اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > سينما > مع بداية رمضان (أهلاً سمسم) يُطلق موسماً جديداً

مع بداية رمضان (أهلاً سمسم) يُطلق موسماً جديداً

نشر في: 22 مارس, 2023: 11:58 م

متابعة: المدى

بعد النجاح الكبير الذي حققه في إحراز نسبة مشاهدة فاقت 23 مليون طفل في مختلف أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، يستعد برنامج أهلاً سمسم، والحائز على جوائز والذي يقدمه مبتكرو "إفتح يا سمسم" وبرامج "سسمي ستريت" لإطلاق موسم جديد في أول أيام شهر رمضان الكريم.

من خلال فقرات ترفيهية وتعليمية، يركز الموسم السابع من أهلاً سمسم على المفهوم الإيجابي للذات، وقدرة الأطفال على إدراك ما يميزّهم، والشعور بالرضا حيال اختلافاتهم. مع أصدقاء البرنامج المميزين بسمة وجاد، وأميرة، ومعزوزة جنباً إلى جنب مع أصدقائهم المألوفين إلمو، وكعكي وغرغور، سيتعلم المشاهدون الصغار مهاراتٍ تسمح لهم ببناء أُسس احترام أنفسهم، واحترام الآخرين، بالإضافة إلى كيفية تقديم مساهمة إيجابية لمجتمعاتهم.

يتمّ إنتاج "أهلاً سمسم" في عمّان على يد فريق من الكتّاب والمنتجين والفنانين من مختلف أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وقد تم تصميم مناهج البرنامج وقصصه بالتعاون الوثيق مع أخصائي تنمية الطفولة المبكرة وعلماء النفس ومبدعين من مختلف أنحاء المنطقة. إلى ذلك تم تعزيز مناهج البرنامج من خلال إضافة استراتيجيات تساعد الأطفال على تطوير مهارات وعي ذاتي أفضل بروح الظرافة والفرح التي يشتهر بها أهلاً سمسم. بالإضافة إلى تقديم نماذج عن أهمية الرفاه الاجتماعي والعاطفي للأطفال، ستتضمن حلقات الموسم السابع فقرات متنوعة تشمل أساسيات القراءة والحساب و"اعملها بنفسك" DIY، Do It Yourself، بالإضافة إلى فقرات تصويرية مع الأطفال وعائلاتهم من جميع أنحاء المنطقة.

يقول خالد حداد، المنتج التنفيذي لـ "أهلاً سمسم": "إن تنمية المفهوم الإيجابي للذات عند الأطفال في سن مبكرة يدفعهم لخوض تجارب جديدة والسعي لتحقيق النجاح. حيث أن تنمية هذا المفهوم يعدّ جزءاً هاماً من تطوير المهارات الشخصية الأساسية التي تعتبر ركيزة النمو الاجتماعي والعاطفي عند الأطفال."

وأضاف: "من خلال أهلاً سمسم، تسنح لنا الفرصة لأخذ هذه المهمة العظيمة على عاتقنا، والمساعدة في تنمية شعور إيجابي بالذات بين مشاهدينا الصغار، وهي مسؤولية لا نستهين بها أبداً."

ويقول سكوت كاميرون، رئيس الإنتاج الدولي لدى ورشة سمسم: "تغمرنا السعادة في ورشة سمسم حيال التجاوب الكبير الذي يحظى به أهلاً سمسم، وقد سمعنا قصصاً مؤثرة جداً من مقدمي الرعاية حول كيفية تطبيق الأطفال للرسائل التعليمية التي شاهدوها في أهلاً سمسم في حياتهم اليومية".

وأضاف: "عمل خبراء تربويون على صياغة منهج البرنامج بعناية فائقة لضمان استمرارية البناء على قواعد المهارات الاجتماعية والعاطفية الأساسية التي طرحها أهلًا سمسم في المواسم السابقة. الأمر الذي يعتبر استمراراً لنموذج سمسم الذي بدأ مع افتح يا سمسم. نعمل جاهدين لضمان كون كل حلقة مليئة بالمرح والفكاهة والمرح ولحظات الصداقة الحقيقية."

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

ملحق ذاكرة عراقية

الأكثر قراءة

سومر السينمائي تدخل عامها الثاني

حسن حداد يكتب عن "حسين كمال.. ومصطلح الفن الكبير"

فيكتور بيلموندو يلعب دور البطولة في فيلم "هي وهو وبقية العالم":"منذ الصغر، كان هدفي هو التمثيل"

مقالات ذات صلة

حسن حداد يكتب عن
سينما

حسن حداد يكتب عن "حسين كمال.. ومصطلح الفن الكبير"

د. وليد سيفيستحق المخرج المصري حسين كمال أن تقام حول أعماله الدراسات النقدية، فهو أحد أهم المجددين في السينما المصرية، ضمن ما يمكن تسميته بالجيل الثالث من المخرجين، ذلك الجيل الذي توازى ظهوره مع...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram