كرسيّ الاعتراف.. نمير عبد الحسين: أنا من النوع الذي ما في قلبي على لساني

رقم العدد: 3795 تاريخ اخر تعديل: 12/4/2016 9:34:55 PM

 بغداد / المدى

عُني باللحن والكلمة، واستند إلى صوته في مشواره مع الفن، وقد نجح  في كثير من اختياراته، كما ندم على البعض الآخر، الهدوء، والعذوبة هما ما نلمسهما في صوته وأغنياته التي يقدمها، ولكن يبقى جمهوره متسائلاً ما إذا كانت حياته الخاصة تتصف بذات الهدوء الر

عُني باللحن والكلمة، واستند إلى صوته في مشواره مع الفن، وقد نجح  في كثير من اختياراته، كما ندم على البعض الآخر، الهدوء، والعذوبة هما ما نلمسهما في صوته وأغنياته التي يقدمها، ولكن يبقى جمهوره متسائلاً ما إذا كانت حياته الخاصة تتصف بذات الهدوء الرقراق الذي اعتدناه فيه على الشاشة؟ تساؤلات كثيرة سيجيب عليها الفنان نمير عبد الحسين ليكشف لجمهوره ما لايعرفه عنه من خلال فقرة كرسي الاعتراف للمدى:
1) إذا أردت ان تضع عنواناً لحكايتك ، فماذا تختار ؟
   -عنوان حكايتي "الفن"
2) هل هناك خطأ كبير ارتكبته في مجال عملك؟
- إمضاء عقد احتكار اغانيي مع شركة " تالة " كانت من اكبر الاخطاء التي ارتكبتها.
3) هل تتحسر على الماضي؟
 -أبداً لا اتحسر والقادم اجمل ، والانجاز هو سيد الموقف في تحقيق النجاحات.
4) من يسكن قلبك في هذه اللحظة ؟
-العراق.
5) هل ندمت على اشياء في حياتك ؟
 -كلا.
6)  هل تملك الجرأة على البوح بأسرارك ؟
- أنا من النوع الذي ما في قلبي على لساني.
7) هل تعتقد أن حظك سيئ؟
 -كلا.
8)  مستحيل أنساك   لمن تقولها ؟
- لبغداد.
9) هل أنت راضٍ عن نفسك؟
  - طبعا جدا.
10) أول ما يلفت انتباهك في الشخص، وآخر ما يلفت انتباهك به؟
- إذا كان رجلا سيلفتني صدقه، وإذا كانت امرأة أنوثتها، وآخرهما عدم الاكتراث للآخر.
11) عادة تفعلها دائما ولم تتركها حتى الآن؟
- عدم التواصل مع الآخرين وأنا جدا فاشل في تواصلي مع الآخرين.
12) إذا منحت فرصة لحكم العراق ليوم واحد ما هو القرار الذي ستتخذه  ؟
- توحيد الشعب وخلق روح الوطنية في عراقيته .