اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > ملحق منارات > فريد الاطرش ودرب الاحزان

فريد الاطرش ودرب الاحزان

نشر في: 23 أكتوبر, 2009: 04:28 م

هيثم عبد الامير الملاككان دائما يسمي نفسه في الكثير من الافلام باسم فريد او وحيد ، كان هذا الاسم يمثل له أكثـر من مرادف لاسمه ربما لانه فقد أهم من قاسمه نجاحاته وبداية مشواره الفني والاهم ...من قاسمه حياته وطفولته بحلوها ومرها وبشكل لم يخطر على باله ما ترك في حياته صدمة لم تمحها السنون ولا النجاحات المستمرة ....انها(اسمهان)
ولد فريد يوم الثلاثاء 18/ 10/ 1915 ثاني ايام عيد الاضحى المبارك وولدت اسمهان 25/ 11/ 1917 اي انه اكبر من اسمهان بسنتين وهذا التقارب العمري جعلهما قريبين من تفكير بعضهما ويدوران في فلك الفن معا.عشيرة فريدينحدر آل الاطرش من سلالة الامير فخر الدين المعني وقد نزحت عشيرتهم في بادئ الامر من جنوب الجزيرة العربية واستقروا في لبنان ثم نزخ بعضهم من لبنان ليستقر أخيرا في السويداء جبل العرب او جبل حوران التي تقع جنوب غرب سوريا.وقد برز آل الاطرش وأمراؤهم في مقارعة الاحتلال العثماني عام 1911 والاحتلال الفرنسي عام 1923 .والد فريد وآمال (اسمهان)هو الامير فهد فرحان اسماعيل الاطرش من مواليد 1875  وله دور سياسي بارز في مقارعة الاحتلال والمواقف الوطنية وتقلد مناصب بارزة أيضا أما والدة فريد وآمال فهي السيدة علياء المنذر من سلالة الملك النعمان بن المنذر.الهروب الى مصر في عام 1921 وفي نهاية الحرب العالمية الاولى بدأت اليونان باجتياح الحدود التركية وكان الامير فهد الاطرش قائم مقام قضاء (ديمرجي)من أعمال(أزمير)التي تقع في جنوب غرب تركيا(الدولة العثمانية المنهارة)فقام فهد الاطرش برحلة الهروب الى لبنان مستصحباً أولاده وزوجته السيدة علياء المنذر ومن ثم عاد الى الجبل في سوريا ولكن المفاوضات مع الفرنسيين توقفت و نشبت الثورة وتأججت نيران الحرب وكانت اولى المعارك في منطقة(الكفر) شاهدا على ذلك.قامت والدة فريد مستصحبة اولادها بالهروب الى لبنان عام 1923 ثم ما لبثت ان هربت الى مصر بعد ان اقنعها جيرانها المصريون بالذهاب الى مصر التي تعيش في استقرار.وفي الطريق توقفت في حيفا وقام حرس الحدود المصريون بمنعهم من الدخول الى مصر لانها لا تملك اوراقاً رسمية هي واولادها ثم طالبت باتصال هاتفي مع سعد زغلول الذي كانت تربطه وثوار جبل العرب علاقات متينة بالتدخل فتوسط في القضية وتم السماح لها ولاولادها بالدخول ...وهكذا كان.فريد كوسةاقامت العائلة في شقة بالقاهرة في شارع بهاء الدين بن حنا واستعانت والدتهم ببيع حليها الشخصية التي كانت تمتلكها ...ثم قررت دخول ابنائها الى المدرسة الفرنسية القريبة من منزلهم ولكن اسم الاطرش كان يمنعهم من دخول المدرسة بسبب الظروف السياسية فقررت على مضض تغيير اسم العائلة الى(كوسة)على اعتبارهم عائلة مصرية فقيرة وبذلك تشملها مجانية التعليم.فكان هذا الاسم موضع سخرية اقرانهم في المدرسة وبعدها انكشف الاسم فطرد الاولاد من المدرسة ...وعلى الرغم من ذلك كانوا فرحين لانهم استطاعوا التفاخر بامجاد عائلتهم الوطنية.ثم انتقلوا الى مدرسة القديس يوسف للروم الكاثوليك وباسمهم الحقيقي .عمله الاوللم يرض فريد وفؤاد عن حال والدتهم التي بدأت تعيلهم والتي بدأت بالعمل بصفة عازفة بيانو وبصفة مطربة باجر يومي فقررا العمل وكان عمل فريد في بادىء الامر ايصال طلبات في محلات الخواجة بلاتشي وقد تميز بعمله لانه كان انيقا ومتميزا ويجيد التحادث باللغة الفرنسية ...فعين رئيسا لاحد الاقسام وكان فريد سينجح ويكون له مستقبل في عمل التجارة لولا حدوث كارثة المت بالخواجة فاحترقت المحلات ومات بالسكتة القلبية،فكانت تلك الحادثة التي غيرت مسار حياة فريد.الموهبة الفذةبدأت الموهبة تبرز لدى هذا العملاق منذ البداية ليصل الى قمم الفن العربي ويكون واحدا منهم ...كان العود الاول الذي ملكه في حياته هدية من المدرسة التي وجدت فيه بذرة لموسيقار وموهبة كبيرة.ذكرت جريدة الاهرام في تلك الفترة عن فريد ما يلي”نحن امام موهبة موسيقية ذات سمة شرقية اصيلة واذا كان داود حسني ومحمد عبد الوهاب وكامل خلعي و زكريا احمد يضعون الالحان التي شق سيد درويش الطريق اليها ...فان فريد الاطرش جاء لينفرد بلون يجمع فيه شرقية مصر وشرقية لبنان وشرقية بلاد الرافدين وشرقية كل بلد عربي”ياريتني طيركانت اغنيته الاولى هي “ياريتني طير لاطير حواليك”من كلمات والحان (يحيى اللبابيدي)وهي من مقام البيات وفي المسلسل الذي قدم حياة اسمهان والذي عرض في رمضان ذكر في الحوار عندما سأل احدهم فريد من هو الملحن قال وهو يشير الى نفسه”دي الحان العبد لله”وكان هذا خطأ وقع فيه كاتب السيناريو بجانب اخطاء اخرى في المسلسل”.اما الاغنية الثانية هي(كرهت حبك)من الحان وكلمات (مدحت عاصم)كذلك الاغنية الثالثة وهي(من يوم ما حبك فؤادي)اما غنية (بحبك من غير أمل)كلمات (يوسف بدروس)من مقام راست اول الحان فريد الاطرش وكانت بداية لمشوار الحانه المميزة.وكانت اغنية ياريتني طير وكما ذكر فريد بانه غناها من اجل حبيبته التي تعرف عليها في لبنان وكانت حبيبته عراقية وقد رفض والدها زواجها من فريد .نيته لزيارة العراقلم يزر فريد العراق وكان من المفروض ان يزوره في خريف عام 1948 لكن الخلافات مع(الامير عبد الاله)حالت دون ذلك ول

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

ملحق ذاكرة عراقية

الأكثر قراءة

مقالات ذات صلة

برتولت بريخت والمسرح العراقي

برتولت بريخت والمسرح العراقي

د. عادل حبه في الاسابيع الاخيرة وحتى 21 من أيار الجاري ولاول مرة منذ عام 1947 ، تعرض على مسرح السينما في واشنطن مسرحية "المتحدثون الصامتون"، وهي احدى مسرحيات الشاعر والكاتب المسرحي الالماني برتولت...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram