المطربة دالي لـ " المدى ": لو لم أكن مطربة لكنت طبيبة أطفال

رقم العدد: 3263 تاريخ اخر تعديل: 1/16/2015 4:10:05 PM

بغداد/غفران حداد

المطربة دالي من الأصوات الشبابية التي تركت حضورا في الساحة الغنائية العراقية رغم قلة الأصوات النسائية من أشهر أغنياتها "لا وعيونك ما أراضيك "، "بسكوت"،"عوفني رحمة على أبيك"،"لا ما أصدك"  وأيضا تجربتها في مسلسل "زنود الست" مع نخبة من نجوم الفن ال

المطربة دالي من الأصوات الشبابية التي تركت حضورا في الساحة الغنائية العراقية رغم قلة الأصوات النسائية من أشهر أغنياتها "لا وعيونك ما أراضيك "، "بسكوت"،"عوفني رحمة على أبيك"،"لا ما أصدك"  وأيضا تجربتها في مسلسل "زنود الست" مع نخبة من نجوم الفن العراقي  ومجموعة أغاني رياضية ناجحة مثل" اسود الرافدين " وغيرها من الأعمال.

 

جريدة "المدى" اتصلت بها وحاورتها عن مشوارها في سياق اللقاء الآتي:

*ما جديدك الفني؟
- احضر لمجموعة أغان ستكون مفاجأة للجمهور
*بداياتك الفنية كيف كانت؟
- بدأت بالأداء بفرقة موسيقى شعبية عراقية في بغداد في مهرجانات بابل الاحتفالية، ومنذ ذلك الحين بدأت بحضور مهرجانات عديدة في الأردن، منذ انتقالي إلى الأردن تركت فرقتي القديمة و انا متحرّكة في تقَدّم مهنتي مع تغيّر في الاتجاه الموسيقيِ. 
*أغنية لها الفضل بشهرتك؟
-كانت أغنية "سلام الله" هي بداية الانطلاق والنجاح في حياتي الفنية.
*هل يمكن أن نراكِ في أغاني طربية؟
- بالتأكيد لو قدمت لي أغنية من كلام ولحن طربي سأغني طربي بل في كثير من حفلاتي اغني أغاني طربية.
*مَن مِن الملحنين الذين تتمنين ان تتعاملين معهم؟
- تعاملت مع كثير من الملحنين المبدعين وسأتعامل مع اي ملحن يقدم لي لحنا جميلاً.
*لو لم تكوني مطربة فماذا ستكونين؟
- لكنت طبيبة أطفال.
*ماذا تحبين أن تقدمين لناس؟
- أحب أن أقدم الأشياء الغريبة والجريئة والجديدة وغير موجود في الحياة.
*من اسماكِ دالي؟
- حبيبتي ماما .
*متى سنراك عروسة؟
- أنا رومانسية واحلم بالأمومة ولكن لا أريد أن اقصِّر مع الإنسان الذي ارتبط به فلا زلت لم اتخذ قرار الزواج إلى الآن.
*هل تنظرين الى الأمام في الحياة؟
- نعم انظر الى الأمام في الحياة ولكن بنفس الوقت أتذكر أشياء قديمة ومن الماضي.
*هل تشعرين بالوحدة في حياتِك؟
- بصراحة أنا قليلة الاختلاط بالناس وأمي هي صديقتي الوحيدة وعندما تسافر تترك فراغ بأيامي واشعر بالوحدة لأنه من الصعب اعتبر شخص من جيلي يكون صديق آو صديقة.
*ما اكبر خسارة في حياتك؟
- الحب الذي مر في حياتي ولا اعتبره خسارة وإنما هو الخاسر .
*هل يمكن ان تعودي الى العراق؟
- بالتأكيد ولم انسَ العراق وبعدي عن بلدي بسبب الأوضاع الأمنية.