الوطني في المركز الثالث عشر بالقيمة السوقية لمنتخبات كأس آسيا

رقم العدد: 4346 نوع النسخة: ورقية تاريخ اخر تعديل: 1/8/2019 8:01:56 PM

 العراق في قائمة الأفقر أنفاقاً واستثماراً لكرة القدم 

 بغداد / حيدر مدلول

وضع الاتحاد الاسيوي لكرة القدم العراق في الترتيب الاول ضمن قائمة أفقر الاتحادات الوطنية المنضوية أليه من حيث الانفاق والاستثمار في عالم كرة القدم الى جانب أوزبكستان والبحرين والكويت وسلطنة عمان والأردن وسوريا وفلسطين .
جاء ذلك في دراسة تم أعدادها من قبل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على هامش أنطلاق النسخة السابعة عشرة من بطولة كأس اسيا لكرة القدم في دولة الامارات العربية المتحدة حيث تم أعتبار العراق من الدول التي لديها شركات وسوق استثمارية واقتصادية قوية ولكن تعاني فيها لعبة كرة القدم من عدم توفير ماتحتاجه من دعم واستثمار مالي كاف يضاهي ما ينفق في الدول الثمانية الكبرى في القارة الآسيوية حيث يعد من أبرز الأسباب الرئيسة في عدم تطوير دوريه بما يرتقي الى مستوى الاحتراف الكامل فيه بدليل أن فريقي الزوراء حامل لقب الدوري العراقي الممتاز ووصيفه القوة الجوية تم أعتمادهما من قبل لجنة المسابقات في الاتحاد الاسيوي لكرة القدم ليشاركا في النسخة المقبلة من بطولة دوري أبطال أسيا لكرة القدم التي ستنطلق أدوارها التمهيدية خلال شهر شباط المقبل حيث حصل العراق على مقعد ونصف فيها فقط وستقوم لجنة التراخيص في الاتحاد القاري بأجراء زيارة تفتيشية الى العراق خلال الفترة من 11-15 آذار المقبل وذلك لغرض تدقيق الامتثال وتدقيق المعايير النوعية وحسب لوائح ونظام تراخبص الأندية الآسيوية والمحلية على أندية الزوراء والقوة الجوية والنفط والشرطة بالدرجة الأولى التي حصلت على الرخصة الكاملة التي تمنح لها المشاركة في البطولات الآسيوية حسب ما تم إرساله من قبل لجنة التراخيص في اتحاد الكرة .
وأشارت الى أن أجمالي ما ينفق ويرتبط بكرة القدم في العراق و38 دولة آسيوية هو 1.5 مليار دولار مقسمة على كل هذا العدد والذي يعتبر قليلاً للغاية مقارنة بحجم ماينفق في 8 دول منها 4 في الشرق ( الصين واليابان وكوريا الجنوبية وأستراليا ) 4 الاخرى في الغرب ( السعودية والامارات وقطر وإيران ) وهو أيضاً ما يكشف حجم الفجوة في المستويات الفنية بين تلك الدول الثمانية المتصدرة لمشهد المنافسات القارية على مستوى الأندية والمنتخبات وبين باقي الدول 39 الأخرى التي تعاني أغلبها من الفقر وعدم الانفاق الكافي على لعبة كرة القدم فيها .
وتحتل الصين المركز الأول في قائمة الثمانية الكبار في القارة الصفراء كأكبر قوة تسويق واستثمار في كرة القدم بواقع 3.5 ملياردولار وهي تمثل الأعمال المرتبطة بكرة القدم والنقل التلفزيوني والرعاية والتسويق والملاعب وسوق الكرة بشكل كامل وقوة الاندية المشاركة في الدوري وقيمتها وميزانيتها المالية وغيرها من الجوانب ذات العلاقة فيما جاءت السعودية في المركز الثاني ب 1.2 مليار دولار من حيث القيمة السوقية والتسويقية واليابان في المركز الثالث بواقع 900 مليون دولار والامارات رابعا بقيمة 654 مليون دولار وقطر في المركز الخامس 520 مليون دولار وكوريا الجنوبية في المركز السادس بواقع 430 مليون دولار وإيران سابعاً بقيمة 380 مليون دولار وأستراليا حل في المركز الثامن بواقع 300 مليون دولار .
وساهمت تلك الدول في أرتفاع القيمة التسويقية والسوقية الشاملة لكرة القدم عبر القارة الى 10 مليارات دولار سنوياً وهي القيمة التي تتناول فقط ليس فقط ميزانيات الاندية ورواتب اللاعبين والمدربين ولكن تشكل كل ما علاقة له بكرة القدم من رواتب اداريين وميزانيات نقل ورعاية وحقوق وضرائب وخدمات مساعدة لرياضة كرة القدم حيث تعتبر أسيا في الترتيب الثاني في قارات العالم بعد قارة أوروبا التي تكون كرة القدم فيها الأعلى قيمة سوقية وتسويقية بما يتجاوز 25 مليار يورو سنويا .
ومن جهة أخرى أحتل منتخبنا الوطني لكرة القدم المركز الثالث عشر في ترتيب القيمة السوقية للمنتخبات 24 المشاركة في بطولة كأس أسيا لكرة القدم 2019 التي أنطلقت يوم السبت الماضي في دولة الإمارات العربية المتحدة وتستمر منافساتها حتى الأول من شهر شباط المقبل .
وبلغت القيمة السوقية للاعبي منتخبنا الوطني خمسة ملايين وثمانية وثلاثون ألف يورو خلف المنتخب الكوري المتصدر للمنتخبات الآسيوية بقيمة تجاوزت الاربعة وثمانون مليون يورو واليابان في المركز الثاني بأربع وسبعون مليون يورو وأستراليا ثالثا بخمسون مليوناً وإيران رابعاً بخمس وأربعين مليونا وأوزبكستان في المركز الخامس بأثني وعشرين مليون يورو والسعودية في المركز السادس بتسعة عشر مليوناً وثمانية وثمانين ألف يورو والصين سابعاً بستة عشر مليوناً وثمانين ألف يورو وسوريا في المركز الثامن بأحد عشر مليوناً وثلاثة وأربعون ألف يورو وقطر في المركز التاسع باحد عشر مليوناً وثمانية وعشرين ألف يورو وجاء المنتخب الاماراتي في المركز العاشر بقيمة سوقية بلغت ثمانية ملايين وثمانية وخمسون الف يورو والفلبين في المركز الحادي عشر بسبعة ملايين وثمانية وثمانين الف يورو وتايلاند في المركز الثاني عشر بسبعة ملايين وثمانية الف يورو .
وحل منتخب لبنان في المركز الرابع عشر بقيمة سوقية بلغت خمسة ملايين وثلاثة وثلاثين ألف يورو والأردن في المركز الخامس عشر بأربعة ملايين وخمسة وثمانين ألف يورو وفلسطين السادس عشر بثلاثة ملايين وثمانية وستين ألف يورو والمنتخب العماني في المركز السابع عشر بثلاثة ملايين وثمانية عشر ألف يورو ومنتخب كوريا الشمالية في المركز الثامن عشر بمليونين وثلاثة وثلاثين ألف يورو وقيرغيزستان في المركز التاسع عشر بنفس القيمة السوقية لمنتخب كوريا الشمالية والبحرين في المركز العشرين بمليوني يورو والهند في المركز الحادي والعشرين بقيمة مليون وتسعين ألف يورو وتركمانستان بالمركز الثاني والعشرين بمليون وعشرون ألف يورو وجاء اليمن بالمركز الثالث والعشرين بقيمة سوقية بلغت أربعمائة وخمس وعشرون ألف يورو وأحتل المنتخب الفيتنامي بالمركز الرابع والعشرين والأخير في ترتيب المنتخبات المشاركة بقيمة سوقية للاعبيه لم تتجاوز مئتا ألف يورو .