اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > الملاحق > موفد رئاسي فرنسي في بيروت لبحث الاوضاع الداخلية والاقليمية

موفد رئاسي فرنسي في بيروت لبحث الاوضاع الداخلية والاقليمية

نشر في: 3 أكتوبر, 2009: 06:54 م

بيروت/ اف بتسلم رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال سليمان امس السبت رسالة من نظيره الفرنسي نيكولا ساركوزي بشأن دور باريس في عملية السلام ودعمها عزل لبنان عن التطورات الاقليمية بانتظار تشكيل الحكومة الجديدة كما افاد مصدر رئاسي لبناني.
واوضح بيان صادر عن الرئاسة ان مستشار ساركوزي الخاص هنري غينو اجتمع مع سليمان وسلمه الرسالة التي تتناول "الدور الذي تقوم به فرنسا على المستويين الاقليمي والدولي لايجاد ارضية مشتركة لاطلاق الحل السلمي العادل والدائم في الشرق الاوسط".كما تناولت الرسالة "ابقاء الساحة الداخلية في منأى عن اي انعكاسات خارجية خصوصا في فترة تشكيل الحكومة الجديدة".وصل غينو مساء الجمعة الى بيروت في زيارة تستمر ثلاثة ايام يلتقي خلالها كبار المسؤولين والقادة.وربطت صحف لبنانية السبت هذه الزيارة بمساع فرنسية متجددة للمساعدة على تشكيل الحكومة.رات صحيفة "الانوار" المستقلة بان العامل الفرنسي "دخل فجاة على خط الاتصالات للمساعدة في ايجاد الحلول"، فيما اكدت صحيفة "النهار" المقربة من الاكثرية ان الزيارة "تطور متصل بملف الحكومة".يذكر بان رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون اعرب الاثنين من بيروت عن امله بان تتشكل في اسرع وقت ممكن حكومة تضم جميع الافرقاء. وتأتي زيارة غينو وسط تفاؤل حذر باحتمال فتح كوة قريبا في جدار تشكيل الحكومة بعد زيارة الرئيس السوري بشار الاسد المفاجئة الى السعودية مؤخرا والمعلومات الصحافية عن قرب زيارة يقوم بها العاهل السعودي الى دمشق، بعد سنوات من العلاقات المتشنجة.وتدعم السعودية والغرب الاكثرية النيابية، بينما تحظى الاقلية بدعم سوريا وايران.وكان رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري قد اكد الخميس اثر جولة جديدة من المشاورات النيابية غير الملزمة استغرقت اسبوعا ان اولويته لا تزال "تشكيل حكومة وحدة وطنية لكن الامور مفتوحة على كل الاحتمالات"، مشددا في الوقت نفسه على انه "متفائل" وعلى استمرار الحوار.وتاتي هذه التطورات بعد توتر سياسي داخلي بسبب مرور نحو اربعة اشهر على الانتخابات النيابية التي حققت فيها قوى 14 اذار اكثرية نيابية تمثلت ب 71 مقعدا من اصل 128، وذلك نتيجة عمق الخلافات مع الاقلية النيابية الممثلة لقوى 8 اذار وحلفائها.وكلف الحريري تشكيل حكومة في 27 حزيران ثم اعتذر بعد اكثر من سبعين يوما، وتم تكليفه مجددا في 16 ايلول.

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

ملحق ذاكرة عراقية

الأكثر قراءة

مقالات ذات صلة

اشتعال أزمة سوريا وتركيا.. ورومني يدعم تسليح المعارضة
الملاحق

اشتعال أزمة سوريا وتركيا.. ورومني يدعم تسليح المعارضة

  دمشق / BBCبعد أيام من سقوط القذائف السورية عبر الحدود إلى تركيا، ما يزال التوتر وأعمال القتل، تتصاعد على جانبي الحدود، في وقت أعلن فيه مقاتلو المعارضة قرب السيطرة على معسكر للجيش النظامي...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram