اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > الملاحق > فتح : حماس قررت قتل المصالحة

فتح : حماس قررت قتل المصالحة

نشر في: 12 أكتوبر, 2009: 07:38 م

دمشق – القاهرة / الوكالات قال مسؤول فلسطيني امس الاثنين ان مصر قدمت الى الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورقة جديدة تنص على توقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية الداخلية قبل الخامس والعشرين من هذا الشهر، وارجاء الجلسة الاحتفالية. فيما اعتبرت حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن خطاب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل يعبر عن قرار لدى حماس بقتل المصالحة الفلسطينية والجهود المصرية الرامية لتحقيقها
وقال الامين العام لحزب الشعب الفلسطيني بسام الصالحي لوكالة فرانس برس "اعلمنا بالمقترح المصري الجديد، بان يرسل كل فصيل فلسطيني توقيعه على المقترحات المصرية، وتأجيل الجلسة الاحتفالية الى موعد اخر".واضاف الصالحي "المقترح المصري ارسل الى الرئيس عباس بصفته رئيسا، واعتقد انه سيتم بحث هذا المقترح في اطار اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، لكن بحث هذه الورقة لدى منظمة التحرير لا يعني تجاهل مواقف الفصائل الاخرى".وقال رئيس كتلة فتح البرلمانية عزام الاحمد ان القيادة الفلسطينية وحركة فتح ستدرسان الطلب المصري اليوم.وتبادلت السلطة الفلسطينية وحركة حماس الاتهامات بتعطيل التوصل الى اتفاق المصالحة الذي اقترحت مصر توقيعه في الخامس والعشرين من هذا الشهر، على خلفية الجدل القائم حول تأجيل التصويت على تقرير غولدستون حول الحرب الاسرائيلية على قطاع غزة في مجلس حقوق الانسان في الامم المتحدة.الى ذلك  طالبت الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين امس الاثنين باحالة تقرير غولدستون الى المحكمة الجنائية الدولية معتبرة احالته الى جلسة استثنائية "قرار بالاتجاه السليم". واكد الناطق الرسمي للجبهة الديموقراطية في بيان "ضرورة احالة تقرير غولدستون الى المحكمة الجنائية الدولية لمحاكمة مجرمي الحرب السياسيين والعسكريين انصافا لارواح المدنيين".ووصف الناطق قرار الامين العام للامم المتحدة بان كي مون باحالة تقرير غولدستون على جلسة استثنائية لمجلس حقوق الانسان بانه "قرار بالاتجاه الصحيح".ورأى ان "تاجيل احالة التقرير الى آذار 2010 هو "موت سريري" للتقرير.وكان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون اكد الاحد دعمه لعقد جلسة استثنائية لمجلس حقوق الانسان لمناقشة تقرير القاضي ريتشارد غولدستون.وقال بيان للرئاسة الفلسطينية ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس تلقى اتصالا هاتفيا من الامين العام للامم المتحدة "اكد خلاله دعمه للرئيس محمود عباس في طلب عقد الجلسة الاستثنائية في لجنة حقوق الانسان في جنيف لاقرار تقرير القاضي غولدستون ودعم التقرير عند مناقشته في مجلس الأمن يوم الرابع عشر من الشهر الجاري". ويتهم تقرير القاضي ريتشارد غولدستون اسرائيل خصوصا بارتكاب "جرائم حرب وجرائم ممكنة ضد الانسانية" خلال حربها على قطاع غزة في كانون الاول وكانون الثاني/يناير الماضيين. ويوصي التقرير الذي يتهم ايضا حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة، الطرفين باجراء تحقيق حول الاحداث التي وقعت خلال تلك الحرب.كما يوصي مجلس الامن الدولي بمراجعة مدعي عام المحكمة الجنائية في حال لم يتحقق اي تقدم خلال ستة اشهر في التحقيق الذي سيجريه كل طرف من الطرفين. وسيطرح تقرير غولدستون في 14 تشرين الاول امام مجلس الامن في اطار نقاش عام حول الوضع في الشرق الاوسط بطلب من ليبيا وبدعم من المجموعة العربية ومجموعة دول عدم الانحياز.من جهة اخرى اعتبرت حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن خطاب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل يعبر عن قرار لدى حماس بقتل المصالحة الفلسطينية والجهود المصرية الرامية لتحقيقها.وقال حسين الشيخ عضو اللجنة المركزية لحركة فتح لوكالة فرانس برس تعقيبا على خطاب مشعل الذي ألقاه في دمشق "إن الخطاب تهريج سياسي ولكنه يعبر عن قرار اتخذته حماس بوأد المصالحة وقتلها". وقال الشيخ: "نحن نتساءل:لمصلحة من هذا التعطيل؟"وهاجم الشيخ حركة حماس قائلا :"من يتحدث عن المقاومة يوقع هدنة مع إسرائيل ومن يدعي المقاومة لماذا لا يتحدث عن آلياتها؟"وكان مشعل قد رد على خطاب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الذي اتهم فيه حماس بـ"ضرب المصالحة الوطنية".وقال مشعل في خطاب في دمشق ان "الوقت غير مناسب" لاتمام صفقة مصالحة بين حركته وحركة فتح.واضاف مشعل في خطابه الذي جاء بعد خطاب عباس: "كان تقرير جولدستون القشة التي قصمت ظهر البعير ... لا يمكننا القبول بمزيد من الاخطاء"، وعن القيادة الفلسطينية قال: "تلك قيادة لا تستحق ثقتنا".وكان مشعل يتحدث اثر لقاء جمع الفصائل الفلسطينية التي تتخذ من دمشق مقراً لها، والتي طلبت تأجيل المصالحة الفلسطينية الى وقت لاحق بسبب ما اعتبرته الاجواء التي سببها "تفريط السلطة الفلسطينية بالحقوق الوطنية" بطلبها تأجيل التصويت على توصيات القاضي غولدستون.وقال مراسل بي بي سي في دمشق احمد كامل ان الفصائل وعددها 8 وتضم حركتي حماس والجهاد الاسلامي انتقدت سلوك السلطة الفلسطينية تجاه تقرير غولدستون وطالبت بمحاسبة المسؤولين عن هذا السلوك.وادانت لجنة المتابعة العليا للمؤتمر الوطني الفلسطيني موقف رئاسة السلطة الوطنية في

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

الشرطة المجتمعية: معدل الجريمة انخفض بالعراق بنسبة 40%

طبيب الرئيس الأمريكي يكشف الوضع الصحي لبايدن

القبض على اثنين من تجار المخدرات في ميسان

رسميًا.. مانشستر سيتي يعلن ضم سافينيو

(المدى) تنشر جدول الامتحانات المهنية العامة 

ملحق عراقيون

الأكثر قراءة

مقالات ذات صلة

اشتعال أزمة سوريا وتركيا.. ورومني يدعم تسليح المعارضة
الملاحق

اشتعال أزمة سوريا وتركيا.. ورومني يدعم تسليح المعارضة

  دمشق / BBCبعد أيام من سقوط القذائف السورية عبر الحدود إلى تركيا، ما يزال التوتر وأعمال القتل، تتصاعد على جانبي الحدود، في وقت أعلن فيه مقاتلو المعارضة قرب السيطرة على معسكر للجيش النظامي...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram