اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > هلا رمضان > مخرج "القعقاع": استعنت بخبراء فيلم "آفاتار" لتصوير المعارك

مخرج "القعقاع": استعنت بخبراء فيلم "آفاتار" لتصوير المعارك

نشر في: 17 أغسطس, 2010: 05:58 م

دبي/ ام بي سي نتكشف المخرج السوري المثنى صبح عن استعانته بخبراء عالميين شاركوا في تصوير الفيلمين "آفاتار و"ألكسندر" أيقونة هوليوود بجانب خبرات هندية وإيرانية وسورية لتصميم المعارك والمؤثرات البصرية في مسلسل "القعقاع بن عمرو التميمي.
وقال صبح "إن المؤثرات البصرية للمشاهد الحربية المنتجة في العالم العربي، تعاني قصوراً شديداً خاصةً عند مقارنتها بإنتاج شركات عالمية شاركت في إنتاج أفلام كبيرة، مثل فيلمي المخرج العالمي جيمس كاميرون "آفاتار" و"ألكسندر"، واللذين حققا نجاحاً غير مسبوق".وتابع: لذلك استعنّا بخبراء عالميين شاركوا في إنتاج هذين الفيلمين للارتقاء بتصوير مشاهد المعارك في مسلسل القعقاع".وأضاف المخرج السوري أنه استعان بالإضافة إلى ذلك بخبير معارك سوري مقيم في أوروبا، ومصممي معارك من إسبانيا وإيران والهند، مشيرا في هذا السياق إلى أنه استعان بعددٍ كبيرٍ من الخيول لحمل الكاميرات لتصوير المعارك".وأكد مثنى الصبح في لقاء خاص مع برنامج "دراما رمضان" على قناة العربية 2010م أنه وظَّف أيضا كل الخبرات التي اكتسبها أثناء عمله كمخرج منفذ، في مسلسلات تاريخية سابقة، مثل الزير سالم وربيع قرطبة وملوك الطوائف، وصلاح الدين الأيوبي، وصقر قريش؛ لخدمة النص والسياق التاريخي لمسلسل "القعقاع"، مشيرا إلى محاولته الدؤوبة وأطقم العمل على تطوير الأدوات والإمكانات المحلية.وأكد مخرج القعقاع أنه بنى 4 مدن للتصوير في مدينة تدمُر السورية الأثرية من أجل تصوير المسلسل، معتبرا أن ديكورات هذه المدن ستجعل المدينة مقصدا لجميع المخرجين السوريين والعرب والعالميين للتصوير فيها، سواء للدراما أو السينما وذلك بنمط أشبه بمدينة الإنتاج الإعلامي.وأشار صبح إلى أن واحدة من المدن الأربع التي شيدتها من أجل القعقاع مدينة تحاكي المدينة المنورة على مساحة 30 ألف متر مربع، مشيدا في هذا السياق بدعم بلدية مدينة تدمر في إنشاء الديكورات، ودعمته بشكل كامل من الشركة المنتجة، وهي "سورية الدولية"، ورصدت خدمات هائلة للمكان، كزراعة النخيل وتهيئة المكان وغير ذلك.وأبدى صبح -الذي يُعد "القعقاع" أول مسلسل تاريخي يخرجه- سعادته بإنجاز هذا العمل الضخم في سوريا قائلاً: "لو صورنا في المغرب لما اضطررنا لبناء أربع مدن، ولكانت التكلفة أقل، والوقت أقصر، لكن شركات الإنتاج السورية أثبتت أنها قادرة على مضاهاة الشركات العالمية في دعم العمل الفني والاشتغال عليه.

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

نادٍ كويتي يتعرض لاحتيال كروي في مصر

العثور على 3 جثث لإرهابيين بموقع الضربة الجوية في جبال حمرين

اعتقال أب عنّف ابنته حتى الموت في بغداد

زلزال بقوة 7.4 درجة يضرب تشيلي

حارس إسبانيا يغيب لنهاية 2024

ملحق عراقيون

الأكثر قراءة

مقالات ذات صلة

عيدالفطر المبارك في ربوع وادي الرافدين..بانوراما حافلة نسيجها الحب والتواصل والأفراح

عيدالفطر المبارك في ربوع وادي الرافدين..بانوراما حافلة نسيجها الحب والتواصل والأفراح

احمد كاظممناسبة العيد في ضمائر العراقيين لحظة تاريخية فارقة، فبعد عناء شهر كامل من الصوم يأتي عيد الفطر كمكافأة عظيمة للصائمين، ولا يذكر العيد، الا وذكرت (العيدية) والحدائق ومدن الألعاب والدواليب والملابس الجديدة التي...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram