اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > سياسية > هواء في شبك: (باجر الخرج على ظهري...لو على ظهرك)

هواء في شبك: (باجر الخرج على ظهري...لو على ظهرك)

نشر في: 13 أكتوبر, 2009: 07:24 م

عبدالله السكوتيابتدأ الليل يزحف ويأكل ساعاته وانا اترقب صديقي(احميّد الفهد) واطيل النظر باتجاه الطريق الذي امتلأ بالانقاض والسيارات على حد سواء،أي ان الانقاض وكمياتها تقارب اعداد السيارات وصرنا حين نمر بأحد الازقة،نحاول ان نمشي (بالعرض)وليس كما يمشي الاخرون،
ناهيك عن اسلاك الكهرباء المتهدلة التي تملأ هذه الازقة الضيقة،وحين يبدأ الشتاء فالويل لنا اذ ان ارصفة المشاة صودرت واصبحت محال تجارية واذا ما بقي الامر على ماهو عليه،ستكون بغداد من اردأ عواصم العالم عمراناً،المهم بدأ ظل الرجل تحت ضوء المولدات التي صادرت جل عقولنا،جراء صوتها المريع، دخل وجلس وشرب الشاي،قلت له ما حكاية اليوم فقال كنت في (الكية) وسمعت حكاية من رجل ملخصها ان رجلاً سافر بصحبة مملوك له اسمه(مرجان)،وكان لديهما بغلة تحمل متاعهما،ويتناوبان الركوب عليها،فوصلا مساء الى احد الخانات،نزل الرجل ومملوكه به،وبعد تناول العشاء جلس الرجل في ناحية ،ومملوكه في ناحية اخرى،وقد اسند رأسه الى يده،وبقي مطرقاً ساهماً مفكراً فناداه  الرجل(مرجان)..! قال نعم.... ماذا تعمل؟ قال افكر قال بم تفكر قال افكر(باجر الخرج على ظهري...لو على ظهرك؟)فقال الرجل (ليش البغلهْ وينها؟) فرد المملوك(البغله باكوها من اول الوكت).وبدأ (احميّد الفهد) يسألني(باجر الخرج على ظهر من يصير)؟ ،قلت عن أي شيء تتكلم؟فقال:ان مجلس النواب يريد سحب الثقة من مفوضية الانتخابات وهذا تدبير منذ البداية لافشال الانتخابات المقبلة وبالتالي نسف العملية السياسية.من سيحمل (خرج) العقارب على ظهره؟ ، كأني بالسياسيين يشككون بنتائج الانتخابات عازين ذلك الى ان المفوضية الحالية غير جديرة بهذا الموقف ولا تستطيع ان تكمل ولذا استجوبها المجلس واشر بشأنها عدة نقاط،اما اذا سحب الثقة من هذه المفوضية فليس بامكان مجلس النواب لقصر الفترة المتبقية من عمره ان يقوم بالتأسيس لمفوضية انتخابات جديدة.الا ترى ان في الامر رائحة نحو تأجيل الانتخابات وبالتالي تعطيل العملية الديمقراطية؟ لقد بدأ مجلس النواب يهجر وبالتالي كان الاجدر به ان يناقش نزاهة المفوضية قبل هذا التاريخ علّه يتدارك الامر،اما مناقشة هذا الامر وطرحه بهذه القوة،فهذا كالمسمار الذي يوضع في نعش العملية السياسية وتسليم الشعب العراقي بأيد آثمة ربما تؤسس لدكتاتورية جديدة.يجب ان يقول الشعب قوله ولا يضع مقادير اموره بأيد غير امينة والا ما هذا التوقيت الذي يدعو في اكثر دعواه الى التفتت والتشرذم؟ ولماذا قبلوا سابقاً ورفضوا الان؟ هذا والامر بعد لم يقع اما حين تبدأ الانتخابات فسوف يشكك الاخوة بنتائجها ويتهمونها بعدم النزاهة ودليلهم الجلسات الحالية التي حاولت سحب الثقة منها.ماذا تقول : من الذي سيحمل (الخرج)غداً هذه المفوضية ام ان هناك اشخاصاً ربما تم اعدادهم مسبقاً لينهضوا بالمهمة نهوضاً ينفذ ما ذهب اليه البعض من مآرب ربما تكون وراءها دول اقليمية جهدت ودفعت ثمن افشال العملية السياسية في العراق ونذرت ان تحمل الخرج المليء بالعقارب لتنثره يوم ابتداء التصويت؟.

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

ملحق ذاكرة عراقية

مقالات ذات صلة

وفد عسكري برئاسة يارالله يزور واشنطن قريبا.. وانسحاب الأمريكان قد يحتاج من 3 إلى 5 سنوات
سياسية

وفد عسكري برئاسة يارالله يزور واشنطن قريبا.. وانسحاب الأمريكان قد يحتاج من 3 إلى 5 سنوات

بغداد/ تميم الحسنلم تعلق بغداد حتى الان على محاولة اغتيال الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، فيما وصف مقتدى الصدر، زعيم التيار الصدري، ما جرى بانه "مقطع من فيلم".وتخوض بغداد والولايات المتحدة منذ مطلع العام...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram