اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > رياضة > لعب البغدادية

لعب البغدادية

نشر في: 30 سبتمبر, 2009: 06:17 م

اياد الصالحي rnتكشف بعض البرامج الرياضية حقائق ساخنة تفضح مواقف ليست بريئة سبق ان اتخذت بشؤونها قرارات مثيرة للجدل لعبت دوراً سلبيا في بلورة تعليمات وضوابط لمسابقة كبيرة مثل بطولة الدوري الممتاز وما ينجم عنها من مشكلات وخيمة تؤدي الى إضعاف مستوى الكرة عامة وتراجع إعداد اللاعبين الموهوبين الذين نطمح لان يتنافسوا في كل موسم للاستئثار بفرصة اللعب للمنتخبات الوطنية ويشكلوا بدائل جاهزة لمن بلغت أعمارهم مرحلة نضوب العطاء في المستطيل الأخضر.
وبالرغم من اهتمام وسائل الإعلام الرياضية وجمهور الكرة يوم أمس باللقاء التاريخي بين فريقي اربيل وضيفه الكويت الكويتي في إطار إياب ربع نهائي كأس الاتحاد الآسيوي على ملعب فرانسوا حريري الذي يعد أول ملعب يكسر الحصار الرياضي رسمياً بعد سنوات طوال، إلا ان برنامج (ملعب الشعب) الذي قدمه الزميل حيدر عبد الزهرة وأعده الزميل جمعة الثامر عبر شاشة البغدادية مساء أول أمس نجح في جذب الانتباه نحو قضية الشارع الكروي (دوري الكرة الممتاز بنسخته 36) بعد ان تصاعدت حدة الاستياء بين صفوف الأندية نفسها بسبب القرار الغريب الذي اتخذه اتحاد الكرة لإطلاق المسابقة منتصف الشهر الجاري بمشاركة 43 فريقاً نصفها لا يستحق اللعب في دوري المظاليم أصلاً لخوائها من مقومات الأندية المثالية التي تشترط وجود إدارات واعية لدورها في تطوير المسابقة، ومدربين أكفاء يسهمون في صناعة النجوم وليس قتل المواهب وإشاعة التخلف في الملاعب.rnان ضيفي البرنامج المدربين صباح عبد الجليل وقحطان جثير اصابا كبد الحقيقة في اكثر من محور اثاره الزميل حيدر بذكاء لبناء ارضية مشتركة من القناعات وفضح المبررات الواهية لقرار 43 واضراره التي لن تقتصر على الاندية المشاركة، بل على واقع الكرة بجميع تفاصيله.rnوكانت صراحة جثير ابرز ما طرح في البرنامج حيث تحدث بامتعاض بعد إلحاح عبد الجليل لمعرفة ان كان القرار قد عُرض سابقا على ممثلي الهيئة العامة فأجاب: كلا، هناك قرارات كثيرة جاهزة ومطبوعة يتم التصويت عليها بعد الاتفاق المسبق من دون ان تكون هناك دراسة شاملة او مقترحات تعدل من الصيغة ما يؤكد ان اتحاد الكرة يضع حجة تصويت الهيئة العامة في واجهة أي اعتراض متوقع ليقول: أنا لست مسؤولا عن القرار ويتنصل من سيناريو الاتفاق الذي غالباً ما يعده وراء الكواليس ليضمن تصويت الاغلبية عليه مثلما اشار الى ذلك جثير بوضوح!rnقلناها سابقا ان اتحاد الكرة لا يبالي لما يطرح من انتقادات موضوعية ويعمل على تجاهل أي نداء يراه لا يصب في مصلحته، بدليل ان تساؤل صباح عبد الجليل فضح نوايا الاتحاد واسقط آخر ورقة توت تستر(عورة) قراره بشأن قضية الدوري فقال : اذا كان الإعلام الرياضي يرى قرار مشاركة 43 فريقا سلبيا وغير ناجع ، واذا كان جميع المدربين مستغربين لدوافع اصداره وهناك اصوات جريئة قالت بصوت عال بانه جزء من طبخة انتخابية، لماذا يلوذ اتحاد الكرة بالصمت، وهل يستطيع النجاح بماراثون مسابقة لم يتفق على نظامها المعنيون فعلا بنجاحها وهم المدربون واللاعبون والجمهور؟rnالصراحة الموجعة التي لا يريد الاتحاد سماعها او قراءتها انه ماضٍ في اسلوب خلط اوراق الالغاز دائما كلما واجه مرحلة حرجة في عمله ويحاول ان يشغل الرأي العام في فك طلاسمها كي يتفرغ لرأب الصدع في جدار بيته المتهاوي بعد انشقاق ركنين من اركانه الرئيسة، حيث يلجأ الى فرقعة قضية ما كالدوري تصل الى درجة الدهشة واللامعقول ليخفف عنه سيل الانتقادات العارمة جراء محاولة اعضائه البقاء دورة انتخابية جديدة وفق اجندة تحمي مصالحهم فقط، وبإمكانكم ان تقارنوا بين تصريحات نائب رئيس الاتحاد ناجح حمود المهادنة لجميع الآراء المعارضة قبل تسنم الدكتور علي الدباغ ملف انتخابات اللعبة وبين تعكزه على مسوغات لا تخدم العملية برمتها بل ستضع الكرة العراقية في فوهة مدفع (فيفا) الذي لا يرحم!rnولمن يشك في ذلك عليه مراجعة قرارات الاتحاد السابقة بخصوص تبنيه حملة واسعة لكسب ملف الاعتراض في قضية ايمرسون لإطفاء نيران الغضب بعد خروجنا من تصفيات كأس العالم، وقضية رفعه شكوى ضد الاتحاد الكوري الشمالي لزجه حارساً كبيرا وزوّر في اوراقه الرسمية بعد مهزلة التفريط ببطاقتنا الاولمبية، ومسلسل إقصاء المدربين الوطنيين والاجانب وكان آخرهم فييرا بعد ان هرب الجميع بجلودهم واعلنوا براءتهم من إلقاء كرتنا في جحيم خليجي 19!

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

ملحق ذاكرة عراقية

الأكثر قراءة

نادٍ كويتي يتعرض لاحتيال كروي في مصر

في أي مركز سيلعب مبابي في ريال مدريد؟ أنشيلوتي يجيب

والدة مبابي تتوعد بمقاضاة باريس سان جيرمان

رسميًا.. مانشستر سيتي يعلن ضم سافينيو

حارس إسبانيا يغيب لنهاية 2024

مقالات ذات صلة

راكيتيتش يوقع لنادي هايدوك الكرواتي
رياضة

راكيتيتش يوقع لنادي هايدوك الكرواتي

متابعة / المدىحظي النجم إيفان راكيتيتش، بحفل استقبال أسطوري من جماهير فريقه الجديد هايدوك سبليت الكرواتي، الذي انضم إليه خلال الميركاتو الجاري قادما من الشباب السعودي. ووقع راكيتيتش (36 عاما) على عقد مع هايدوك...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram