اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > كردستان > خلال لقائه السيدة دانيال ميتران

خلال لقائه السيدة دانيال ميتران

نشر في: 6 أكتوبر, 2009: 06:37 م

* ميتران: أنا سعيدة لأن جهودي وجهود الخيرين في دعم الكرد لم تذهب سدىًأربيل/ المدىثمن رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني الدور المتميز للرئيس الفرنسي الراحل فرانسوا ميتران وأرملته السيدة دانيال في الدفاع عن الشعب الكردي وحقوقه في المحافل الدولية .ورحب بارزاني خلال اللقاء الذي حضره برهم احمد صالح الرئيس المكلف بتشكيل الحكومة السادسة لإقليم كردستان وفاضل ميراني سكرتير المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني
وعدد آخر من المسؤولين في منتجع صلاح الدين بالسيدة دانيال ميتران الصديقة المقربة لشعب كردستان يرافقها القنصل الفرنسي العام في أربيل فريدريك تيسو، متمنياً، بحسب PUKmedia: ان تطلع خلال زيارتها على الأوضاع الراهنة في إقليم كردستان، مثمناً دورها في الدفاع المستمر عن القضايا المشروعة لشعب كردستان، مؤكداً ان شعب كردستان سيظل وفياً للأشخاص الذين دعموا قضيته وحقوقه المشروعة في الايام العصيبة.وفي جانب آخر من اللقاء، ناقش الجانبان العلاقات الثنائية بين فرنسا وإقليم كردستان وسبل تعزيزها.من جانبها، شكرت السيدة دانيال ميتران الرئيس بارزاني على دعوته لها الى زيارة إقليم كردستان، وثمنت التقدم الذي يشهده الإقليم في جميع المجالات. الى ذلك افتتحت السيدة دانيال ميتران أرملة الرئيس الفرنسي الراحل فرانسوا ميتران الصديق الحميم للشعب الكردي والداعم للقضايا الكردية بحضور د. دلشاد عبد الرحمن وزير التربية ونوزاد هادي محافظ أربيل وقنصلي ألمانيا وفرنسا وعدد من المسؤولين، مدرسة دانيال ميتران الفرنسية في مدينة أربيل.  ومن المقرر أن تبدأ المدرسة قبول الطلبة في العام الدراسي الجاري وتكون الدراسة فيها باللغات الانكليزية والفرنسية والكردية والعربية معاً، وسيدرس الطلبة على يد أساتذة فرنسيين وتشمل جميع المراحل الدراسية (من دار الحضانة الى الإعدادية) وبعد حصول الطلبة على شهادة الإعدادية في هذه المدرسة ستكون جامعات العالم مفتوحة أمامهم.ومن المقرر أن يتم قبول 70 طالباً وستكون تكلفة الدراسة في العام الأول 24 الف دولار، أما في السنوات القادمة فستكون 20 الف دولار.وفي بداية احتفالية افتتاح المدرسة القى د. دلشاد عبد الرحمن وزير التربية في حكومة الإقليم كلمة عبر خلالها عن سعادته بزيارة السيدة ميتران الصديقة الحميمة للشعب الكردي والداعمة لقضاياه، مثمناً دورها وجهودها في حماية الشعب الكردي بالمحافل الدولية، مؤكداً على أهمية افتتاح المدرسة، قائلاً: الهدف من إقامة هذه المدرسة في كردستان هو الرغبة الصادقة للكرد في إقامة أحسن العلاقات مع دول العالم وفي مقدمتها الدول التي ساندت وتساند القضايا الكردية ووقفت وقفة الداعم لهذا الشعب أيام الشدائد وخاصة الشعب الفرنسي والرئيس الراحل فرانسوا ميتران.أعقبه القنصل العام الفرنسي في كردستان د. فريدريك تيسو، حيث قدم هو الآخر كلمة أشار من خلالها الى تاريخ العلاقات بين فرنسا والشعب الكردي، قائلاً: تعود جذور هذه العلاقات بين الشعبين الكردي والفرنسي الى تاريخ بعيد وان هذه العلاقات مستمرة الى الآن ونسعى الى توطيدها وان تحسين هذه العلاقات يعود فضله الى جهود السيدة ميتران.وعبرت السيدة ميتران في كلمة لها عن سرورها وسعادتها بالعلاقات بين إقليم كردستان وفرنسا وعن دعم شعب كردستان ايام الشدائد من قبل الحكومة الفرنسية خاصة بعد تعرض كردستان للقصف الكيمياوي والإبادة الجماعية من قبل النظام المقبور، وقالت: نحن سعداء بدعم هذا الشعب في ذلك الوقت الذي تعرض أبناؤه الى أبشع الجرائم من قبل النظام السابق، ونحن سعداء لأن لهذا الشعب الآن حكومته وبرلمانه. وأضافت: مع انني تعرضت لانتقادات كثيرة بسبب مواقفي إزاء الشعب الكردي، إلا أن مواقفي ومساندتي هذه لم تذهب هباءاً ومن دون جدوى، وها نحن نرى ثمرة جهودي وجهود الخيرين.أما محافظ أربيل نوزاد هادي، فثمن جهود السيدة ميتران في دعم القضية الكردية عالياً، متمنياً أن تصبح هذه المدرسة جسراً لتوطيد العلاقات بين الشعبين الفرنسي والكردي وترسيخها، وانتهى الاحتفال بكلمة مدير مدرسة دانيال ميتران.

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

الشرطة المجتمعية: معدل الجريمة انخفض بالعراق بنسبة 40%

طبيب الرئيس الأمريكي يكشف الوضع الصحي لبايدن

القبض على اثنين من تجار المخدرات في ميسان

رسميًا.. مانشستر سيتي يعلن ضم سافينيو

(المدى) تنشر جدول الامتحانات المهنية العامة 

ملحق عراقيون

الأكثر قراءة

مقالات ذات صلة

ديالى .. إحباط عملية تهريب  قطع أثرية  كبيرة
كردستان

ديالى .. إحباط عملية تهريب  قطع أثرية  كبيرة

خاص / المدى تمكنت القوات الامنية ،اليوم الثلاثاء، من احباط عملية تهريب قطع ومخطوطات اثرية شمال محافظة ديالى.وذكر مصدر امني لـ(المدى) ان "قوة امنية مشتركة وبمشاركة جهاز المخابرات ووفق لمعلومات دقيقة تمكنت خلالها من...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram