اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > المدى الثقافي > معرض بغدادالدولي للكتاب يستعين بشخص لبناني..والوزارة تسخر من الخبرات الوطنية

معرض بغدادالدولي للكتاب يستعين بشخص لبناني..والوزارة تسخر من الخبرات الوطنية

نشر في: 17 إبريل, 2011: 07:53 م

وائل نعمة مع كامل احترامنا وتقديرنا للعاملين في وزارة الثقافة الذين تربطنا بهم علاقات جيدة من التعاون .. ومع احترامنا لوزير الثقافة ومعاونيه الذين يتصدون للعمل من منطلق الحرص على المشروع الوطني الثقافي في العراق ..
 الا ان بعض الممارسات التي يقوم بها موظفون كبار داخل الوزارة تكشف بالدليل القاطع ان البعض لا يريد لعجلة الثقافة ان تدور دورتها الطبيعية ويسعى جاهدا لكي يجير المشروع الثقافي لمصالحه الخاصة والنماذج كثيرة كان اخرها ما قامت به دار الشؤون الثقافية من الاستعانة بما أسمته خبيرا لينظم لها معرضا للكتاب في بغداد المدينة التي كان يصفها العرب بانها واحة الكتاب العربي فقديما قالوا القاهرة تؤلف وبيروت تطبع والعراق يقرأ ...... لكن للأسف المصالح الشخصية والمنافع ولهذا نجد ان مما يثير السخرية اليوم ان يعطى للعالم انطباع بان العراق بكل ما فيه من طاقات وإمكانيات ثقافية وإبداعية عاجز عن إقامة معرض للكتاب فتقرر الاستعانة بـ " خبير " لبناني لكي ينظم معرضا للعراقيين الذين عرفوا بشغفهم بالكتاب والاهتمام به .. هذا فضلا عن امتلاك العراق لمؤسسات ثقافية وإبداعية لها تجربة وباع طويل في هذا المجال ، ان ما يحدث في أروقة دائرة الشؤون الثقافية التي تولت تنظيم هذا المعرض يثبت بالدليل القاطع ان عقلية البعض ممن يسعون الى شق وتقسيم المؤسسات الثقافية والإضرار بالعمل الثقافي .. وهو بالنتيجة لا يخرج عن المشروع المشبوه الذي تبناه مجلس محافظة بغداد والذي كان البعض يسعى من خلاله بث الفوضى وتخريب عمل مؤسسة ثقافية بحجم اتحاد الأدباء .. فنفس الذين هللوا للإساءة للاتحاد ومحاولة الحط من قيمة الأدباء والمثقفين باعتبارهم مجموعة من المخمورين هم اليوم انفسهم الذين يقودون عملية تخريب الكتاب العراقي من خلال معارض وهمية وصفقات مشبوهة الغرض منها تحقيق منافع شخصية .. ما يجري اليوم في أروقة بعض مؤسسات وزارة الثقافة يدعونا جميعا كمثقفين ان تتحد كلمتنا للوقوف ضد من يحاولون الإساءة الى تاريخنا الثقافي ، وايضا ان تجتمع أصوات المثقفين العراقيين ضد من يحاول ان يجعل من المشروع الثقافي العراقي سلعة يتاجر بها في اسواق النخاسة ..rnوكيل الوزارة الأقدم في تصريح ملفت للانتباه أكد جابر الجابري ان لا علم له بإعداد وزارة الثقافة معرضا دوليا للكتاب في بغداد في العشرين من الشهر الجاري.الجابري وهو الوكيل الأقدم للوزارة كشف في اتصال مع (المدى) ان دوائر وزارة الثقافة تعمل بمعزل عن الأخرى،موضحا " أصبحت أقسام ودوائر الوزارة أشبه بالإمارات والمقاطعات التي يديرها إمبراطور يتحكم بها دون ان يستشير او يأخذ رأي احد".لافتا في الوقت نفسه الى ان بعض المدراء العامين يعتمدون على احزاب وميليشيات في ادارة الوزارة.كما اشار الى ان التخبط في عمل الوزارة وعدم وضوح الصلاحيات اثر على العمل ولم يعد هناك خطة لإدارة الثقافة في البلاد.وعلى صعيد متصل نفى الجابري علمه بقيام الوزارة بإعداد معرض دولي للكتاب،مؤكدا انه لا يعلم بموعده ولا كيف تم التنظيم والإعداد له ،وبالنتيجة فهو لا يعرف ان الوزارة قد استعانت بشخص لبناني الجنسية لإدارته.تصريح الجابري لم يكن الاول له في انتقاد سياسية الوزارة ، فقد سبق له وان صرح في وقت سابق لـ"المدى" حول فشل مهرجان بابل الدولي الذي كان برعاية الوزارة ايضا، حيث اشار في حينها انه غير متأكد من  اسم المهرجان ان كان مهرجان بابل الدولي او غيره،لانه لم يكن على علم به ، حيث أكد"شاهدت المهرجان  من على شاشات التلفاز على الرغم من اني الوكيل الاقدم للوزارة التي نظمته"الجدير بالذكر ان مهرجان بابل الذي اقيم في شهر تشرين الاول الماضي قد ألغيت الكثير من فعالياته الفنية والراقصة ،لأسباب اوعزها مسؤولون ومثقفون الى خلل في التنظيم ، وعدم كفاءة الوزارة في تنظيم المهرجانات، حيث اوضح الجابري نفسه  في حينها الى جريدة (المدى) ان  لديه تحفظا مسبقا وابلغه بشكل رسمي، مشككا في الوقت نفسه في اسباب إقامته، مؤكدا " ان وراء إجرائه أغراضا مبيتة (لم يحددها )، وانا لا اعلم السبب في إقامته.وأشار في حينها الى ان " الوزارة مفلسة ولم تستطع النهوض بواجباتها الأساسية في إنشاء البنية التحتية للثقافة من خلال إقامة المسارح والمنصات والكثير من النشاطات الأخرى "، اما البالونات الفنية (المهرجانات) كما يصفها الجابري"  انها تطبخ بجدور ضغط وهي غير ناضجة، وانا اقف بالضد منها، واتمنى ان تقدم الوزارة مهرجانا واحداً سنويا يليق بالعراق ويليق بوزارة الثقافة".rnللأمور الفنية فقط بالمقابل أكدت الجهات الراعية والمنظمة لمعرض بغداد الدولي للكتاب أن اعتمادها على شخص غير عراقي لتنظيم المعرض جاء حسب التوصيات والقوانين في الوزارة.نوفل ابو رغيف مدير عام دائرة الشؤون الثقافية في الوزارة أشار الى ان الأخيرة أوكلت أمر تنظيم المعرض الى شخص لبناني وفق ما معمول به في الوزارة، موضحا ان "الثقافة" طلبت بالتقدم بعروض الى الوزارة لغر

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

320 شهيداً ومصاباً "حرقاً" خلال 48 ساعة بأسلحة "محرمة دولياً" في غزة

الانبار.. قوات الحدود تطيح بمتهم بحوزته عشرة آلاف حبة مخدرة

التنسيقي يعلق على تعيين عُماني كمبعوث جديد لـ"يونامي" في العراق

الديوانية تعطل الدوام الرسمي يوم الخميس المقبل

برشلونة يتلقى ضربة قوية ويفقد نجمه 4 أشهر

ملحق ذاكرة عراقية

الأكثر قراءة

مقالات ذات صلة

أصابع بابلية' لأحمد مختار تتوّج عالميا

أصابع بابلية' لأحمد مختار تتوّج عالميا

في استفتاء موسيقي تنافسي سنوي حصلت إسطوانة “أصابع بابلية” للمؤلف الموسيقي وعازف العود العراقي أحمد مختار على مرتبة ضمن العشر الأوائل في بريطانيا وأميركا، حيث قام راديو “أف أم للموسيقى الكلاسيكية” الذي يبث من...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram