاحتفاء بالإعلامية فرقد ملكو والمخرج التلفزيوني محمد المهدي مساء يوم الثلاثاء على قاعة الجواهري.
حيث عدّ رئيس الملتقى د.صالح الصحن أن هذا الحفل يُعدّ من أجمل ما يكون بسبب ما أنجبته الموصل من ألق في فنانيها، وإعلامييها، ومثقفيها وأضاف الصحن" أن من بين ما أنجبت الموصل قمرين وعلمين من أعلام الموصل ، المبدعة مقدمة البرامج ومعدة ومصممة البرامج ذات الحضور البهي والمحترف فرقد ملكو، والمخرج المبدع المتواصل الذي عمل كثيرا في الاغنية والبرنامج محمد المهدي."
أما عن بداياتها ومنجزها فقالت فرقد ملكو إن"بدايتى كانت فى التلفزيون عندما تم تعيينى في تلفزيون نينوى في القسم الفني كموظفة عادية في أحد الاقسام الفنية، تدربت بشكل عملي وتطبيقي على كل التفاصيل في كل الاقسام الفنية أسوة بزملائى وزميلاتى ،حتى أنني التحقت بأكثر من دورة تدريبية في المعهد الإذاعى والتلفزيوني فى بغداد لتطوير إمكاناتي وأدواتي الفنية ،وبعد عملي في كل الاقسام الفنية استهواني العمل في هندسة الصوت، ليصبح بالتالي كل مملكتي ،وقد نفذتُ الكثير من التمثيليات والمسلسلات التلفزيونية العراقية والعربية لشركات إنتاج أردنية ومصرية ،وتعاملت مع الكثير من الفنانين العرب الكبار كممثلين أو مخرجين."
أشارت ملكو الى البرامج التي قدمتها ، منها "نسمات من بلادي ،والعراق تراث وحضارة، وتراثيات معاصرة وغيرها." مؤكدة أن" سر استمراريتي آنذاك هو مدى التزامي بالعمل مع زملائي ،وكنا في ذلك الوقت غالبيتنا نتصف بروحية الالتزام تلك."
بدوره تحدث المخرج محمد المهدي ، مشيراً الى تجربته "إن العمل الإخراجي التلفزيوني والإذاعي صعب جداً يحتاج الى التزام كبير، نحن سابقاً كُنا نبدع بسبب التزام من يحيط بنا من ممثلين وإعلاميين ومنتجين ومصورين ،أما اليوم فنحن نعاني الكثير بسبب حالة التسيب، والنظر للإعلام والتمثيل بأنها مهن ثانوية، مع أنها مهن صعبة بحاجة الى التزام كبير."
تخللت الجلسة الكثير من المداخلات، واختتمت بتكريم الضيفين بدرع الملتقى وقلادة الملتقى التي قدمها للضيفين د. صالح الصحن.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون