اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > الملاحق > شركة بي.بي. تتجه الى انجاز الاتفاق لتطوير حقل نفط الرميلة

شركة بي.بي. تتجه الى انجاز الاتفاق لتطوير حقل نفط الرميلة

نشر في: 9 أكتوبر, 2009: 06:18 م

المدى / وكالاتقال الرئيس التنفيذي لشركة (بي.بي.) البريطانية للطاقة توني هايهورد  ان شركته تتجه الى وضع اللمسات الاخيرة على اتفاق لتشغيل حقل نفط الرميلة بحلول نهاية العام الحالي.
واضاف هايوورد في مؤتمر صحفي في العاصمة الارجنتينية بوينس ايريس "نعتقد ان هذه ستكون فرصة تثمر عن عوائد مماثلة لتلك التي يمكننا الحصول عليها من مناطق اخرى في محافظتنا. الرقم الذي اتحدث عنه يتراوح بين 10 و20 في المئة."وتابع ان من المرجح ان يحتاج حقل الرميلة الى إنفاق رأسمالي بين 10 مليارات و20 مليار دولار مشيرا الى أن هذا تقدير مبدئي. الى ذلك  قالت وزارة النفط إنها وقعت اتفاقا مع (بي.بي) وشركة النفط الوطنية الصينية (سي.ان.بي.سي) لتطوير حقل الرميلة في خطوة بالغة الأهمية لجهود العراق لتحديث قطاعه النفطي المتداعي.وقال المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد إن العقد الموقع سيحال الى الحكومة للموافقة عليه وبعدها ستقوم الوزارة بتنظيم احتفال للاعلان عن بدء عمل الشركتين في الحقل.واضاف جهاد إن وزارة النفط ممثلة بشركة نفط الجنوب وممثلين عن الشركتين وقعوا الصفقة في بغداد.وكان عقد الرميلة الصفقة الوحيدة التي أسفر عنها أول مزاد تجريه الوزارة في يونيو حزيران ضمن استراتيجيتها لإحياء القطاع الغني بالاحتياطات والمتعطش للتمويل الأجنبي حتى يتمكن من إصلاح المنشآت المتهالكة وتحديث الممارسات التي عفا عليها الزمن.وبينما أحجمت معظم شركات النفط في المزاد عن بنود الدفع العراقية الصعبة خفضت بي.بي والشركة الصينية من الرسوم المقترحة التي ستحصل عليها الى دولارين للبرميل لتفوزا بعقد الرميلة.وتملك بي.بي حصة 38 في المئة في المشروع فيما تسيطر (سي.ان.بي.سي) على 37 في المئة. وتملك هيئة تسويق النفط العراقية الحكومية الحصة الباقية.وتقدر احتياطيات الحقل بحوالي 16.998 مليار برميل. وتهدف الشركتان الى زيادة الانتاج الى 2.85 مليون برميل يوميا خلال مدة العقد وهي 20 عاما.

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

ملحق عراقيون

الأكثر قراءة

مقالات ذات صلة

اشتعال أزمة سوريا وتركيا.. ورومني يدعم تسليح المعارضة
الملاحق

اشتعال أزمة سوريا وتركيا.. ورومني يدعم تسليح المعارضة

  دمشق / BBCبعد أيام من سقوط القذائف السورية عبر الحدود إلى تركيا، ما يزال التوتر وأعمال القتل، تتصاعد على جانبي الحدود، في وقت أعلن فيه مقاتلو المعارضة قرب السيطرة على معسكر للجيش النظامي...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram