اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > الملاحق > مجلـس الـــوزراء يقـر عقــداً مــع شركــة صينيــة لتطويــر حقل الرميلة

مجلـس الـــوزراء يقـر عقــداً مــع شركــة صينيــة لتطويــر حقل الرميلة

نشر في: 17 أكتوبر, 2009: 05:32 م

اسطنبول – بغداد/رويترز --rn وكالات قال نائب المدير العام لادارة العقود والتراخيص بوزارة النفط العراقية ان مجلس الوزراء أقر عقدا مع بي.بي وسي.ان.بي.سي الصينية لتطوير حقل الرميلة العملاق في أول صفقة رئيسية لحقل نفط يجري توقيعها بعد مزاد عالمي.
وبين عبد المهدي العميدي بحسب رويترز في اسطنبول أن موافقة الحكومة التي جاءت في ساعة متأخرة يوم الجمعة تبعث "برسالة قوية" الى شركات النفط العالمية الاخرى الساعية الى الفوز بعقود لتطوير موارد النفط والغاز العراقية الضخمة. وأشار الى أن مسؤولين بقطاع النفط يجرون محادثات جديدة مع رويال داتش شل بشأن تعديل عرضها لتشغيل حقل نفط كركوك بعدما لم تفز أكبر شركة نفط أوروبية بالرخصة في جولة ترسية العطاءات العراقية الاولى في حزيران الماضي وكانت وزارة النفط قد أعلنت في وقت سابق عن وجود مساع لرفع مستوى الانتاج النفطي للعراق ليصل الى اثني عشر مليون برميل يوميا بعد ابرام عقود جولة التراخيص الثانية. وقال المتحدث بإسم الوزارة عاصم جهاد لوكالة كردستان للانباء (آكانيوز) إن "وزارة النفط تأمل ان يصل انتاج العراق الى اثني عشر مليون برميل يوميا بعد ابرام عقود جولة التراخيص الثانية لعدد من الحقول ابرزها حقل الزبير النفطي و حقل غرب القرنة المرحلة الاولى". وأضاف أن "العراق سيتصدر قائمة الدول المصدرة للنفط بتحقيق هذا الانتاج وهو ما سيؤثر ايجابيا على مستوى ايرادته فضلا عن ارتفاع المستوى المعيشي للفرد". في غضون ذلك قال الامين العام لمنظمة أوبك أن من المستبعد أن تحدد المنظمة هدفا لانتاج العراق قبل عدة سنوات وذلك لاعطاء الفرصة للصناعة كي تتعافى بعد عقود من العقوبات والحرب والاهمال... وخلافا للاحد عشر عضوا الاخرين في أوبك فان العراق الذي تشتد حاجته الى الاستثمار لتعزيز الانتاج واصلاح البنية التحتية يتمتع باعفاء من نظام أهداف الانتاج... وقال الامين العام عبد الله البدري في مقابلة خلال زيارة الى العاصمة النيجيرية أبوجا ان أهداف انتاج أوبك "ستكون محل نقاش في وقت لاحق. انك تتحدث عن ثلاث الى أربع سنوات أخرى من الان. "العراق لا يوقع عقدا اليوم وينتج النفط غدا." وتقترب شركات نفط أجنبية من التوصل الى اتفاقات مع الحكومة العراقية بما سيسمح بزيادة طاقة انتاج العراق لما يقرب من ثلاثة أمثالها الى سبعة ملايين برميل يوميا من حوالي 2.5 مليون برميل يوميا ليصبح من أكبر منتجي النفط في العالم. ويملك العراق ثالث أكبر احتياطيات من النفط في العالم ويضخ ما بين 2.3 مليون و2.4 مليون برميل يوميا لكنه يطمح الى زيادة الانتاج الى ثلاثة أمثاله في غضون الاعوام الخمسة القادمة. وهو يعول على صادرات النفط بشكل شبه كامل لملء خزائن الحكومة ويحتاج الى تعزيز الانتاج بصورة عاجلة لتمويل أعمال تطوير بنيته التحتية المتداعية على صعيد مرافق الماء والكهرباء الى جانب حشد اخر من أعمال اعادة البناء.

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

زلزال بقوة 5 درجات يضرب جنوب غرب باكستان

وزارة التخطيط: التعداد السكاني سيشمل العراقيين والاجانب

طقس البلاد.. غبار وارتفاع في درجات الحرارة

انطلاق الانتخابات النيابية في سوريا

40 قتيلا على الأقل جراء اشتباكات في الكونغو

ملحق ذاكرة عراقية

الأكثر قراءة

مقالات ذات صلة

اشتعال أزمة سوريا وتركيا.. ورومني يدعم تسليح المعارضة
الملاحق

اشتعال أزمة سوريا وتركيا.. ورومني يدعم تسليح المعارضة

  دمشق / BBCبعد أيام من سقوط القذائف السورية عبر الحدود إلى تركيا، ما يزال التوتر وأعمال القتل، تتصاعد على جانبي الحدود، في وقت أعلن فيه مقاتلو المعارضة قرب السيطرة على معسكر للجيش النظامي...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram