الخلاف بشأن النووي الإيراني يُطيح بوزير خارجيّة ترامب

رقم العدد: 4155 نوع النسخة: ورقية تاريخ اخر تعديل: 3/13/2018 9:32:03 PM

متابعة/ المدى

أقال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب وزير الخارجية ريكس تيلرسون وعيّن مكانه مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية مايك بومبيو بدلاً منه. وغرد ترامب على تويتر موجهاً الشكر لتيلرسون قائلا إنه أدى"عملاً رائعا".
وأضاف ترامب، إنه اختلف مع وزير خارجيته السابق ريكس تيلرسون بشأن الاتفاق النووى مع إيران،الأمر الذي انتهى بإقالة الأخير، وأضاف ترامب إنه اتخذ قرار إقالة تيلرسون من دون النقاش معه. وكان تيلرسون وهو مدير سابق لشركة إيكسون موبيل النفطية قد تولى منصب وزير الخارجية منذ ما يزيد على عام واحد. وانتشرت تقارير عن خلاف حاد في إدارة ترامب بين الرئيس ووزير خارجيته، في الوقت الذي تواجه فيه الولايات المتحدة عددا من القضايا الشائكة في ما يتعلق بسياستها الخارجية، ومن بينها كوريا الشمالية وإيران.
وفي تشرين الأول الماضي أُجبر تيلرسون على عقد مؤتمر صحفي لنفي تقارير عن أنه يفكر في الاستقالة، ولكنه لم يعلق على تقرير بأنه وصف ترامب بأنه أخرق بعد اجتماع في البنتاغون في يوليو/تموز الماضي.
وفي الخريف الماضي، قوّض ترامب علنا جهود تيلرسون بنشر تغريدة قال فيها إنه"يهدر وقته"في محاولة التفاوض مع كوريا الشمالية.
وفي بيان أصدره ترامب لواشنطن بوست، أشاد ترامب بكل من بامبيو وهاسبال، وقال: أنا فخور بتعيين مدير وكالة الاستخبارات المركزية مايك بومبيو ليكون وزير الخارجية الجديد، فقد تخرج مايك في البداية من ويست بوينت، وخدم بالجيش الأمريكى وتخرج بمراتب شرف من كلية القانون بهارفارد، وذهب للخدمة في مجلس النواب الأمريكي بسجل مؤكد من العمل في جميع الأطياف.
وتابع الرئيس الأمريكي قائلا: جينا هاسبال نائبة مدير السي أي إيه سيتم ترشيحها لتحل محل بامبيو، وستكون أول سيدة على الإطلاق تتولى إدارة الوكالة في خطوة تاريخية، وأؤكد أن مايك وجينا عملا معاً على مدار أكثر من عام، وكان هناك احترام كبير متبادل بينهما