تغريدة

رقم العدد: 4259 نوع النسخة: ورقية تاريخ اخر تعديل: 8/26/2018 7:46:25 PM

أثبتت النتائج العراقية المسجّلة في دورة جاكرتا الآسيوية حتى الآن، إن تشدّد اللجنة الأولمبية الوطنية بوجوب المشاركة المشروطة بالإنجاز لا قيمة له، بل أضرّ بمنتخبات وطنية لألعاب أخرى نأت عن المغامرة خوفاً من إخفاقها في تنفيذ الشرط الذي صدر على أساس اختيار رياضات نوعية قادرة على إحداث نقلة في رياضة الإنجاز، فخابت التوقعات، ولم يكن العمل ملبياً للطموح، ولا ندري ماذا ستحضّر لجنة الخبراء من تبريرات واهية لتحليل أسباب النتائج المخجلة، والى متى تبقى العملية مرهونة بمتانة العلاقات وضعفها داخل أروقة الأولمبية مما تحول دون المحاسبة بشدة؟