المونديال

الصفحة الرئيسة للاتصال بنا اعلانات واشتراكات عن المدى ارشيف المدى
 
 

أحلام جادة لا تقبل الرؤية بين أثنين .. أستراليا تخطط بتروّ لابعاد الطليان إلى خبر كان وقرش البرازيل يعد الطبخة لالتهام اسماك غانا
 

بغداد / ملحق المونديال

ودعنا بالامس المباراة الخمسين من بطولة المانيا التي توقف عندها نبض الحياة لثمانية عشر فريقاً على كوكب المونديال بعد ان اخفقوا في زيادة فرص بقائهم في الصراع بينما تواصل أخرى استكشافات مصائرها في الادوار المتقدمة.
تجري اليوم مواجهتان، الاولى بين ايطاليا واستراليا في ملعب كايزر سلاوترن بالساعة (7) مساءاً في حين ستواجه البرازيل غانا بالساعة (11) مساءاً بتوقيت بغداد.
المباراة الاولى تشترك بخصائص فنية تضفي طابعاً من الاثارة والسرعة والفن والدهاء بين الفريقين، فايطاليا التي تصدرت مجموعتها الخامسة بـ (7) نقاط من فوز على غانا (2 - صفر) وتعادل مع امريكا (1 - 1) وفوز على تشيكيا (2 - صفر) تعرف جيداً ان خصمها القادم بقوة لاحداث فرقعة في المونديال قادر على احراجها اليوم بعد ان خبروا خفاياه وتمعنوا في ادواته المؤثرة وفي مقدمتها (ألويزي وكاهيل وكيول)، ويتوقف عبور الطليان إلى دور الثمانية على تنشيط ماكنة تسجيل الاهداف بواسطة انزاغي وجيلار دينو وسيعول المدرب ليبي على موهبة بيرلو الصاعد كالصاروخ في دنيا المونديال لحسم النتيجة امام استراليا لكن ما تعانيه الكرة الايطالية هو بؤس رصيدها من الاهداف (سجلت خمسة اهداف وسمحت بدخول كرة واحدة في شباكها) الامر الذي قد يصعب الدفاع الاسترالي من مهمة هجومها إلا ان الخبرة تبقى عاملاً حاسماً لتحديد مصير هذه المباراة.. وعلى الطرف الآخر يسعى الاستراليون إلى هندسة طريقهم نحو دور الثمانية بتحشيد جهودهم في دائرة الوسط لقطع الامداد إلى المهاجمين توني وبيرلو، وسيجد مدرب استراليا هيدنيك الفرصة مثالية وهو يخطط بهدوء لايقاع الطليان تحت الضغط المتواصل عن طريق الجناحين وتحديد فعاليتها خارج منطقة فريقه وبان ذلك من خلال تصريحاته التي حذر من خلالها خصمه وطالب لاعبي فريقه بالتهيؤ للعبور إلى الدور القادم لاسيما ان اداء استراليا امام كرواتيا في مباراتها الاخيرة يدلل على صدقية تعامل هذا المدرب مع واقع وامكانية اللاعبين.
وستكون السهرة الكروية الثانية حافلة بايقاعات السامبا ولدغات ابناء غانا، فالبرازيل دخل منعطفاً جاداً في مهمة دفاعها عن اللقب وبرغم ان كفتي التقييم الفني بين الفريقين تميل لمصلحة فريق رونالدو إلا ان الاصرار الغاني على اللعب مع الكبار يرشح هذه المباراة لمزيد من الاثارة والمفاجآت كما ان طموح عمالقة البرازيل ان يسايروا امواج المونديال مع رياح امانيهم وتطلعاتهم في امتاع الجماهير وكسب نقاط المواجهات القادمة من دون أي تعثر غير محسوب يطيح بهم خارج المنافسة، والمدرب كارلوس البرتو يعي هذه الحقيقة وتراه يوازن بين عناصر الخبرة والشباب باستمرار لخلق الاصرار الذاتي على ابراز المواهب وتسجيل الاهداف وهو ما استفاد منه رونالدو الذي أخذ يستعيد ألقه من مباراته الاخيرة مع اليابان.,
في حين لن تكتمل مهمة الصربي دوكو فيتش مع غانا حتى يحقق لها انجازاً فريداً في تاريخها وهي تشارك لاول مرة في المونديال، فقد اكد انه ماضٍ لمواجهة العمالقة ولن ترهب الاسماء الكبيرة أي لاعب في فريقه بل العكس ستمنحهم دافع لاثبات القابلية على الوقوف بندية امامها.. واحتلت غانا مركز الوصيف في المجموعة الخامسة برصيد (7) نقاط بعد خسارتها من ايطاليا (صفر - 2) وفوزها على تشيكيا (2 - صفر) وعلى امريكا (2 - 1) ويقف الكابتن صامويل كوفور في طليعة نجومها إلى جانب مايكل ايسيان.. ولا تفوتنا الاشارة إلى ان من وقف نداً امام الطليان في (هانوفر) واحرجها طوال الوقت ولم يدعهم يخلدون للطمأنينة إلا في الدقيقة (84) لن يصعب عليه ايجاد مكائد واقعية لاصطياد مفاتيح التفوق البرازيلي!


فاصل.. ونواصل

إياد الصالحي
وسط المتابعة النهمة والمثيرة للسباق المحموم بين فرق كاس العالم في بحر المنافسة لقطع المرحلة الموصلة إلى دور الثمانية بزمن 90 دقيقة.. إستقطع الدوري العراقي الزمن نفسه من اهتمامنا اليومي بالمونديال واصطحبنا في رحلة خاصة باتجاه السليمانية الخضراء التي أوقدت الشمعة الثلاثين من عمر الدوري ابتهاجاً باستقبال البطل في ملحمة ختام دوري الكرة الممتاز لموسم 2005 - 2006 الذي واجه ظروفاً صعبة لعبت فيه الكرة وسط عذابات الخوف وأزيز الرصاص ودخان الاستياء المتسرب من معاقل الاندية الكبرى التي لم يبق من عناوينها التاريخية ما تفتخر به غير قطرات كرامة فوق جباه اضناها اللهاث وراء اصحاب التمويل من عشاقها لقطع دابر المعونات الفقيرة..!
رحلة 90 دقيقة إلى السليمانية لم تكن سوى فاصل بين المتعة المونديالية والحسرة العراقية على ضياع كرنفال ختام دورينا في مباراة يتيمة اشعرتنا فعلاً بانتهاء احلامنا وسط عرس كروي غاب فيه أي مظهر من مظاهر المناسبة التي يترقبها المشجعون في دوريات بلدانهم وكأن اتحاد الكرة دفع بفريقي الزوراء والنجف بـ (السخرة) لتصعيد المستوى الفني للمباراة إلى قمة جبال كردستان ولو على حساب روح الاثارة ونكهة التباري في مثل يوم تاريخي اراد فيه الاتحاد التخلص من حمل ثمانية اشهر من المتاعب وآلام المنغصات ونزف القلق... ووعيد المشاغبين، ولهذا لم يكن وليد المباراة الاخيرة بكامل العافية رغم تكفل السليمانيين باجراء العملية القيصرية لانقاذ الدوري في ساعاته الحرجة!
لذا تاهت غزلان النجف ولم تعثر على واحة الخلود في تاريخ الدوري بامتياز الابطال.. وشاطرتها النوارس في الكسل برغم المحاولات الصريحة للتحليق في اوقات حاسمة قبل ان يتحالف الاداء الرتيب بين الطرفين على امضاء معاهدة التعادل بعد 120 دقيقة سلمية خلت من أي مشهد يعكر صفو تآخيهما الرياضي.
ووحده ابن مبارك تبرع باطفاء نار الاعصاب التي اشعلتها طريقة الحسم عندما همس لكرته بهدوء لكي تنهي أجرأ دوري في العالم عبر متوالية ضربات الاقصاء الخجولة!
فاصل قصير طار بنا على بساط اتحاد سندباد الذي عشق الترحال في مغامرات برامجه حتى الحلقة الاخيرة..!
نعم... كان فاصلاً محلياً بارداً في عز الصيف.. وسنواصل الاكتواء بحرارة شمس المونديال!


هاجم فرنسا بضراوة .. بيليه يرشح ميسي افضل ناشئ

أعرب بيليه عن خيبة أمله إزاء العروض التي قدمها فريق فرنسا لأن الفريق جاء الى ألمانيا وهو مرشح لاحراز اللقب ولكنهم يواجهون صعوبات في التأهل حتى الان .
وأشار بيليه الى أن كارلوس البرتو بيريرا المدير الفني للبرازيل بحاجة الى اعادة النظر في الخطة التي يخوض بها مبارياته إضافة الى الاهتمام بشكل أفضل باللياقة البدنية للاعبين .
وأوضح بيليه أن المهاجم الالماني ميروسلاف كلوزه الذى يتصدر هدافى كأس العالم حتى الان برصيد 4 أهداف لديه فرصة جيدة لاحراز المزيد من الاهداف للفوز بلقب هدافي كأس العالم .
وأبدى بيليه إعجابه الشديد باللاعب الالماني فيليب لام وقال اضافة الى لام هناك جافير ماشيرنو لاعب الارجنتين ومن البرازيل هناك لوسيو وزى روبرتو وكاكا.
ورشح بيليه مهاجم الارجنتين الشاب ليونيل ميس واللاعب البرتغالي وكريستيانو رونالدو أونيو واكوت لاعب منتخب انجلترا للفوز بالجائزة التي استحدثها الفيفا في هذه البطولة والتي ستمنح لا فضل لاعب ناشئ .
وأكد بيليه أنه لن يكون حزينا اذا أحرز والكوت هدفا لينتزع منه لقب أصغر هداف في كأس العالم .


همام: النتائج الاسيوية خيبت أملنا

اعتبر رئيس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم القطري محمد بن همام بان النتائج التي حققتها المنتخبات الاسيوية في نهائيات كأس العالم الثامنة عشرة المقامة حاليا في المانيا جاءت مخيبة للامال مشيرا الى ان هذه النتائج تعكس تواضع مستوى الدوريات المحلية والمسابقات القارية.
وقال بن همام: "كنا نأمل ان يبلغ منتخبان اسيويان الدور الثاني في مونديال المانيا، لكن هذا الامر لم يحصل وبالتالي فان المحصلة الاسيوية في النهائيات مخيبة للامال".
لكنه اضاف "بيد ان هذا لا يعني ان الاتحادات الوطنية والاجهزة الفنية واللاعبين لم يبذلوا جهودا للارتقاء بمستوى المنتخبات الاسيوية، اذ تجلى واضحا بان هذا اقصى ما يمكن ان تفعله في ظل عدم وجود مسابقات قوية وعدم وجود اندية محترفة تضم في صفوفها لاعبين ذوي كفاءة ومهارة عاليتين".


استطلاع أثيوبي يتوقع فوز ألمانيا


توقع استطلاع للرأي في أربع صحف إثيوبية فوز ألمانيا بكأس العالم لكرة القدم لعام .2006
ويذكر أن الاستطلاع الذي أجرته صحيفة ديلي مونيتور بالاشتراك مع ثلاث صحف رياضية أخرى تصدر باللغة الامهرية هي ياليم سبورتس وانترناشيونال سبورتس وسبورت فانا قبل يومين من نهاية مباريات المجموعة نجح في توقعاته بشأن تأهل فريقي المجموعات الثماني.
وتنبأ الاستطلاع بأن تلعب ألمانيا والبرازيل والارجنتين وأسبانيا في الدور قبل النهائي.
كما توقع الاستطلاع بأن تكون المباراة النهائية بين البرازيل وألمانيا وأن تفوز الاخيرة باللقب للمرة الرابعة.


حمى التسوق تجتاح لاعبي توغو
 

أكد أوتو فيستر المدير الفني لمنتخب توغو أنه لم يضع بعد خططا محددة حول مستقبله المهني في المرحلة المقبلة.
وحول الازمة التي مر بها منتخب توغو مؤخرا بسبب عدم دفع مكافآت مباريات كأس العالم والتي تسببت في استقالته من تدريب المنتخب لبعض الوقت، أكد فيستر أنه اعتاد التعامل مع مثل هذه المواقف في إشارة لمواقف مماثلة مر بها في أثناء عمله في غانا والسعودية.
استغل لاعبو توغو المكافآت التي حصلوا عليها من الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) للتسوق حيث تدافع اللاعبون في شوارع المدينة التي يقيمون بها وهم يحملون الكاميرات الرقمية والهدايا التذكارية.


كأس العالم تخضع لحراسة مشددة في برلين
 

برغم أن أنظار جماهير كرة القدم توجهت إلى ألمانيا لمعرفة الفريق الذي يستحق الحصول على لقب "بطل كأس العالم لكرة القدم" إلى أن هناك بالتأكيد عيونا تبحث عن الجائزة التي سيحصل عليها هؤلاء الابطال ألا وهي كأس العالم نفسها التي وصلت بالفعل إلى برلين حيث ستظل تحت الحراسة المشددة في مكان مجهول حتى يرفعها كابتن الفريق الفائز الذي ستهتف له جماهير الكرة. قال متحدث عن شركة بايسكور للمهام الامنية إن الكأس ستظل تحت حراسة اثنين إلى أربعة من رجال الشرطة حتى يتم تسليمها للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في التاسع من تموز المقبل.


البوسني أوزيم مرشح لخلافة زيكو

أعلن رئيس الاتحاد الياباني لكرة القدم سابور كاوابوشي بأنه يتفاوض مع المدرب البوسني ايفيكا اوزيم لخلافة البرازيلي زيكو على رأس الجهاز الفني للمنتخب الياباني الذي خرج من الدور الاول في مونديال المانيا.
وقال كاوابوشي: "بدأنا المفاوضات مع اوزيم حتى قبل انطلاق مونديال المانيا، واعتقد بان حظوظنا بالحصول على خدماته تتراوح بين 70 و80 في المئة".
ويعرف اوزيم الكرة اليابانية جيداً لانه يشرف على تدريب نادي جف يونايتد مونديال ايطاليا عام 1990.
واكد كاوابوشي بان الاتحاد الياباني سيتخذ قراره بشأن مدرب المنتخب الجديد نهاية الشهر الحالي أو مطلع الشهر المقبل على ابعد تقدير.


صاروخ رود ريغيز يدمر آمال المكسيك وينقل الأرجنتين لمواجهة ألمانيا

برلين/موفدالمدى /يوسف فعل

بلغت الارجنتين الساعية إلى احراز اللقب الثالث في تاريخها الدور ربع النهائي لنهائيات كأس العالم لكرة القدم المقامة حاليا في المانيا وتستمر حتى التاسع من تموز المقبل بفوزها الصعب على المكسيك 2-1 بعد التمديد اثر انتهاء الوقت الاصلي بالتعادل 1-1 مساء أمس السبت في لايبزيغ في الدور ثمن النهائي.
وجاءت بداية المباراة هجومية من المكسيك التي نجحت في ترجمة ضغطها إلى هدف مبكر سجله ماركيز، بيد ان فرحتها لم تدم سوى 6 دقائق لان الارجنتين ادركت التعادل عبر كريسبو.
وتبادل المنتخبان الهجمات وقدما عرضا هجوميا رائعا وكان كل منهما اقرب إلى تعزيز تقدمه لكن من دون جدوى حتى نهاية الشوط الاول.
واستمر اللعب بالطريقة ذاتها في الشوط الثاني من دون ان تتغير النتيجة مع اندفاع هجومي مكسيكي في الدقائق الخمس الاخيرة كاد يثمر هدفا.
وانتظرت الارجنتين حتى الشوط الاول من الوقت الاضافي لتسجيل هدف الفوز عبر رودريغيز.
وعاد القائد خوان بابلو سورين وغابريال هاينتسه وخافير سافيولا وكريسبو إلى تشكيلة الارجنتين بعد غيابهم عن المباراة الاخيرة ضد هولندا الاول بعدما قرر المدرب خوسيه بيكرمان اراحة الاول والاخرين بسبب حصول كل منهم على انذار.
ولعب ليونيل سكالوني اساسيا بدلا من المدافع نيكولاس بورديسو بسبب اصابة الاخير.
واحتفظ بيكرمان بالمهاجمين كارلوس تيفيز وليونيل ميسي على مقاعد الاحتياط.
في المقابل، عاد المهاجم خاريد بورغيتي إلى تشكيلة المكسيك بعد غيابه عن المباراتين الاخيرتين بسبب الاصابة.
وكانت اول محاولة مكسيكية اثر ضربة رأسية لبورغيتي من ركلة ركنية بيد ان ايالا ابعدها براسه إلى ركنية لم تثمر (2).
ومنح ماركيز التقدم للمكسيك مستغلاً كرة رأسية من منديز اثر ركلة حرة جانبية نفذها بافل باردو فتابعها بيمناه داخل مرمى روبرتو ابوندانزييري (6).
ونجحت الارجنتين في ادراك التعادل عندما انبرى خوان رومان ريكيلمي لركلة ركنية حاول المهاجم بورغيتي ابعادها من امام كريسبو بيد ان الاخير خطفها بيمناه واودعها داخل المرمى (10).
وهو الهدف الثالث لكريسبو في البطولة بعد الاول في مرمى ساحل العاج والثاني في مرمى صربيا ومونتينيغرو فصعد إلى المركز الثاني على لائحة الهدافين إلى جانب الالماني لوكاس بودولسكي والاسباني فرناندو توريس بفارق هدف واحد خلف الالماني الاخر ميروسلاف كلوزه المتصدر.
وكاد بورغيتي يضيف الهدف الثاني من تسديدة قوية من حافة المنطقة ابعدها ابوندانزييري بصعوبة إلى ركنية (25)، ثم سدد جيراردو تورادو، بديل بافل باردو، كرة قوية من 25 مترا فوق المرمى (45).
ورد رودريغيز بتسديدة على الطائر من داخل المنطقة اثر ركلة حرة جانبية نفذها ريكيلمي بيد ان الحارس سانشيز ابعدها ببراعة إلى ركنية (57).
ومرر ريكيلمي كرة بينية على طبق من ذهب إلى سافيولا الذي توغل داخل المنطقة وانفرد بالحارس سانشيز وسدد الكرة بيمناه بيد ان الاخير انقذ الموقف وحولها إلى ركنية (60).
ودفع بيكرمان بتيفيز وبابلو ايمار مكان كريسبو وايفان كامبياسو لتنشيط خط الهجوم، وكاد تيفيز يمنح التقدم للارجنتين بعد ثلاث دقائق من نزوله اثر مجهود فردي رائع توغل على اثره داخل المنطقة وسدد كرة ابعدها الحارس سانشيز إلى ركنية (80).
وسجلت الارجنتين هدفا صحيحا الغاه الحكم بداعي التسلل في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع لينتهي الوقت الاصلي بالتعادل 1-1.
ومنح رودريغيز الفوز للارجنتين عندما تلقى كرة عرضية من سورين فهيأها لنفسه على صدره وسددها على الطائر بيسراه من حافة المنطقة في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس سانشيز (98).
وهو الهدف الثالث لرودريغيز بعد ثنائيته في مرمى صربيا فلحق بكريسبو وبودولسكي وتوريس إلى المركز الثاني على لائحة الهدافين.
وكاد زينيا يخدع الحارس ابوندانزييري بتسديدة زاحفة من حافة المنطقة مرت بجوار القائم الايسر (108).


ايطاليا تواجه هيدينك للمرة الثانية في المونديال

يجد منتخب ايطاليا نفسه مرة ثانية وجها لوجه مع المدرب الهولندي المخضرم هيدينك في دور ال16 لبطولة كأس العالم ولكن في هذه المرة يتولى هيدينك تدريب منتخب استراليا وليس منتخب كوريا الجنوبية كما كان فى السابق.
وذكرت شبكة (فوكس نيوز) الأمريكية أن هيدينك سيقود منتخب استراليا اليوم الاثنين في مباراته بدور ال16 أمام ايطاليا بعد أن نجح كلا الفريقين في تخطي الدور الأول لكأس العالم 2006 بالمانيا.
وحول هذا اللقاء المرتقب يقول مارشيلو ليبي مدرب منتخب ايطاليا : "هيدينك مدرب قدير ولدي دراية كبيرة بالكرة الايطالية .. ولكننا واثقون من قواتنا وقدرتنا على الفوز".
وأشارت الشبكة الإخبارية إلى أن ايطاليا خاضت مباراتها بثقة زائدة أمام كوريا الجنوبية في مونديال 2002 وخسرتها عن طريق الهدف الذهبي الذي سجله آن جونج-هوان عندما كان هيدينك يقود كوريا.
وعلى الرغم من أن مارشيلو ليبى لم يكن هو مدرب ايطاليا في تلك المباراة السابقة إلا انه يتمنى تجنب مفاجأة قاتلة أمام هيدينك اليوم.
ويذكر أن هيدينك سبق له قيادة منتخب هولندا إلى الدور قبل النهائي في بطولة كأس العالم 1998 بفرنسا ثم قاد كوريا الجنوبية إلى الدور نفسه في مونديال 2002 بكوريا الجنوبية واليابان.


رسالة (المدى) من ملاعب المانية: بالاك يعد بمباراة شرسة مع التانغو الصحافة الالمانية تسخر من الحكم غراهام بول
 

برلين/موفد (المدى)
/ يوسف فعل

لم تنم المانيا باسر ها بعد فوز منتخبها القومي على المنتخب السويدي بهدفين دون مقابل في دور 16 وانتقلت على اثره الى دور 8 التي ستقابل الارجنتين في نهائي مبكر وقال كلينزمان عقب الفوز لعبنا بطر يقة ممتازة وطلبنا من اللاعبين الضغط على المرمى السويدي منذ بداية المباراة وتسجيل هدف في الدقائق الاولى يدخل الاطمئنان في نفوس اللاعبين ويرهق الخصم ويجعله يترك مناطقه الدفاعية وحدث ما خططنا له وعن ضربة الجزاء اجاب ساورني الشك ان المباراة قد تسير باتجاه آخر لكن لارسن اضاع الضربة وسارت حتى النهاية لصالحنا وكدنا نزيد رصيدنا من الاهداف
واشار الى ان الارجنتين تمتلك فريقاً يلعب باسلو ب هجومي ومباراتنا معهم ستكون عصيبة وقوية وثقتنا بانفسنا اصبحت اكبر والجماهير تنتظر منا الفوز وتحدث المهاجم الشاب بودولسكي الذي سجل هدفي الفوز: سعادتي لا توصف وفرحتي كبيرة لشعوري بانني جلبت الفوز لبلدي وافرحت جماهيره واتمنى ان استمر بالتسجيل ولكن الاهم ان تصل المانيا للمباراة النهائية
اما بالاك فقال اثبتنا للعالم باننا فريق لا يستهان به وقادر على قهر اقو ى المنتخبات ومباراتنا امام الارجنتين ستكون شرسة والجماهير منذ الآن تتهيأ لها
اما عن الفريق الخاسر فتحد ث لارسن قائلاً: لم اصدق انني اضعت ضربة الجزاء لو اعدتها الف مرة لسجلتها كلها هذه احوال كرة القدم لا ترحم وما زلت غير مصدق اني لعبت الضربة بهذه الطريقة كما ان المنتخب الالماني لعب معنا مباراة العمر
من جهة اخرى فقد فازت الارجنتين على المكسيك بهدفين مقابل هدف واحد جاء هدف الفوز في الشوط الاضافي وصر ح بيكرمان مدرب الفريق الارجنتيني: قدمت المكسيك افضل مبارياتها لكننا عرفنا كيف نتعامل معهم وخاصة في الشوط الثاني عندما ا شركت لاعبين يمتازون بالسر عة والمهارة ساهموا في خلخلة الدفاعات وارباك خطوطه.
وعن الموقعة المقبلة بين فريقه والبلد المضيف اجاب اذا كنت تر غب ان تفوز بكأس العالم فعليك ان تهزم المنتخبات القوية والمرشحة للفوز بالبطولة وبذلك تكون انت البطل
وتقام اليوم مباراتان ضمن دور الـ16 تجمع الاولى منتخبي ايطاليا واستراليا في مدينة كايز رسلاوترن والثانية بين سويسرا واوكرانيا بمدينة كولن
وقال ليبي مدرب الاوزري: تمتلك استراليا مدرباً قديراً يعرف ماذا يريد وكيف يصل الى مبتغاه وهو مدرب قدير سبق له اخراج المنتخب الايطالي من كأس العالم عندما كان يدرب كوريا الجنوبية في البطولة السابقة لكن هذه لن ندعه يفعلها مرة ثانية لان الامور تغيرت كثيراً لا أحب المفاجآت و سنعمل على تجنبها
وتحدث هيدينيك مدر ب استراليا قائلاً: ايطاليا فريق كبير له تاريخ في بطولات كأس العالم اما نحن فالمرة الاولى التي نتأهل فيها الى دور 16 بل عده الكثيرون نصرا عظيما للرياضة في استراليا فالفارق شاسع لكن ذلك لن يثنينا عن احراج الطليان واللعب بطريقة تجبرهم على احترام خصمهم ولدينا لاعبون على قدر عال من المهارة والمباراة صعبة للطرفين وليس لطرف واحد
اما النجم فيدوكا فقال: يجب ان يقدر الجميع صعودنا مع الكبار وذلك جعلنا لا نخاف من أي فريق يواجهنا لاننا اكتسبنا خبرة اللعب في كأس العالم واللقاء الذي سيجمع سويسرا بالمنتخب الاوكراني يتوقع النقاد والمتابعون في المونديال ان يمتاز بالسرعة والقوة والهجوم المباغت كما انه صراع اوربي للانتقال الى دور الـ8
وقال بلوخين عن المباراة: ان ميزة المنتخب السويسري الدفاع المنظم والهجوم السريع ونحن نمتلك الهجوم الخطير والضغط على حامل الكرة لذلك المباراة يصعب التكهن بنتيجتها لان الفريقين لديهما نفس الطموح بالانتقال الى دور الـ8 ويتوقع للمباراتين ان تحفلا بالاثارة والمتعة
سحب بساط كلوزة
سئل المهاجم كلوزة عن سبب اهداره الفرص في مباراة المانيا والسويد وهل يشعر بان بودولسكي سيسحب البساط من تحت قدميه فاجاب المهم ان يفوز فريقي ولا يهمني من يسجل لان ذلك شيء يأتي في المرتبة الثانية لي وبودو صديقي و زميلي ويفرحني نجاحه لانه نجاح للفريق كله ولا توجد بيننا في الملعب وخارجه مثل هذه الامور ونحن نتطلع لمواجهة الارجنتين بر وح معنوية عالية
اضاعة ضربة الجزاء
فسر اللاعب السويدي ليونيبرغ خسارة فريقه امام المانيا الى عدة اسباب منها ان الالمان بادروا بالهجوم منذ الدقائق الاولى لها ولم ينتظروا طويلا حتى جاء الهدف الاول ثم حدثت حالة الطرد وبعدها قضت آمالنا للعودة للمباراة عندما اضاع لارسن ضربة الجزاء في وقت حرج من المباراة فكانت الهزيمة والخروج من البطولة ومع ذلك قدمنا مستويات جيدة وكسبنا احترام الجميع
الحكم.. السخرية
اثارت قضية الحكم الانكليزي جراهام بول ضجة كبيرة في اوساط البطولة وتناولتها الصحف الالما نية بجانب من السخرية والاستهزاء بمستوى التحكيم الانكليزي وقالت لم يعتد بول طر د لاعب يحصل على انذارين في مباراة الدوري الانكليزي إذ يحرم من يحصل على 5 انذارات وبالتالي عكسها في كأس العالم ودافعت لجنة الحكام في الفيفا عن الحكم قائلة: الخطأ لا يتحمله وحده


مقتطفات من قلب الحدث

برلين / يوسف فعل
 

انانية روبن
انتقد عدد من لا عبي المنتخب الهولندي زميلهم روبين وطريقة لعبه الفردية التي يسعى من ور ائها اظهار مهاراته على حسا ب مصلحة الفريق والروح الجماعية التي يجب ان تسود خصوصا ان مباريات الدور المقبل تتطلب قدرا كبيرا من التعاون والالتز ام بالواجبات واجاب روبين على زملائه ان كأس العالم سوق كبير لعرض البضاعات ومبارياته فرصة لتا كيد جدارتي بين افضل اللاعبين في العالم الذين هم ليسو ا افضل مني بل انني امتلك الكثير من المؤهلات والقدر ات التي يحسدوني عليها واستغرب الجميع من رد مدرب فان باستن الذي صرح قائلا هذه الامور طبيعية لان فر يقنا يضم العد يد من النجوم والمهم اننا انهينا المرحلة الاولى بسلام وسنكون جاهزين في المباريات المقبلة.


اهداف رونالدو
قال النجم العالمي رونالدو ان الكثير ين يسألون متى اسجل في البطولة ولا يشاهدون ما قدمته اثناء المباريات من صنع الفرص ومساعدة زملائي في تسجيل الاهداف لأن المدافعين يراقبونني بقوة واتصور لو ان منتخبنا لم يحصد اللقب فان اغلب المسؤولية ستقع علي ولا اعر ف السبب.


استياء روني
لم يتمالك النجم الشاب روني اعصابه بعد تبديله امام السويد وصرح لا اعر ف سبب تغييري في المباراة لاني قدمت مستوى طيباً فيها وكنت بحالة بدنية ونفسية جيدة كما ار يد ان العب في كاس العالم مباريات كثيرة وليس جئت من اجل الجلوس ومشاهدة المباريات من على دكة البدلاء والتمتع بحرارة الجو.
ورد عليه كابتن الفريق بيكهام روني لا عب جيد ما زال صغيرا وبحاجة الى خبرة حتى تتكامل مواهبه اعرفه عن قرب انه يريد ان يلعب ويسجل الاهداف ويقدم شيئاً للفريق انه طموح وممتلئ حيوية.

الحكام في قفص الاتهام
انتقد عدد من مدربي المنتخبات المشاركة في المونديال مستوى التحكيم ومجاملته للفرق الكبيرة على البقية وان بعض الحكام تاثروا كثيرا بالاعلام والحضور الجماهيري الكبير للمباريات وتسببوا بطريقة او اخرى بخسارة المنتخبات التي لا يرغبون بمشاهدتها في الادوار المتقدمة من البطولة ومن المدربين المنتقدين هنري ميشيل مدرب ساحل العاج ولومير ودومينيك مدرب فرنسا وردت لجنة التحكيم بان ذلك اصبح من صميم عمل المدر بين الذين يلقون بخسارة فرقهم على الحكاماعرب المهاجم الالماني كلوزة عن سروره وسعادته بتصدر قائمة هدافي البطولة.
برصيد اربعة اهداف وقال انه سعيد لان فريقه يقدم اجمل المباريات وتاهل بجدارة الى الدور الثاني اما مسالة منافسته افضل المهاجمين وبقائه على قائمة الهدافين لا تشغل بالي ولا افكر بها.
كما انني تجاوزت ما حصل امام بولندا بسرعة


غرور كان
يعاني الحارس الالماني كان من الغرور والتعالي حتى انه ير فض التقاط الصور معه او التوقيع للجماهير كما انه لا يحبذ اجراء اللقاءات الصحافية وقليل الكلام واثرت تصرفاته على شعبيته لدى الجماهير التي بدات تتعاطف مع نجمها الجد يد ليمان بينما يتصف النجم بالاك بالتواضع والتعاون مع زملائه ومع الجماهير التي تعشقه بشكل غير طبيعي وتعده النجم واللاعب الا فضل في العالم ولا يمكن مقارنته بلا عب آخر حتى لو كان بوزن رونا لدينهو.


بطولات كأس العالم من 1930 الى 2002 .. المونديال السادس: السويد من 8 حتى 28/6/1958  .. (الليثان) غارينشيا وبيليه إنقضا على أول كأس للبرازيل

  • رقم الهداف (فونتين) بقي صامداً عبر التاريخ

بغداد-ملحق المونديال
بطولة السويد عام 1958 شارك في تصفياتها 60 بلداً لتحديد 14 فريقاً لتنافس الى جانب المانيا بطلة الكأس السابقة، والسويد البلد المضيف في هذه الكأس.
في هذه البطولة تغير النظام القديم واخذ بنظام تقييم الـ16 فريقاً الى 4 مجموعات وضع في كل مجموعة 4 فرق لعبت كل مجموعة فيما بينها دورياً من مرحلة واحدة والغي تصنيف الفرق كما الغي الوقت الاضافي وفي حال التعادل تقام المباراة الفاصلة.. وفي دور الثمانية يطبق نظام خروج المغلوب اما المجموعات فقد تكونت على الشكل التالي:
الاولى: المانيا الغربية، تشيكوسلوفاكيا، ايرلندا الشمالية، الارجنتين
الثانية: فرنسا، يوغسلافيا، باراغواي، اسكتلندا
الثالثة: السويد، المجر، ويلز، المكسيك.
الرابعة: البرازيل، انكلترا، روسيا، النمسا
وجاءت نتائج الدور الاول كما يلي:
المجموعة الاولى
-المانيا× الارجنتين 3-1
-ايرلندا ×تشيكوسلوفاكيا 1-0
-المانيا× تشكيوسلوفاكيا 2-2
-الارجنتين× ايرلندا 3-1
-ايرلندا× المانيا 2-2
-تشيكوسلوفاكيا× الارجنتين 6-1
تصدرت المانيا المجموعة برصيد 4 نقاط
-في مباراة كسر التعادل بين ايرلندا وتشيكوسلوفاكيا، فازت ايرلندا بهدفين مقابل هدف واحد
المجموعة الثانية
-فرنسا× الباراغواي 7-3
-يوغسلافيا× اسكتلندا 1-1
-يوغسلافيا× فرنسا 3-2
-الباراغواي×اسكتلندا 3-2
الباراغواي × يوغسلافيا 3-3
-فرنسا× اسكتلندا 2-1
-تصدرت فرنسا المجموعة برصيد 4 نقاط
المجموعة الثالثة
-السويد×المكسيك 3-0
-المجر×ويلز 1-1
-ويلز× المكسيك 1-1
-السويد× المجر 2-1
-السويد× ويلز 0-0
-المجر× المكسيك 4-0
-تصدرت السويد المجموعة برصيد 5 نقاط
-جرت مباراة لكسر التعادل بين ويلز وهنغاريا ففازت ويلز (2-1)
المجموعة الرابعة
-البرازيل× النمسا 3-0
-انكلترا× روسيا 2-2
-انكلترا× البرازيل 0-0
-روسيا× النمسا 2-0
-البرازيل× روسيا 2-0
-انكلترا× النمسا 2-2
-تصدرت البرازيل المجموعة برصيد (5) نقاط
-جرت مباراة لكسر التعادل بين روسيا وانكلترا ففازت روسيا (1-0).
دور ربع النهائي
-فرنسا× ايرلندا 4-0
-المانيا غ×يوغسلافيا 1-0
-السويد× روسيا 2-0
-البرازيل× ويلز 1-0
دور نصف النهائي
-البرازيل× فرنسا 5-2 (الاهداف: فافا، ديدي، بيليه (3) للبرازيل، فونتين وبيانتوني لفرنسا)
-السويد× المانيا غ 3-1 (الاهداف: سكوغلاند، غزين، هيمرن "للسويد" وشيفر لالمانيا).
مباراة المركز الثالث
-فرنسا× المانيا الغربية 6-3
الاهداف: فونتين (4)، كوبا (1)، دويس (1) لفرنسا وسجل لالمانيا راخين (1)، شيفر (1)، كيلو سيل (1)
المباراة النهائية
-المباراة: البرازيل× السويد 5-2
-الزمان: 29/6/1958
-المكان: ملعب رازوندا (ستوكهولم)
-الجمهور: 51800 متفرج
-الحكم: الفرنسي موريس غيغ.
-الاهداف: للبرازيل: فافا (9 و32)، بيليه (55 و9)، زاغالو (68).
للسويد: ليدهولم (3) وسيمونسون (80)
-التشكيلة: البرازيل، غيلما، دغالما، سانتوس، نيلتون سانتوس، زيتو، بيليني، اورلاندو، غارينشا، ديدي، فافا، بيليه، زاغالو المدرب (فيسنتي فيولا)
السويد: سيفنسون، بيرغمارك، اكسبوم،بيوريسون، غوستافسون، بارلينغ، هامرين، غرين، سيمونسون، ليدهولم، سكوغلاند، المدرب (جورج راينور)
هداف البطولة
جوست فونتين (فرنسا) برصيد قياسي من الاهداف لم يتحطم حتى انتهاء كأس العالم 2002 بلغ 13 هدفاً سجلها كالتالي: (3) اهداف في مرمى الاورغواي، (2) في مرمى كل من ايرلندا ويوغسلافيا، (4) اهداف من مرمى المانيا الغربية، (هدف واحد) في مرمى كل من البرازيل واسكتلندا
بطولة الليثين
اشياء كثيرة ميزت البطولة السادسة في السويد، ابرزها على الاطلاق هو ولادة نجم كروي عملاق قد اضحى ملكاً للكرة هو الشاب الاسمر النحيل ملك الكرة المعروف (بيليه) الذي شارك في هذه البطولة وحمل كأسها وعمره يبلغ 17 عاما،ايضاً كشفت البطولة عن تقديم البرازيل خطة كروية جديدة للعالم اضحت نهجاً كروياً اتبعته الفرق الاخرى لسنوات عدة وهي خطة 4-4-2، اما الحدث الحزين الذي خيم على البطولة فكان وفاة الاب الروحي للبطولة (جول ريميه) عام 1956 لتقام كأس العالم لاول مرة منذ انطلاقتها في غيابه، كما عدت هذه البطولة تحفة رائعة ونادرة لـ(ليثي) البرازيل "بيليه وغارينشيا" واستقطب الاضواء بعدهم الحارس الاسطوري ليف ياشين الذي انقذ روسيا من اهداف خرافية!


هدف مارادونا بمرمى الانكليز يعود للأذهان
 

مر 20 عاما على هدف مارادونا في مرمى انكلترا عندما سجل بيده الهدف الاول في غفلة من الحكم التونسي علي بن ناصر خلال مونديال مكسيكو عام 1986 وهو الهدف الذي اثار جدلا كبيرا ولا يزال حتى الان. واعترف مارادونا بعد المباراة بأن يد الله هي التي سجلت الهدف الأول. وكانت هذه الحادثة موضع تعليقات كثيرة في الصحف الانكليزية في اليوم التالي للمباراة، وذكرت بالهدف الذي سجله جف هيرست في مرمى ألمانيا الغربية في نهائي كأس العالم 1966، عندما ارتطمت كرته بالعارضة ثم سقطت على خط المرمى من دون ان تتخطاه، واحتسب بعد ذاك الحكم السويسري دينست الهدف بعد مشاورة حامل الراية السوفياتي توفيق باكراموف.
ولم يسلم مارادونا من سهام الصحافة البريطانية التي أجمعت على ادانته بشدة ووصفته بالسارق والغشاش، ولم تغفر له حتى اليوم علما بان الجمهور الانكليزي اطلق في وجهه صيحات الاستهجان الشهر الماضي عندما خاض مباراة خيرية في بريطانيا.
وكان مارادونا تلقى الكرة من زميله خورخي فالدانو، لكن الأخير خسر الكرة لمصلحة الانكليزي ستيف هودج الذي مررها خلفية عالية الى حارس المرمى بيتر شيلتون، وهنا ارتقى لها مارادونا وسددها مستعينا بيده.
وفطن شيلتون الى ان مارادونا سجل الكرة بيده وليس برأسه كما اثبتت الاعادة لكن الحكم التونسي علي بن ناصر أصر على احتساب الهدف على الرغم من احتجاج الانكليز.
بيد ان مارادونا سجل بعد اربع دقائق من هدفه المثير للجدل، هدفا اختير الافضل في تاريخ نهائيات كأس العالم عندما تلقى الكرة في منتصف الملعب وتمكن من مراوغة بيتر بيردزلي وبيتر ريد وتيري بوتشر وتيري فينيك، وخرج الحارس شيلتون لملاقاته فأودع الكرة داخل شباكه من زاوية ضيقة. واستمرت محاولة مارادونا هذه 98ر10 ثوان ثانية بالتمام.
ولم تكن المباراة عادية لأسباب عديدة أهمها انها كانت تجمع بين فريقين عريقين في عالم كرة القدم، لكن الطابع الأهم لها انها جاءت بعد سنوات قليلة من حرب جزر الفوكلاندز بين البلدين والتي أسفرت عن هزيمة للأرجنتين التي كانت تعتبر ان هذه الجزر ملكا لها، في حين تتمسك بريطانيا بحقها فيها.
وكانت الصحف البريطانية أججت الصراع عشية هذه المباراة، وذكرت صحيفة توداي الانكليزية متوجهة الى أعضاء المنتخب "أيها الشباب انقذوا شرف البلاد، وأيها الارجنتينيون ستدفعون الثمن غاليا مرة جديدة".
ولم تكن مثل هذه الكلمات بعيدة عن اللاعبين، اذ قال الارجنتيني خورخي بورتشاغا في هذا الصدد ان الآراء في صفوف منتخب بلاده انقسمت، فمنهم من رأى عدم وجوب خوض هذه المباراة، ومنهم من اعتبر ان الفوز له دلائل أكثر من رياضية.


