اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > اقتصاد > العراق يسعى لأكمال محطة كهربائية كلفت مليار دولار وإدارتها تؤكد: روسيا لم تجهز جميع معداتها

العراق يسعى لأكمال محطة كهربائية كلفت مليار دولار وإدارتها تؤكد: روسيا لم تجهز جميع معداتها

نشر في: 30 يوليو, 2015: 12:01 ص

كشفت لجنة الطاقة في مجلس النواب عن سعي اللجنة لاعادة احياء مشروع محطة كهرباء اليوسفية جنوبي بغداد، والذي تركت العمل فيه شركة روسية في عام 2004 بعد تعرض كوادرها لاعمال عنف، وأشارت إلى أنها ستخاطب وزارة الكهرباء لتأهيل المحطة وإدخالها إلى الخدمة ،بقيمة

كشفت لجنة الطاقة في مجلس النواب عن سعي اللجنة لاعادة احياء مشروع محطة كهرباء اليوسفية جنوبي بغداد، والذي تركت العمل فيه شركة روسية في عام 2004 بعد تعرض كوادرها لاعمال عنف، وأشارت إلى أنها ستخاطب وزارة الكهرباء لتأهيل المحطة وإدخالها إلى الخدمة ،بقيمة مليار دولار ،في حين أكدت إدارة المحطة أنها يمكن أن تضيف 600 ميغا واط للمنظومة الوطنية.

وقال عضو لجنة الطاقة في مجلس النواب علي الفياض في حديث إلى (المدى برس)، إن "محطة اليوسفية الحرارية الضخمة والتي تم البدء بانشائها من قبل شركة روسية خلال ثمانينيات القرن الماضي بقيمة مليار دولار ولم يتم تشغيلها حتى الآن وتحتاج إلى صيانة وتأهيل من اجل إدخالها إلى الخدمة لتسهم في تغطية احتياج المواطن من الطاقة الكهربائية"، مبينا أن "توسيع وحدات المحطة التشغيلية يمكن أن يرفع قدرتها من 210 ميغا واط إلى 300 ميغا واط".
وأضاف الفياض، إن "اللجنة ستقوم بمفاتحة المعنيين في وزارة الكهرباء من اجل إكمال المحطة وإدخالها الى العمل عن طريق القروض أو الدفع بالأجل"، مبيناً أن " لجنة الطاقة ستتابع عمل الوزارة بهذا الخصوص لرفد العاصمة بكميات إضافية من الطاقة، خاصة وان بغداد تحتاج إلى 6000 ميغا واط".
وأكد الفياض "رفض لجنة الطاقة البرلمانية عرض المحطة للاستثمار كونها ملك الشعب العراقي".
من جانبه قال مدير المحطة خالد عبد الله مجيد في حديث إلى (المدى برس)، إن "المواد الأولية المخزونة في المحطة تكفي لإنشاء ثلاث وحدات على الرغم من أن روسيا مازالت مدينة للعراق بمواد لم تجهز لغاية هذه اللحظة"، مؤكدا أن "استكمال هذا المشروع وإضافته إلى الخدمة يمكن أن يضيف أكثر من 600 ميغا واط إلى المنظومة الوطنية".
وأضاف مجيد، "خاطبنا الشركة الروسية أكثر من مرة لاستكمال المشروع وتشغيله لكن الأحداث التي تعرض لها العراق بسبب تنظيم (داعش) حال من دون تلبيتهم لمخاطباتنا".
يذكر أن محطة كهرباء اليوسفية الحرارية قد أنشئت من قبل شركة روسية خلال ثمانينيات القرن الماضي وتم الانتهاء منها في 1990 ولم يتم تشغيلها فعليا، وبعد 2003 اتخذتها القوات الأميركية قاعدة لها.
وكانت الشركة الروسية قد حاولت إكمال المحطة بعد عام 2003 إلا أن تعرض كوادرها إلى هجمات عام 2004 دعاها إلى مغادرة العراق نهاية العام نفسه، فيما أكدت وزارة الكهرباء خلال عام 2010 إبرام عقود جديدة مع الشركة لإكمال العمل في المحطة.
ويعاني العراق نقصاً في الطاقة الكهربائية منذ بداية سنة 1990، وازدادت ساعات تقنين التيار الكهربائي بعد سنة 2003، في بغداد والمحافظات، بسبب قدم الكثير من المحطات إضافة إلى عمليات التخريب التي تعرضت لها المنشآت خلال السنوات الماضية، حيث ازدادت ساعات انقطاع الكهرباء عن المواطنين إلى نحو عشرين ساعة في اليوم الواحد، فيما شهدت خلال المدة الماضية تحسناً كبيراً إذ استمرت ساعات التشغيل لنحو 23 ساعة وخاصة بعد انخفاض درجات الحرارة.

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

320 شهيداً ومصاباً "حرقاً" خلال 48 ساعة بأسلحة "محرمة دولياً" في غزة

الانبار.. قوات الحدود تطيح بمتهم بحوزته عشرة آلاف حبة مخدرة

التنسيقي يعلق على تعيين عُماني كمبعوث جديد لـ"يونامي" في العراق

الديوانية تعطل الدوام الرسمي يوم الخميس المقبل

برشلونة يتلقى ضربة قوية ويفقد نجمه 4 أشهر

ملحق ذاكرة عراقية

الأكثر قراءة

النفط: العراق ملتزم كلياً باتفاق أوبك الخاص بالتخفيضات الطوعية

مقالات ذات صلة

النفط: العراق ملتزم كلياً باتفاق أوبك الخاص بالتخفيضات الطوعية
اقتصاد

النفط: العراق ملتزم كلياً باتفاق أوبك الخاص بالتخفيضات الطوعية

بغداد/ المدى اعلنت وزارة النفط، اليوم السبت، التزام العراق باتفاق أوبك وبالتخفيضات الطوعية. وذكرت الوزارة في بيان تلقته (المدى)، أنه "إشارة إلى تقديرات المصادر الثانوية حول زيبادة انتاج العراق عن الحصة المقررة في اتفاق...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram