مجلس النوّاب يرفع جلسته لحين الاتفاق على الوزراء المتبقّين

رقم العدد: 4316 نوع النسخة: ورقية تاريخ اخر تعديل: 11/24/2018 8:32:22 PM

بغداد/ المدى

أرجأ مجلس النواب التصويت على القضاة المرشحين لمحكمة التمييز، فيما قرر أن تكون الجلسة المقبلة لإكمال الكابينة الوزارية من دون ان يحدد موعدها.
وقال مصدر برلماني إن"رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي رفع جلسته التي عقدت بعد ان ناقش عدداً من المواضيع بينها تأجيل التصويت على القضاة المرشحين لمحكمة التمييز الاتحادية".
وأضاف المصدر أن"الجلسة المقبلة التي لم يتم تحديدها بعد ستكون مخصصة لإكمال الكابينة الوزارية".
وعلى هامش الجلسة، طالبت النائبة عن تحالف سائرون مناهل الحميداوي، رئاسة البرلمان بإحالة مقترح قانون إلغاء مكاتب المفتشين العموميين إلى اللجنة المالية من أجل تشريعه، معتبرةً أن مكاتب المفتشين أصبحت"حلقة زائدة ومنفذاً للفساد"
وقالت الحميداوي في مؤتمر صحفي عقدته في مبنى البرلمان إن"مكاتب المفتشين أصبحت حلقة زائدة ومنفذاً للفساد ولا تؤدي دورها المطلوب بعد تشكيل رئاسة الادعاء العام وصدور قانونها واستحداث دائرة المدعي العام المالي والاداري".
وطالبت الحميداوي رئاسة البرلمان بـ"إحالة مقترح قانون إلغاء مكاتب المفتشين العموميين الى اللجنة المالية تمهيداً لتشريعه".
بدوره قال النائب عن تحالف سائرون محمد رضا الحيدري في مؤتمر صحفي عقده في مبنى البرلمان إن"وفداً نيابياً من تحالف سائرون قام بزيارة الموصل وقيادة عمليات نينوى للوقوف على الواقع الأمني، استجابة لتغريدة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر".
وأضاف الحيدري، أن"الوضع الأمني في الموصل حالياً وكما شاهدناه في جولة الوفد النيابي مع القادة الأمنيين يعد مطمئنا للوهلة الأولى، لكن هناك ضرورات أمنية ولوجستية ونقص في القطعات تنذر بخطورة الأيام المقبلة ما لم يتم تلافيها"، مشيراً إلى ان هناك"تأكيدات من المحافظ والقادة الأمنيين وقائد العمليات برصانة الوضع الأمني في نينوى".
ودعا الحيدري القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، إلى"التوجه مع القادة الأمنيين المختصين إلى محافظة نينوى للوقوف على واقع الحال الأمني والخدمي لتلافي الثغرات وتوفير المستلزمات التي تسهم في تدعيم استقرار المحافظة".
وشدد على"ضرورة زيادة عدد عناصر قوات الشرطة المحلية وقوات الحدود التي تعمل حاليا في مساحة شاسعة لا تتناسب مع أمن المحافظة"، داعيا الكتل السياسية وممثليها إلى"الابتعاد عن المناكفات والصراعات السياسية مع القادة الأمنيين".
وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد قال، الثلاثاء (20 تشرين الثاني 2018)، في تغريدة له على تويتر:"الموصل في خطر فخلايا الإرهاب تنشط وأيدي الفاسدين تنهش".