منتدى صدى السينما والمسرح يُضيّف فريق عمل مجلة "السينمائي"

رقم العدد: 4346 نوع النسخة: ورقية تاريخ اخر تعديل: 1/8/2019 7:44:56 PM

متابعة: المدى

ضمن العديد من المحاولات للارتقاء بالسينما العراقية، تصدر مجلة " السينمائي" وهي مجلة موسمية عراقية تتحدث عن السينما، فبالاضافة الى محاولات الارتقاء بالأفلام السينمائية يعمل السينمائيون العراقيون على النهوض بواقع السينما بكافة المجالات، حيث تعدّ هذه المجلة هي الأولى من نوعها في العراق...
الجمعة الفائتة وعلى قاعة ألف ليلة وليلة ضيّف منتدى صدى السينما والمسرح وضمن منهاجه الأسبوعي فريق العمل الذي أسس لإصدار هذه المجلة، خلال جلسة حاورهم فيها الإعلامي ومدير المنتدى فؤاد المصمم ذاكراً " إن هذه المجلة تعدّ الأولى من نوعها في مجال السينما، كما إنها أول مجلة فنية ثقافية تخصصية حيث إنها اختصت بكل ما يخص السينما دون مجال اخر، هذه المجلة انطلقت خلال الاحتفال بمهرجان أيام السينما العراقية بدورته الأولى، وجاءت مع المهرجان كإشارة قد تُبشر بالخير فيما يخص الواقع السينمائي في العراق."
من جانبه أوضح رئيس تحرير مجلة "السينمائي" المخرج السينمائي سعد نعمة خلال حديثه " إن مجلة السينمائي هي أول مجلة سينمائية عراقية فصلية تعنى بالسينما والتي استطاعت أن تغطي ولو جزءاً بسيطاً من النقص الكبير في المكتبة الفنية الثقافية العراقية ." بدوره أشار نعمة قائلاً "إنه لا توجد مجلة سينمائية في الوقت الحاضر .وأضاف أيضاً إلى إن المجلة تمّ إصدارها بمبادرة وجهود شخصية من قبل فريق العمل ، والمجلة في إصداراتها ضمت مواضيع منتقاة ومهمة ، وشارك في الكتابة فيها كتّاب من كل محافظات العراق و كتّاب عرب من الدول العربية."
كما تمنى نعمة وفريق عمله بأن " تستمر المجلة في الصدور لكي تأخذ دورها وصداها في نشر الثقافة السينمائية ."
وتتضمن مجلة السينمائي الحديث عن العديد من الأفلام والموضوعات السينمائية المهمة منها الحديث عن فيلم تورن من خلال حوار أقامه المخرج سعد نعمة مع المخرج نوزاد شيخاني وهو مخرج العمل الذي أكد قائلاً "إن انتاج فيلم سينمائي طويل في العراق هو مغامرة بحد ذاتها ولكن من يطمح الى النجاح عليه أن يكون مغامراً."
ويذكر شيخاني إن " فيلم تورن أنتج عام 2018 وصورت مشاهده بين جورجيا والعراق، واستغرق العمل عليه لمدة أربع سنوات وتدور أحداثه حول الشعوب التي تعرضت إلى الحروب والقمع والمذابح والتهجير، وقد نال الفيلم جوائز عديدة ما أن شارك في العديد من المهرجانات الدولية منها " جوائز السينما الأوروبية، التي اقيمت في العاصمة البولونية كأفضل إخراج سينمائي للفيلم، وجوائز "الأفلام الذهبية " في لندن حيث حاز على جائزة أفضل تريلر، إضافة الى أربع جوائز من مهرجان اكاديمية الفنون في جمهورية تشيلي باميركا الجنوبية وهي : جائزة أفضل دراما وافضل مونتاج وافضل تصميم إنتاج وأفضل هندسة صوت."
كما كتب الناقد السينمائي علاء المفرجي مقالاً عن " بغداد من خلال موشور السينما والأفلام " متحدثاً خلاله عن خزين السينما في ذاكرة البغداديين من حيث الأفلام والعروض والقاعات،والتقاليد والطقوس، مؤكداً " أنا لا أغالي إن قلت إن هذه الطقوس لا يمكن أن تكون إلا في بغداد التي تعاطت هذه السينما بهذا الشكل المختلف عن غيرها من المدن .
أيضا تضمنت المجلة الحديث عن أبرز ممثلي السينما العراقية ومخرجيها أولئك الذين حصدوا العديد من الجوائز السينمائية إضافة الى التطرّق الى السينما الإيرانية.