اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > منوعات وأخيرة > رحيل الشاعر والفنان فراس عبد المجيد الشيخلي في الرباط

رحيل الشاعر والفنان فراس عبد المجيد الشيخلي في الرباط

نشر في: 23 يونيو, 2024: 12:07 ص

 متابعة / المدى

نعت محلية المثقفين في الحزب الشيوعي العراقي، الشاعر المرهف، والماكير البارع، والنحات المبدع فراس عبد المجيد الشيخلي في بيان لها: "ببالغ الحزن والاسى تنعى محلية المثقفين في الحزب الشيوعي العراقي الرفيق الكاتب والشاعر فراس عبدالمجيد الشيخلي (ابو رفيف) اثر نوبة قلبية في المغرب، وتتقدم بأحر التعازي للرفيقة العزيزة القاصة صبيحة شبر بوفاة زوجها ابو رفيف.. الرحمة والذكر الطيب للفقيد وللرفيقة وعائلتها الصبر والسلوان".
وكان الشاعر والفنان فراس عبد المجيد قد توفي نهاية هذا الأسبوع، وهو من المثقفين اليساريين الذين نالهم بطش السلطة الديكتاتورية نهاية السبعينيات، حيث غادر العراق مضطرا مع رفيقة دربه الكاتبة والصحفية صبيحة شبر، ليقيم في المغرب حتى سقوط هذا النظام عام 2003.
ونعى أيضا اتحاد الادباء الراحل في بيان له جاء فيه: "ينعى الاتحاد العام للأدباء والكتّاب في العراق الشاعر فراس عبد المجيد ، الذي توفي اليوم الأربعاء، في المغرب إثر تعرضه لنوبة قلبية مفاجئة وسيوارى الثرى بعيداً عن وطنه في مقبرة الشهداء بالرباط".
وعبد المجيد كاتب وشاعر وصحفي دخل عالم الشعر والكتابة والأدب منذ سبعينيات القرن الماضي، وقد كرم من قبل الاتحاد في آخر دورة ليوم الأديب العراقي/ دورة الشاعر الرائد بدر شاكر السياب، تثميناً لدوره الثقافي ضمن قائمة ضمت نخبة من أدباء الوطن في الداخل والخارج. ويعزي اتحاد الأدباء زوجته الكاتبة والصحفية صبيحة شبر بهذا الفقد سائلين من الله أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهمها ويلهم محبيه الصبر والسلوان".
وكتب عدد من المثقفين العراقيين في مواقع التواصل الاجتماعي، كلمات في رحيل الشاعر، فقد كتب المسرحي د.احمد شرجي: خبر محزن جدا رحيلك اخي وصديقي الهائل أبا نهار العزيز(الشاعر فراس عبد المجيد) من الشخصيات النقية النبيلة التي تشرفت بالتعرف عليها بمغرب القلب، موقفه الكبير مع معلمي وأستاذي بدري حسون فريد ورعياته له لسنوات طويلة تشهد بذلك النقاء والنبل، عزائي للسيدة صبيحة شبر ولنهار ورفيف ربي يعينكم على هذا الفقد المؤلم، ستفتقدك شوارع ومقاهي الرباط والتي لك في كل منها اثر طيب، لروحك العذبة الندية الخلود ،نم بهدوء وسكينة صديقي النبيل".
فيما كتب الفنان محمد زلال: "رحل عنا هذا اليوم صديق العمر النبيل فراس عبد المجيد في مدينة الرباط المغربية.هكذا وبدون مقدمات اختطفه الموت اللعين منا كما اختطف من قبله أصدقاءً شاركناهم حياتنا بفرحها وبؤسها واغترابها. لاشيء يشبه حُزننا نحن العراقيين. فالحزن أطول عُمرا من الحزين. المنفى أطول عُمرا من المنفيين. الشوق أطول عُمرا من المشتاق والغربة أطول عُمرا من الغريب. وهاهو فراس يرحل عنا حزينا، مشتاقا وغريبا. لقد مُتَّ بعيدا عن وطنك ومدينتك بغداد التي أحببتها والتي قُلتَ يوما عنها انها مدينة العشق الذي لافكاك منه. كم سنفتقدك يا فراس بصوتك الهادئ وابتسامتك التي لا تفارقك. لترقد روحك بسلام واطمئنان حتى موعدنا التالي".

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

320 شهيداً ومصاباً "حرقاً" خلال 48 ساعة بأسلحة "محرمة دولياً" في غزة

الانبار.. قوات الحدود تطيح بمتهم بحوزته عشرة آلاف حبة مخدرة

التنسيقي يعلق على تعيين عُماني كمبعوث جديد لـ"يونامي" في العراق

الديوانية تعطل الدوام الرسمي يوم الخميس المقبل

برشلونة يتلقى ضربة قوية ويفقد نجمه 4 أشهر

ملحق ذاكرة عراقية

الأكثر قراءة

على قاعة الجواهري.. ادباء العراق يؤبنون الباحث التراثي الراحل باسم حمودي

بيت المدى ومعهد "غوتة" يستذكران عالم الاجتماع د.علي الوردي

تقرير: "تهيج العين" قد يكون من أعراض الإصابة بالسرطان

«الصندوق العربي للثقافة» تعاون مرتقب مع العراق في مجالات الأدب والفن

مهمة في واتسآب بأجهزة أندرويد

مقالات ذات صلة

بيت المدى ومعهد

بيت المدى ومعهد "غوتة" يستذكران عالم الاجتماع د.علي الوردي

بسام عبد الرزاق اقام بيت المدى في شارع المتنبي، أمس الأول الجمعة، بالتعاون مع معهد "غوتة" الألماني، اصبوحة استذكارية لعالم الاجتماع العراقي د.علي الوردي، فتحت نقاشا واسعا عن استمرارية حضور الوردي في المشهد البحثي...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram