عملية عسكرية لملاحقة داعش في مدينة ألعاب بيجي

رقم العدد: 4304 نوع النسخة: ورقية تاريخ اخر تعديل: 11/5/2018 8:23:57 PM

 بغداد/ المدى

أعلنت قوة مشتركة، أمس الإثنين، تنفيذ عملية أمنية في مدينة ألعاب بيجي بناء على معلومات استخبارية. وقال إعلام الحشد الشعبي في بيان تلقت (المدى) نسخة منه إن، "قوة من اللواءين 31 و51 بالحشد الشعبي والقوات الامنية نفذا عملية دهم وتفتيش بناءً على معلومات استخبارية في مدينة ألعاب بيجي السياحية وغربها على وادي الشوك (شمال تكريت)".
وأضاف البيان أن، "فرق الهندسة قامت بعمليات مسح وتطهير لعدد من العبوات الناسفة"، مبينا ان "المنطقة المذكورة تعد الاكثر خطورة في القضاء بسبب طبيعتها الجغرافية".
والى الشمال من بيجي، أعلن مركز الإعلام الامني، تدمير 5 أوكار وضبط عبوات ناسفة وقذائف عائدة لتنظيم داعش في محافظة نينوى.
وقال المركز في بيان تلقته (المدى) إن "قوة من قيادة عمليات نينوى عثرت على 9 عبوات ناسفة في منطقة الوائلية، وطهرت قوة أخرى طريقاً بطول 15 كم فضلا عن تفتيش قريتي كفري وعوينة"، مبيناً أنها "عثرت على عبوة ناسفة بجانب الطريق المؤدي الى قرية عوينة، في حين تم تفكيك وتفجير عبوة ناسفة محلية الصنع في كفرج".وأضاف البيان، إن "قوة مشتركة عثرت على 5 أوكار للإرهابيين وأماكن لتصنيع العبوات الناسفة، فضلا عن حزام ناسف و50 قذيفة مدفع SPG9 و10 عبوات ناسفة وملابس عسكرية وأرزاق ووقود بنزين، وأماكن عبارة عن مخبأ للعجلات"، مؤكدا "تدمير الاوكار بالكامل".
وأشار، الى ان "القوات الأمنية وعلى وفق معلومات دقيقة، ألقت القبض على متهم بحوزته عبوتان ناسفتان في قرية منيرة، واتخذت بحقه الإجراءات القانونية".
كما أعلنت هندسة الميدان في الحشد الشعبي، أمس الإثنين، تدمير أربعة أنفاق لتنظيم داعش في قاطع عمليات نينوى.
وذكر بيان لإعلام الحشد الشعبي تلقته (المدى) أن "مديرية هندسة الميدان في هيئة الحشد الشعبي نفذت عمليات مسح وتطهير ميداني في قاطع عمليات نينوى (منطقة العياضية)، أسفرت عن تفجير أنفاق تابعة لعصابات داعش كانت تحتوي مواد متفجرة استخدمها العدو في عملياته ضد المدنيين والقوات الأمنية".
وأضاف البيان "ما زالت أعمال مفارز هندسة الميدان مستمرة بجميع المناطق المحررة".