اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > الملاحق > المعارضة سو تشي تلتقي مجددا وزيرا في المجلس العسكري الحاكم ببورما

المعارضة سو تشي تلتقي مجددا وزيرا في المجلس العسكري الحاكم ببورما

نشر في: 7 أكتوبر, 2009: 06:47 م

رانغون/ ا ف بالتقت المعارضة اونغ سو تشي مجددا امس الاربعاء وللمرة الثانية في غضون خمسة ايام، وزيرا مكلفا العلاقات بينها وبين المجلس العسكري الحاكم في بورما، على ما افاد مسؤول بورمي طلب عدم كشف هويته. واوضح المصدر لوكالة فرانس برس ان المباحثات بين المعارضة سو تشي ووزير العمل وضابط الاتصال بينها وبين السلطات العسكرية استمر لنحو 30 دقيقة في دار الضيافة التابعة للحكومة.
وكانت سو تشي التقت الوزير السبت الماضي للمرة الاولى منذ كانون الثاني 2008، وغداة رفض محكمة في رانغون استئنافا تقدمت به المعارضة الفائزة بجائزة نوبل للسلام والذي احتجت فيه على الحكم عليها في آب بالاقامة الجبرية لمدة 18 شهرا اضافية. ويأتي اللقاءان في الوقت الذي بدأت فيه واشنطن الاسبوع الماضي مباحثات مع السلطات العسكرية للمرة الاولى منذ اكثر من عشر سنوات. واكدت صحيفة "نيو لايت اوف ميانمار" الرسمية الاحد ان اول لقاء تم اثر رسالة الكترونية بعثتها سو تشي للجنرال ثان شوي وذكرت فيها كيف يمكن للمجلس العسكري الافادة من رفع العقوبات الغربية. وذكرت الصحيفة على موقعها الالكتروني ان "مجلس الدولة للسلام والتنمية (الاسم الرسمي للمجلس العسكري) تلقى الرسالة في الاول من تشرين الاول/اكتوبر. وبالتالي توجه الوزير (...) الى رانغون واجتمع مع اونغ سان سو تشي". ويفترض ان يمهد استئناف الحوار بين الولايات المتحدة والمجلس العسكري لاصلاحات سياسية في بلد لا تؤثر عليه العقوبات. ورحبت المعارضة البورمية بقرار ادارة اوباما وابلغت من خلال محاميها بانها تدعم الحوار غير المشروط. ووعد المجلس العسكري بتنظيم انتخابات في 2010 هي الاولى منذ 1990. وكانت الرابطة الوطنية من اجل الديموقراطية التي تتزعمها سو تشي فازت في الاقتراع من دون يسمح لها بممارسة الحكم.

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

ملحق ذاكرة عراقية

الأكثر قراءة

مقالات ذات صلة

اشتعال أزمة سوريا وتركيا.. ورومني يدعم تسليح المعارضة
الملاحق

اشتعال أزمة سوريا وتركيا.. ورومني يدعم تسليح المعارضة

  دمشق / BBCبعد أيام من سقوط القذائف السورية عبر الحدود إلى تركيا، ما يزال التوتر وأعمال القتل، تتصاعد على جانبي الحدود، في وقت أعلن فيه مقاتلو المعارضة قرب السيطرة على معسكر للجيش النظامي...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram