علاوي: مقاطقة الانتخابات تبقي العراق مهدّداً

رقم العدد: 4183 نوع النسخة: ورقية تاريخ اخر تعديل: 4/29/2018 7:33:19 PM

 بغداد/ المدى

أكد نائب رئيس الجمهورية إياد علاوي، أمس الأحد، ضرورة الذهاب الى صناديق الاقتراع وانتخاب الأصلح والأسلم لقيادة دولة المواطنة.
وقال علاوي خلال حضوره حفلا جماهيريا أقيم في النجف وتابعته (المدى)، "آن الأوان لتحقيق دولة قوية قادرة على خدمة المواطن تقوم على العدل والمساواة وسيادة القانون، وتسودها قيم النزاهة والشرف".
وشدد علاوي على "ضرورة الذهاب بكثافة الى صناديق الاقتراع وانتخاب الأصلح والأسلم لقيادة دولة المواطنة"، مشيراً الى انه "من دون ذلك يبقى مستقبل العراق مهدداً".
وتابع علاوي وهو زعيم ائتلاف الوطنية إن "النجف مدينة العلم والعلماء، وعلى أبنائها النهوض بها مرة أخرى بما يليق بهذه الحاضرة العظيمة".
وفي سياق آخر، اعتبر ائتلاف الوطنية بزعامة علاوي، أمس الأحد،أنّ الترحيل القسري للاجئين العراقيين أمر مرفوض، فيما دعا دول العالم الى وقفه.
وقال الائتلاف في بيان تلقت (المدى)، نسخة منه إن الأخير "يتابع بقلق بالغ توجه بعض الدول لتطبيق إجراءات إعادة اللاجئين العراقيين المرفوضة طلبات لجوئهم من قِبل بلدان اللجوء"، مبيناً أنه "بالنظر للمخاطر الجدية التي تهدد حياة المرحلين وأسرهم ومصالحهم وفقاً لحالة عدم الاستقرار السياسي والامني في البلاد وعموم المنطقة، واستمرار سياسات الاجتثاث وقطع الرواتب، وعدم إحراز أي تقدم في مجال المصالحة الوطنية، إضافة الى عدم تطبيع الأوضاع في المناطق المحررة وهشاشة الوضع الاقتصادي، بما يجعل هذه الخطوة في تعارض مع مبادئ حقوق الإنسان وقيم المجتمع الإنساني والمواثيق الدولية".
ودعا الائتلاف دول العالم الى "وقف سياسات الترحيل الإجباري ومنحهم تأشيرات إقامة مؤقتة، بغية تصحيح أوضاعهم"، مطالباً بـ"إعداد برنامج وطني متكامل لاستقبالهم، إكراماً لتضحيات العراق وشعبه في مواجهة الإرهاب العالمي نيابة عن المجتمع الدولي".
وتابع الائتلاف أنه "يعد اللاجئين العراقيين في الخارج بتشريع قانون يمنح العائدين طوعا حقوقهم من المنح المالية والمأوى لغاية إيجاد عمل لهم، والاهتمام بمدارس أولادهم".