بوشكاش.. لعب مع منتخبين وعانق المجد مع ريال مدريد
 

وضع اسمه بمداد من ذهب في سجل أعظم لاعبي كرة القدم عبر تاريخها الطويل، كان رمزا للمنتخب المجري الذي سيطر في اوائل الخمسينيات على كرة القدم العالمية، كان قاب قوسين او ادنى من الوقوف على منصة التتويج في بطولة العالم لكرة القدم التي اقيمت في سويسرا عام 1954 لولا الخسارة الوحيدة امام المانيا في النهائي، لعب لمنتخبين وطنيين مختلفين في بطولة كأس العالم مع المجر عام 1954 ومع اسبانيا 1962.. انه اللاعب الفذ فيرينس بوشكاش المولود في بودابست يوم 2 ابريل 1927 والذي حقق العديد من النجاحات المهمة التي جعلت منه أحد الأرقام الرائعة في تاريخ الكأس العالمية ..
تألق بوشكاش مع فريقه كيسبيست بودابست الذي تغير اسمه بداية من عام 1948 الى فريق الجيش (هونفيد) ونتيجة لهذا التألق أستحق بوشكاش رتبة الجنرال حيث حقق بطولة المجر اربع مرات وبعد رحلة تواصلت مع هونفيد حتى عام 1956 تحول الى نادي ريال مدريد الأسباني ليكتب في تاريخه سطورا رائعة أخرى من التألق والإبداع ..
في ريال مدريد قضى بوشكاش فترة رائعة الى جانب العملاق ديستافانو ازدانت بإحراز العديد من الألقاب على الصعيدين المحلي والدولي حيث توج بطلا لدوري ابطال اوروبا ثلاث مرات، وبطولة أندية العالم مرة، والدوري الأسباني مرتين وكأس اسبانيا مرة، وبعد 8 سنوات مع النادي الملكي ترك اللعب مع الأندية، وقد خاض بوشكاش مع ريال مدريد 372 مباراة سجل فيها 324 هدفاً قبل ان يتحول بعد ذلك الى مجال التدريب..
في عام 1954 كانت المجر بما تملكه من قوة كبيرة في الهجوم المرشح الأقوى لنيل كأس العالم، ففي الدور الأول كانت المجر في مستوى الترشيحات حيث تصدرت مجموعتها دون أية هزيمة على حساب تركيا وألمانيا وكوريا الجنوبية، ففي اللقاء الأول سحقت المجر كوريا الجنوبية 9/0 كان منها هدفان لبوشكاش، ثم لقنوا المانيا درسا قاسيا بالفوز عليها 8/3 وسجل بوشكاش هدفا في هذا اللقاء الذي شهد أصابته..
بوشكاش غاب عن الدور ربع نهائي والدور نصف نهائي ولكن زملاءه لم يخيبوا الظن فقد سحقوا البرازيل 4/2 في ربع النهائي ثم سحقوا الأورجواي بذات النتيجة في النصف نهائي لتتاهل المجر الى المباراة النهائية وكل العيون تراقب بوشكاش وتتساءل عن امكانية خوضه المباراة .
في المباراة النهائية شارك بوشكاش ضد المانيا، ونجح بعد مرور 6 دقائق من البداية في وضع المجر في المقدمة بهدف مقابل لاشيء قبل ان يعزز زميله زيبور التقدم في الدقيقة التاسعة، وقبل الاستراحة عدلت المانيا النتيجة وفازت في النهاية 3/2 لتخسر المجر وسط حسرة كبيرة كأس العالم وتتلقى اول هزيمة لها خلال اربع سنوات ..
بعد خسارة الكأس تحلل منتخب المجر القوي بشكل تدريجي وواصل بوشكاش مسيرته مع فريق هونفيد قبل ان يتحول الى اسبانيا، وخلال فترة الانتفاضة الوطنية رحل بوشكاش الى النمسا حيث قضى استراحة امتدت لنحو 18 شهرا ..
في عام 1962 تم استدعاؤه للأنضمام الى المنتخب الأسباني من أجل المشاركة في بطولة كأس العالم بتشيلي ولكن خلال هذه المشاركة الحزينة لم يحقق بوشكاش ما كان قد حققه مع المجر في سويسرا عام 1954 ..
بعد اعتزاله اللعب عام 1966 بعمر 39 عاما عمل بوشكاش مدربا لفريقي بانثينايكوس وايك أثينا اليونانيين وفريق كولو كولو التشيلى ومن ابرز إنجازاته تحقيقه المركز الثاني مع بانثينايكوس في بطولة كأس الأندية الأوروبية عام 1971 ..


بعد مباراة ماراثونية مثيرة في شوطها الثاني .. ركلات الترجيح تبتسم للزوراء وتقوده إلى اللقب الحادي عشر وتدير ظهرها للنجف العنيد

بغداد / خليل جليل

قادت ركلات الترجيح الزوراء إلى اللقب الحادي عشر من تاريخ بطولة العراق لكرة القدم إثر فوزه على النجف (4-3) أمس الأول على ملعب السليمانية في مباراة تحديد صاحب اللقب لموسم 2005-2006..
ويأتي تتويج الزوراء بعد أن غاب عن منصات البطولة منذ موسم 2000-2001 بعد رحلة مضنية استمرت ثمانية أشهر امتدت فيها منافسات الموسم الذي أسدل عليه الستار أمس الأول وهو يشهد استقراراً فنياً مميزاً للزوراء الذي تمكن من الوصول إلى مباراة الختام من دون أن يتعرض إلى أية خسارة خلال الأدوار التمهيدية والنهائية في مسابقة الدوري.
يشار إلى أن الاتحاد العراقي لكرة القدم ولأسباب وصفها بالأمنية قرر نقل مباراة الختام بين الزوراء والنجف إلى خارج العاصمة وبعيداً عن ملعب الشعب الدولي الذي اعتادت مدرجاته على الحضور الجماهيري الكبير لفرق المقدمة على نحو عام ومباريات تحديد البطل بصورة خاصة.
وبالعودة إلى مباراة القمة الساخنة بين الزوراء والنجف التي احتضنها ملعب السليمانية من دون حضور جماهيري باستثناء أعداد قليلة جداً فضلت الحضور إلى الملعب للمشاهدة، نرى أن النجف بدأ مهاجماً بصورة مبكرة وحاول أن يصل إلى منطقة جزاء الزوراء في أكثر من مرة لغرض سيطرته والسعي إلى تفكيك التشكل الدفاعي الذي اعتمده الزوراء لإيقاف زخم الهجوم طوال الدقائق العشر الأولى، وكان النجف يطمح عبر هيمنته المبدئية إلى التقدم والإمساك بوقائع المباراة.
وبالمقابل كان الزوراء مستعداً للرد بعد تلك الفترة الأولى من الشوط الأول للمباراة وقاد مهاجموه عدة محاولات اعتمدت على الانطلاق السريع للأجنحة وقدرة الاختراق من منطقة الوسط، وتمكن علاء عبد الزهرة من اختبار حارس النجف جاسم محمد في الدقيقة (15) عندما سدد كرة تصدى لها الحارس ببراعة لتدفع الزوراء أكثر فأكثر باتجاه الأسلوب الهجومي.
ومع مرور وقت الشوط الأول بدأت وتيرة أداء الفريقين تعود إلى مرحلة جس النبض والحذر السائد على أدائهما الذي أصبح السمة السائدة لهما.
وكاد حيدر عبودي لاعب النجف أن يمنح فريقه التقدم عندما اتيحت أمامه فرصة مؤكدة للتسجيل عند الدقيقة (30) سدد فيها كرة أرضية قوية بيد أن حارس الزوراء سرمد رشيد تصدى لها بصعوبة ورد لاعب الزوراء وصانع ألعابه حيدر صباح على هذه المحاولة بمثلها عندما أرسل كرة ثابتة قوية لكنها ارتفعت فوق العارضة بقليل كاد يفتتح بها التسجيل لمصلحة الزوراء.
في الشوط الثاني نزل الفريقان بكل ثقلهما وتخليا عن الحذر منذ مطلع هذا الشوط الذي اتسم بالسرعة والإثارة والصراع الكروي الجميل بين الطرفين وهما يتبادلان الهجمات لغرض التقدم والسيطرة على أجواء المباراة.
وكانت الأفضلية في بداية الشوط الثاني واضحة لجانب النجف الذي اعتمد على تحركات لاعبيه كرار جاسم ديار عبد الرزاق وخلفهما صانع الألعاب سعيد محسن وبمساندة موهبة ومهارة ضياء فالح وعلي محمد.
وكاد ضياء فالح يفتتح التسجيل ليتقدم في الدقيقة (51) عندما تلكأ في استثمار كرة ساقطة لم يحسن التعامل معها أمام الحارس المتألق سرمد رشيد.
وتوالت الفرص الضائعة أمام النجف ومنها الفرصة المهمة التي سنحت أمام كرار جاسم عندما تصدى برأسه إلى كرة ممتاز مرت فوق العارضة ولم يقف الزوراء مكتوف الأيدي إزاء الخطورة التي فرضها النجف.
وكاد هشام محمد ينهي المباراة ويقضي على آمال النجف في الدقيقة (61) عندما ردت عارضة الأخير كرة هائلة هيأها لنفسه بالرأس قبل التسديدة الهائلة.
ومن كرة رأسية لمهاجم النجف كرار جاسم انقذ حارس الزوراء مرماه من هدف أكيد كاد يهز شباكه في الدقيقة (67) عندما أبعد الكرة بصعوبة من على خط المرمى قبل اجتيازها.
ومع استمرار محاولات الفريقين المتكافئة سنحت أمام لاعب النجف علي محمد فرصة سهلة إثر انفراده بالحارس ونجح في إرسال كرة اجتازت حارس المرمى لتمر أرضية قرب القائم مباشرة في الدقيقة (81).
وبعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة اتجه الفريقان إلى الوقتين الإضافيين وشهد القسم الأول أفضلية للطرفين وحافظاً فيه على ثباتهما لكن حرارة الصراع بدأت ترتفع مجدداً في القسم الثاني للوقت الإضافي الذي انتهى أيضاً بالتعادل السلبي ليحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح التي حبست أنفاس الفريقين وقبلهما أنصارهما في كل مكان.
وشكل نجاح اللاعب حسام فوزي في تنفيذ الركلة الأولى حافزاً معنوياً لزملائه وتمكن بعده هيثم كاظم وحيدر عبد الأمير في التسجيل قبل أن يفشل حيدر صباح في التنفيذ ثم انبرى مسلم مبارك للركلة الأخيرة بثقة عالية وبتسديدة متقنة هز بها قلوب عشاق الزوراء وهو يهز شباك النجف معلناً أن بطل الموسم 2005 -2006 عنوانه زورائي.
وكان جاسب سلطان وزميله عدي عمران اخفقا في تنفيذ ركلات الترجيح ونجح سعيد محسن وكرار جاسم وزمن جواد.


أحمد راضي لـ(ملحق المونديال): الدكتور أوفى بعهده.. والعلة الآسيوية بانتظاره

بغداد / حيدر مدلول

أعرب أحمد راضي رئيس الهيئة الإدارية لنادي الزوراء عن فرحته الغامرة بتتويج الفريق بطلاً للمرة الحادية عشرة في تاريخه إثر فوزه على النجف بفارق ركلات الترجيح في نهائي هذا الموسم.
وقال في اتصال هاتفي مع (ملحق المونديال):
كان طبيعياً أن تكون فرحة لاعبي الزوراء كبيرة عقب حسم اللاعب مسلم مبارك ركلة الجزاء وكانت الفرحة معبرة تماماً عن جهد موسم شاق وطويل تحملوا فيه ظروفاً قاسية لم تنته حتى طاردتهم في يوم التتويج الذي كتب في مدينة السليمانية بأقصى مدن العراق نظراً لتكرار تأجيل المباراة وصعوبة تأمين مستلزمات إقامتها في ملعب الشعب وما رافقه من أضرار نفسية وفنية على الفريقين جراء تأخر حسم موعدها.
وأشار راضي إلى نجاح شقيقه في مهمته وقال: لقد كان صالح في مستوى المسؤولية التي أولتها الإدارة له وأوفى بوعده وأهدى كأس الدوري إلى الجمهور الوفي الذي آزره في شتى الظروف واستحق أن يدخل سجلات الدوري مدرباً بطلاً إلى جانب المدربين الأبطال الذين تفتخر الكرة العراقية بإنجازاتهم مع أنديتهم، ونأمل أن يكون هذا اللقب حافزاً للزوراء لتحقيق نتائج متميزة في دوري أبطال آسيا القادم.


سجل البطولة

في ما يلي سجل الفرق الفائزة بلقب بطل الدوري العراقي لكرة القدم منذ انطلاقه عام 1974 وحتى يوم 2005 - 2006 الذي استعاد به الزوراء اللقب الحادي عشر في تاريخه.


74 - 75: القوة الجوية
75 - 76: القوة الجوية
76-77: الزوراء
77-78: الزوراء
78-79: الميناء
79-80: الزوراء
80-81: الشرطة
81-82: الطلبة
82-83: الطلبة
83-84: صلاح الدين
84-85: الجيش
85-86: الغيت البطولة
86-87: الطلبة
87-88: الرشيد
88-89: الرشيد
89-90: الرشيد
90-91: القوة الجوية
91-92: الزوراء
92-93: القوة الجوية
93-94: الطلبة
94-95: الزوراء
95-96: الزوراء
96-97: الزوراء
97-98: القوة الجوية
98-99: الشرطة
99-2000: الزوراء
2000-2001: الزورء
2001-2002: الزوراء
2002-2003: الطلبة
2003-2004: لم تقم المسابقة بسبب اندلاع الحرب
2004-2005: القوة الجوية
2005-2006: الزوراء

 

 

للاتصال بنا  -  عن المدى   -   الصفحة الرئيسة