اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > الملاحق > حـــــذف الأصــفــــار

حـــــذف الأصــفــــار

نشر في: 5 ديسمبر, 2010: 06:55 م

د . احمد ابريهي علي محافظ البنك المركزي العراقي أعلنت وسائل الإعلام يوم السبت 5/12/2010 أن مجلس النواب ناقش إمكانية حذف الأصفار من العملة العراقية. ويبدو أنها مناسبة لإعادة التذكير ببعض الأساسيات عسى أن ينفع ذلك في تفادي المبالغات والانطباعات الخاطئة.
والعنصر الأكثر ايجابية في هذا الصدد أن عموم المجتمع وخاصة أصحاب الأعمال والأموال تعاملوا مع المسألة بهدوء وكأنها لا تعنيهم، عمليا، وهو الموقف الصائب. لان حذف الأصفار، بذاته، لا يحقق مكاسب ولا يرتب خسائر، ولا يعني سوى تغيير وحدة القياس وليس الشيء نفسه. إن 2000 متر ليست أكثر ولا اقل من 2 كم، هي المسافة ذاتها لكن وحدة القياس في القراءة الثانية هي اكبر. وان 1000 كغم ليست أكثر من 1 طن ولا اقل من 1000000 غرام، بل اختلفت وحدة قياس الوزن. وكذلك بعد حذف الأصفار لا تصبح كتلة السيولة اقل ولا أكبر والذي يتغير هو العدد المعبر عنها. والعملة أيضا يستند نظامها إلى وحدة قياس هي وحدة أساسها التي تتخذ اسما لها مثل الدينار والدولار والين ... وهكذا. وان قوة العملة لا تعتمد على الحجم النسبي لوحدتها الأساسية. لان القوة حقيقة مستقلة عن وحدة قياسها، بصفة عامة، وكذلك في العملة. ولنضرب على ذلك أمثلة من أسعار صرف عملات مختارة بقصد الإيضاح، وسعر الصرف، في التالي، يعبر عنه بوحدات من العملة الوطنية في مقابل دولار واحد.ومن البيان آنفا نجد أن الدولار يساوي 5.79 جنيه مصري بينما يساوي 8992.5 ريال اندونيسي. وهذا لا يعني أن العملة المصرية أقوى من العملة الاندونيسية لان الريال الاندونيسي يساوي جزءا صغيرا من السنت (واحد من تسعين) في حين يساوي الجنيه المصري 17 سنتا. وكذلك الريال السعودي حوالي 27 سنتا، في حين ان الدينار الكويتي 357 سنتا، ولا يفهم منه ان العملة السعودية اضعف من العملة الكويتية. وكذلك يقال عند مقارنة عملة كوريا الجنوبية التي وحدتها الاساسية صغيرة القيمة أيضا مع العملة اليابانية. فالربط بين قوة العملة وقيمة وحدتها الأساسية هو انطباع خاطئ سرعان ما يصحح بالانتباه والملاحظة. ومن المفروض أن عقلاء الناس لا يحاولون ولا يتوقعون تحقيق مكاسب، أيا كان نوعها ، استنادا إلى هذا الوهم إن وجد.  وقد تردد كثيرا أن حذف الأصفار يقلل من كمية الورق وهذا الفهم يعتمد على خطأ حسابي واضح.  ونبين ذلك بسؤال بسيط كم هو اقل عدد من الأوراق تحتاج لدفع مبلغ مليون دينار؟ الجواب: عندما تختار اكبر فئة من العملة وهي 25 ألفا فان 40 ورقة منها تؤدي الغرض. ولو فرضنا أن الأصفار حذفت فسوف يصبح المليون ألفا بالوحدات الجديدة ولان فئة العملة آنفة الذكر تحذف أصفارها، ايضا، تصبح 25 فقط، وعند قسمة 1000 على 25 يظهر ان العدد المطلوب من الاوراق هو 40 كما كان الوضع قبل حذف الأصفار لا أكثر ولا اقل.  ان حذف الاصفار بذاته لا يقلل كمية الورق. بل تعتمد كمية الورق على فئات العملة فلو استحدثت الآن فئة اكبر بمبلغ 50 ألف دينار تحتاج 20 ورقة لدفع مبلغ مليون دينار وإذا استحدثت فئة 100 ألف دينار تكفي 10 أوراق لتسديد المبلغ. والشيء نفسه يقال عند حذف الأصفار إذا ما أضيفت فئات جديدة 50 و 100 من العملة الجديدة.  ان تبديل العملة بين تشرين الاول 2003 وكانون الثاني 2004 يختلف جذريا عن المقترح المتداول حاليا. في المرة السابقة لم يتغير نظام العملة، الدينار هو الدينار، والذي حصل استبدال الطبعة القديمة بطبعة جديدة. ولذلك يمكن مقارنة كمية الورق المطلوب لدفع مبلغ المليون دينار أواخر التسعينيات مع ما أصبح الوضع عليه الآن. عندما كانت اكبر فئة 1000 دينار تحتاج 1000 ورقة لدفع المليون و 4000 ورقة عندما كانت الفئة الأكبر 250 دينارا. ولذلك كانت كميات الورق المستخدمة في التداول ضخمة ، وهذا لا علاقة له بقيمة العملة بل فئاتها. ولكن الناس لا يلاحظون دائما اثر الفئة المستخدمة من العملة وانك عندما تنتقل من فئة 250 دينارا الى25000 تختصر كميـة الورق بنسبة واحد إلى مئة. صحيح أن سعر صرف الدينار قد تحسن إذ كان الدولار في اواخر عام 2000 يساوي 2000 دينار والآن 1170 ولكن وباستثناء عدد قليل من السلع المستوردة تحتاج إلى مبالغ بالدينار اكبر لشراء قطعة الأرض نفسها أو الكمية من الخضراوات واللحوم ، لكن كمية الورق المستخدمة اقل وهذا بسبب فئات العملة الكبيرة . كل تلك الامثلة البسيطة والاستطراد من اجل عزل اثر الفئة عن قوة العملة ووحدة أساسها. وعادة كلما كانت وحدة العملة الأساسية صغيرة استخدمـت فئات اكبر. وفئـات العملة العراقية الحالية مناسبة إلى حد كبير. في كوريا الجنوبية وحيث وحدة عملتها مقاربة لوحدة العملة العراقية في القيمة اكتفت بفئة خمسة آلاف إلى وقت قريب وعند نهاية عام 2009 أضيفت فئة عشرة آلاف. ويقال أيضا إن حذف الأصفار يجعل الأعداد التي تكتب بها المبالغ أكثر اختصارا وهذا أيضا غير صحيح. الآن تقول 10400 عشرة ألاف واربعمائة دينار، وبعد حذف الأصفار تقرأ عشرة دنانير واربعمائة فلس. وذلك لان الوحدة الجديدة (الدينار الجديد) كبيرة هي 1000 مرة بقدر الوحدة الموجودة الآن ولابد من التعامل مع أجزائها. أي مع النظ

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

ملحق عراقيون

الأكثر قراءة

مقالات ذات صلة

اشتعال أزمة سوريا وتركيا.. ورومني يدعم تسليح المعارضة
الملاحق

اشتعال أزمة سوريا وتركيا.. ورومني يدعم تسليح المعارضة

  دمشق / BBCبعد أيام من سقوط القذائف السورية عبر الحدود إلى تركيا، ما يزال التوتر وأعمال القتل، تتصاعد على جانبي الحدود، في وقت أعلن فيه مقاتلو المعارضة قرب السيطرة على معسكر للجيش النظامي...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram