اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > كردستان > مدينة فاروق الطبية ..أكبر تجمع طبي بخبرات عراقية وأجنبية

مدينة فاروق الطبية ..أكبر تجمع طبي بخبرات عراقية وأجنبية

نشر في: 18 إبريل, 2014: 09:01 م

بحضور رسمي وسياسي وشعبي من ابناء اقليم كردستان ، تم يوم الاثنين الماضي 14/4/2013  افتتاح مدينة فاروق الطبية، وكان في مقدمة الحاضرين عقيلة رئيس الجمهورية، هيرو إبراهيم أحمد، ووزيري الإعمار والصحة في حكومة الإقليم، ومجموعة من المسؤولين المحليين وا

بحضور رسمي وسياسي وشعبي من ابناء اقليم كردستان ، تم يوم الاثنين الماضي 14/4/2013  افتتاح مدينة فاروق الطبية، وكان في مقدمة الحاضرين عقيلة رئيس الجمهورية، هيرو إبراهيم أحمد، ووزيري الإعمار والصحة في حكومة الإقليم، ومجموعة من المسؤولين المحليين والملاكات الطبية.
وقد القي خلال مراسم حفل افتتاح هذا المجمع، عدد من الكلمات الترحيبية، وأخرى إشادية بأهمية هذا المشروع وعظمته..

ويأتي افتتاح هذا المشروع الطبي الضخم، كإضافة جديدة إلى المرافق الصحية المتوفرة في محافظة السليمانية، التي دشنت عبر السنوات العشر الماضية،
وقال وزير الإعمار في حكومة إقليم كردستان، كامران أحمد، في كلمته بالمناسبة، إن "المدينة تشكل دليلاً جديداً على تطور عملية الإعمار ونجاحها في عموم مدن إقليم كردستان ومناطقه، وتعد مكسباً آخر مضافاً للتعاون بين القطاع الخاص والحكومة"، مشيراً إلى أن "حكومة إقليم كردستان تسعى لتحسين الواقع الخدمي والمعيشي للمواطنين وتسعى للمضي قدماً في تنفيذ المزيد من المشاريع في قطاعات الصحة والتربية والبلديات والكهرباء وغيرها".
فيما اكد وزير الصحة الدكتور ريكوت رشيد اهتمام وزارته بالجانب الصحي وازدياد عدد المستوصفات في اقليم كردستان، ثم اشاد بمشروع مدينة فاروق الطبية الذي اعتبره انجازاً رائعاً.
من جانبه قال رئيس مجلس إدارة مجموعة الفاروق الاستثمارية، فاروق ملا مصطفى، في كلمته الترحيبية  بالحضور  إن "المدينة تشكل بداية نهضة جديدة في الواقع الصحي العراقي الذي يعاني من نقص في الخبرات والتقنيات المتطورة بسبب الظروف التي مرت بها البلاد من حروب وقتال وعدم استقرار"، مبيناً أن "المواطن العراقي لم يعد بحاجة لتكبد عناء السفر إلى خارج البلاد سعياً وراء الخدمات الصحية، لأن مدينة فاروق الطبية يمكن أن تقدم لهم ذلك وبمستوى يضاهي ما يتوافر في الدول العربية والأجنبية.
واضاف رسول إن ما انجزناه لا يعدوا أكثر مما كنا نطمحه وهو تقديم افضل الخدمات لشعبنا، في الوقت الذي هو، في أمس الحاجة إليها.. مردفا، "أننا في مشاريعنا الخدمية، وحسب تقويمنا الذي أعددناه، نتطلع دائما بأن نعطي أفضل الخدمات، بمقابل يتناسب مع دخل المواطن البسيط.. وبدورنا فقد أعددنا جميع مستلزمات الخدمات الطبية للمواطنين، باشراف أطباء مختصين ومعروفين". مشيدا في الوقت نفسه بكل من كان له دور في اتمام هذه المدينة الطبية.. وقد اعلن بانه سيؤسس منظمة فاروق فاونديشن للاعمال الخيرية، كما انه سيصرف ارباح هذا المستشفى على البحوث العلمية التي من شأنها تطوير المستشفى وكذلك على كل ما يؤدي الى ارتقاء هذه المدينة الطبية. كما لم ينس ان يوصي ابناءه بأن يحذوا حذوه في خدمة الشعب والا يألوا جهداً ابداً الآن وفي المستقبل في تقديم افضل الخدمات الى المواطنين. وشكر شريكة حياته السيد بخشان مفتي التي وقفت بجانبه وآزرته في كل الاوقات. كما شكر وزارة الصحة في اقليم كردستان وفي العراق الوكيل الاقدم لوزارة الصحة العراقية الدكتور عصام نامق وكذلك محافظ السليمانية السيد المهندس بهروز محمد صالح وجميع اصدقائه الذين آزروه في نجاح هذا المشروع.
إلى ذلك قال رئيس قسم العلوم الطبية في مدينة فاروق الطبية، فريبا بيريارديي، في حديث إلى (المدى برس)، إن "المشروع الذي بلغت تكلفته 200 مليون دولار، ومساحته 70 ألف متر مربع، عبارة عن مدينة طبية متكاملة تعمل على تقديم الرعاية الصحية بمهنية عالية من خلال مجموعه الخدمات والمرافق التي توفرها".
وأوضح بيريارديي، أن "المدينة التي يعمل فيها ألف شخص، و120 طبيباً عراقياً أو عربياً أو أجنبياً، تضم 11 صالة عمليات متقدمة ومجهزة بأحدث التقنيات المعلوماتية، فضلاً عن 24 عيادة متخصصة بعلاج مختلف الأمراض لاسيما القلب والسكري والسرطان وتلك المتعلقة بالدم وجراحة المخ والأعصاب والعظام والعديد من التخصصات الأخرى"، وتابع "كما تضم المدينة التي تديرها مجموعة آجيبادم التركية للرعاية الصحية، 120 غرفة منفردة مجهزة بالكامل و21 جناحاً ثلاثة منها رئاسية، في حين يضم المركز الطبي التخصصي 210 أسرة".
على صعيد متصل قال الرئيس التنفيذي لشركة الحوسبة الصحية الدولية، غسان اللحام، في حديث إلى (المدى برس)، إن "مدينة فاروق الطبية ستطبق برنامجا حكيما يسهم في تقديم الرعاية الصحية للمرضى على وفق أعلى المعايير وبتكلفة معقولة، لاسيما أنه مطبق في 1900 مستشفى حول العالم"، لافتاً إلى أن "النظام يعمل على تذكير الأطباء المعالجين بالإجراءات التي ينبغي اتخاذها بحسب الفحوص الطبية  وجنس المريض وعمره، ليكون بمثابة عقل ثان يفكر مع الطبيب". يذكر ان العراق يعاني من نقص في المجال الطبي، بجوانب المستشفيات والكوادر العلاجية والاجهزة، ما يدفع الكثير من العراقيين الى العلاج في الخارج.
ومن جانبه تحدث دكتور مقداد ممثل شركة هاوزت التي نفذت تقنية المعلومات في المستشفى:ان "هذا الصرح العلمي والطبي سيقدم مستوى خدمات طبية عالمية والذي نفذت فيه منظومة متكاملة من البرامجيات التي سترتقي بنوع تلك الخدمات ومنظومة خاصة لتذكير الاطباء بالاجراءات الطبية والمواعيد والفحوصات الخاصة بالمرضى ،وحسب عمر وجنس المريض ونوع المرض وغيرها من التفاصيل ، وان هذه المدينة الطبية هي الاولى في العراق التي ستطبق  تكنولوجيا وادوات ومعدات  طبية حديثه وخبرات متطورة على مستوى العالم العربي ، ونتطلع الى ان نرى ونطبق هذه التقنيات وان تنتشر في كل مجالات الطب والمراكز الطبية والمستشفيات في عموم العراق ، وقد آن الأوان لان نطبق التكنولولجيا في كل مجالات الطب والعلاج وترك عمل وقراءة الوصفات الطبية بالطرق التقليدية القديمة وان عمل التكنولوجيا لا يقتصر على ذلك فقط بل سيقدم تذكيرا متعلقا بحالة كل مريض في هذه التكنولوجيا العلمية والطبية الحديثة".
ويخطط السيد فاروق مصطفى صاحب شركة فاروق في المستقبل القريب لبناء الجامعة الطبية في السليمانية بفروع مختلفة، وفاروق مصطفى هو اول من ادخل شبكات الهاتف النقال للعراق عبر شركة آسياسيل التي يديرها حاليا، كما شيدت شركاته عددا من المباني الكبيرة والبارزة، اهمها مجموعة فنادق كان أحدثها فندق غراندميلينيوم الذي يعد مبناه أكبر برج في العراق.
الامتيازات الخاصة بمدينة فاروق الطبية
تم تجهيز المستشفى بأحدث المعدات والتجهيزات الطبية والتي تشمل مختلف التخصصات ، وأحدث وسائل التشخيص، وهذا ما أكد عليه رئيس قسم الشؤون العلمية الدكتور "فرياد بريادي": إن هذا المشروع الطبي يشكل نقلة نوعية في تاريخ تقديم الخدمات العلاجية الى المرضى، المعتمد على منظومة واحدة، تعمل بأجهزة الحاسوب، ويمكن ربطها على شبكة المعلومات والتكنولوجيا بداخل البلاد وخارجها، لغرض تبادل المعلومات والدراسات الطبية المختلفة. وهذه الميزة قد تكون غير متوفرة في معظم دول المنطقة.
وتقدم مدينة فاروق الطبية خدمات متكاملة ومتنوعة وواسعة وبأعلى المستويات للمرضى وتنظم عمليات المعالجة بنظام (الحكيم الالكتروني) حيث تتم برمجة وتحليل واعطاء البيانات والمعالجات والأدوية عن طريق هذا النظام الالكتروني الذي يستخدم للمرة الاولى في العراق واقليم كردستان. وتقع مدينة فاروق الطبية في الشارع الرئيس للسليمانية المعروف بشارع الملك محمود وعلى مساحة 70000 متر مربع وتتسع لـ 210 أسرَّة ويعمل فيها اكثر من 130 طبيبا من مختلف الاختصاصات ويحملون شهادات متخصصة من معاهد وكليات عالمية، والنظام الالكتروني الذي تعتمده مدينة فاروق الطبية (نظام الحكيم) يعد تجربة ناجحة في الاردن لتنظيم عمل المستشفيات اداريا وطبيا الكترونيا.
والمدينة الطبية ستعفي المرضى في الاقليم والعراق عموما من السفر الى الخارج طلبا للعلاج، وقال فاروق مصطفى (مالك مشروع المدينة الطبية) لجريدة (الاتحاد) ان  اسعار الفحوصات والمعالجة والعمليات ستكون اقل من اسعار المستشفيات الاهلية في معظم دول المنطقة، وقد زارت مشروع مدينة فاروق الطبية عدة وفود اجنبية من انكلترا والسويد والاردن وتركيا واشادوا بها واعتبروها نقلة نوعية لبناء صروح طبية في العراق من هذا النوع.

مدينة فاروق الطبية
 بلغة الأرقام
 تبلغ المساحة التي تشغلها مدينة فاروق الطبية، (7000) متر مربع، منها مساحة خضراء تحيط بالمبنى المشيد..
 بلغت تكاليف هذا المشروع الطبي، والذي استمر العمل فيه زهاء (5) خمس سنوات، أكثر من (200) مليون دولار امريكي.
 أغلب الكوادر الطبية التي ستعمل في هذا المستشفى هم من الكوادر الوطنية، ومن مختلف محافظات البلاد، إضافة إلى بعض كبار الأطباء الجراحين الزوار. ويبلغ إجمالي عددهم (120) طبيبا، يساعدهم (400) ممرض ومستخدم طبي.
 تستطيع هذه المدينة الطبية استيعاب (1000) مراجع يوميا. من خلال (210) غرف بسرير واحد، ومؤثثة بأحدث الأجهزة التكنولوجية.
 ستوفر هذه المدينة الطبية (1000) فرصة عمل، للشباب والشابات الباحثين عن العمل، من أنحاء البلاد.
 يحتوى هذا المستشفى قرابة (55) عيادة طبية، إلى جانب (11) صالة لإجراء العمليات الجراحية، ومثلها للعناية المركزة، المزودة بأحدث الأجهزة التي تعمل بنظام (3D) المتقدم جدا..

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

جميع التعليقات 1

  1. الاء شلال فرحان

    اني اخصائيىة نسائيةوتوليد حاصلة على شهادة البورد العراقي والعربي فى الامراض النسائية والتوليد ارغب في العمل في مدينة الفاروق الطبية لكن اريد تفاصيل الراتب والمستحقات وشروط القبول

يحدث الآن

320 شهيداً ومصاباً "حرقاً" خلال 48 ساعة بأسلحة "محرمة دولياً" في غزة

الانبار.. قوات الحدود تطيح بمتهم بحوزته عشرة آلاف حبة مخدرة

التنسيقي يعلق على تعيين عُماني كمبعوث جديد لـ"يونامي" في العراق

الديوانية تعطل الدوام الرسمي يوم الخميس المقبل

برشلونة يتلقى ضربة قوية ويفقد نجمه 4 أشهر

ملحق ذاكرة عراقية

الأكثر قراءة

مقالات ذات صلة

ديالى .. إحباط عملية تهريب  قطع أثرية  كبيرة
كردستان

ديالى .. إحباط عملية تهريب  قطع أثرية  كبيرة

خاص / المدى تمكنت القوات الامنية ،اليوم الثلاثاء، من احباط عملية تهريب قطع ومخطوطات اثرية شمال محافظة ديالى.وذكر مصدر امني لـ(المدى) ان "قوة امنية مشتركة وبمشاركة جهاز المخابرات ووفق لمعلومات دقيقة تمكنت خلالها من...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram